عضو طاقة البرلمان لـ"الشارع الجديد" : مصر أصبحت مركز إقليمي للطاقة في الشرق الأوسط

النائب عادل عامر
النائب عادل عامر

قال عاد ل عامر عضو لجنة الطاقة بمجلس النواب، أن الزيارة الاخيرة  للجنة  الطاقة لحقل ظهر يثبت مدي نجاح  مصر في التحول كمصدر إقليمي للطاقة في الشرق الأوسط وتابع في حواره لـ"الشارع الجديد" أن حقل ظهر يعد الأكبر في المنطقة ،وجعل مصر تحقق الإكتفاء الذاتي من الغاز

وأكد "عامر" أن مصر نجحت أيضاً في أن تكون مصدر لطاقة الكهرباء وسيكون هناك مشروعات ربط مع كافة الدولة وهي تمثل مصدر دخل كبير لمصر في السنوات القليلة القادمة ..وإلي نص الحوار"

حدثنا عن زيارة لجنة الطاقة لحقل ظهر ؟

هذه هي الزيارة الأولي لوفد البرلمان لحقل ظهر ، وهو أكبر حقل غاز طبيعي في البحر المتوسط ، ورغم التحديات الكبيرة التي واجهتها مصر لكن من حقنا نفخر بحجم الأعمال في الحقل والإكتشافات هناك والتكنولوجيا المستخدمة، والمحطات العملاقة ،والأبراج ذات درجات الحرارة المختلفة لإنتاج الغاز ، والمستخدمة في فصل إنتاج الغاز ، وهي عمليات صعبة ،ولكن هذا يثبت أن مصر لديها العزيمة والإرادة لتكون مركزا إقليمي للطاقة في المنطقة   البترول و الغاز الطبيعي  خاصة في ظل الاكتشافات الضخمة وحجم الجهد المبذول فى قطاع البترول.

 و نجاح المسؤولون في التحدي الأكبر حيث ثبات حجم الإنتاج الذي يخرج من حقل ظهر للشبكة القومية للغاز الطبيعي مما يؤكد أن المصريين علي قدر التحدى والعطاء .

أهمية هذا الحقل لمصر ؟

هذا الحقل نجح في تحويل مصر لتكون مركز  إقليمي للطاقة ، وبل تصدر للدول الآخري و حقل ظهر حقق نقلة كبرى للطاقة في مصر وتم بعد إنتاجه وقف استيراد الغاز وتحقيق الاكتفاء الذاتي  كما أن هذا ساهم في  تقليل الضغط علي إستيراد الغاز الصب المستخدم في أنابيب البوتاجاز وذلك نظراً للتوسع في إدخال الغاز الطبيعي للمنازل عبر خطة قومية كبيرة تشمل أيضاً إدخال الصرف الصحي ، كما أن مصر بدأت في تصدير الغاز وهذا أيضاً يوفر عملة صعبة للبلد ولهذا نري إنخفاض أسعار الدولار ،وهذا ينعكس علي باقي السلع .

كيف تحولت مصر لمركز إقليمي للطاقة ؟

لا بد أن نعود بالذاكرة للخلف حيث عانت مصر كثيرة من مشاكل الكهرباء وإنقطاعها وتاثير ذلك علي كل القطاعات  الأن مصر نجحت في تحقيق الإكتفاء الذاتي من  الكهرباء و النجاح الكبير الذى حققه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة والذى جعل من مصر ولأول مرة فى تاريخها قادرة على تصدير الطاقة الكهربائية من خلال مشروعات الربط الكهربائى مع أفريقيا وأوروبا  والأردن والسعودية وغيرها  حتى 10 آلاف ميجا وات وهذا  يؤكد ان رؤية الرئيس عبد الفتاح السيسى كانت صائبة فى ان تكون مصر محورًا للطاقة للعالم  ومحطة بنيان للطاقة الشمسية كمصدر بدل وهي الأكبر في  الشرق الاوسط ،وقطاع الكهرباء سيكون خلال سنوات قليلة قادمة من اهم القطاعات الإقتصادية في مصر

احصائيات كورونا في مصر

اترك تعليقاً