صحة قليوب تنفي إصابة السائح التشيكي بفيروس الكورونا

أرشيفية
أرشيفية

 

قالت الدكتورة ألفت عبد الرؤوف، مدير عام إدارة الطب الوقائي بالقليوبية، أن الفحوصات التي أجراها أطباء مستشفى قليوب لحالة السائح التشيكي الذي جرى نقله للمستشفى من قسم شرطة قليوب مصابًا بأعراض قيء وآلام بالصدر وارتفاع في درجة الحرارة؛ أظهرت أنه مصاب بالتهاب رئوي حاد، حيث جرى أخذ مسحة من الحلق وعينات منه؛ للتأكد من خلوه من أمراض فيروسية، مشيرة إلى أن الحالة لا علاقة لها بالإنفلونزا أو فيروس كورونا المستجد.

 

 

وأشارت "عبد الرؤوف"، إلى أنه جرى نقل المريض لمستشفى صدر 23 يوليو بالقاهرة وحجزه بالحجر الصحي بها لحين ورود نتيجة المسحات التي أخذت منه خلال 24 ساعة، مؤكدة أن الحالة لا تعدو كونها التهابًا رئويًا حادًا، مشيرة إلى أنه بالاستعلام عن الحالة تبين أنه موجود في مصر منذ عام ولم يغادرها، وخلال هذه الفترة منذ شهر جرى ضبطه في قليوب من دون أوراق ثبوتية أو جواز سفر فجرى التحفظ عليه والتحقيق معه.

 

 

وتابع إسحاق جميل، مدير مستشفى قليوب المركزي، إنه تم التعامل مع الحالة في إطار الإجراءات الوقائية الخاصة بترصد الأمراض التنفسية والفيروسية، مؤكدًا خلو الحالة من أمراض خطيرة، وأنها مصابة بالتهاب رئوي حاد فقط، وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة وحجزه في مستشفى صدر 23 يوليو بالقاهرة.

 

 

 

وكانت أجهزة الأمن بقسم شرطة قليوب نقلت أجنبيًا يحمل الجنسية التشيكية إلى مستشفى قليوب؛ إثر إصابته بارتفاع درجة الحرارة وقيء مستمر وآلام في الصدر خلال تواجده في حجز القسم بعد ضبطه عقب دخوله مصر منذ عام ولا يحمل أوراقًا لإثبات شخصيته.

 

فيما رفعت الأجهزة المعنية، استعداداتها للدرجة القصوى عقب ورود البلاغ ونقل الحالة للمستشفى في إطار إجراءات الترصد للكشف عن الأمراض الفيروسية والإنفلونزا.

 

وتلقت أجهزة مديرية الصحة، إخطارا بنقل سيارة إسعاف حالة مرضية تشيكي الجنسية يدعى فاتي فيلاني نيوتشيكي 60 سنة من حجز قسم شرطة قليوب إلى مستشفى قليوب المركزي، للاشتباه بإصابته بارتفاع في درجة الحرارة وقيء وآلام بالصدر حيث جرى اتخاذ الإجراءات الوقائية ووضعه في الحجر الصحي لحين التأكد من حالته الصحية

احصائيات كورونا في مصر

اترك تعليقاً