auhv

رغاية ونكدية.. بس أصيلة وتسد مكاني.. بعض الرجال المصريين ورأيهم في زوجاتهم

1709 مشاهد

في الألفية الجديدة ووسط تقدم كبير في كل شيء وتغيير بأعماق الصفات أو السلوكيات، تأتي شخصية الرجل المصري والزوجة الأصيلة، والتي لم تكن كسابقيها من أزواج الألفيات السابقة.

تثير المرأة غضب زوجها في بعض الأمور، وكذلك سلوك الزوج في أشياء تراها المرأة بمثابة بوابة "النكد" لديها، ولكن.. هذه التغييرات التي لم تكن كـ "سي السيد" كيف أصبحت نظرة الرجل إلى زوجته، وكيف ترى الزوجة الرجل المصري في وقتنا هذا؟!

نظرة الرجل للمرأة:

انقسمت الرؤية هنا إلى فئتين في ظل خلافات كثيرة داخل البيت المصري، سواء كان الرجل طرفا أساسيا بها أو كانت المرأة هي التي افتعلتها.

الفئة الأولى...

ينسب الرجل إلى المرأة صفات كثيرة ويؤكد على وجودها بالفعل بل وظهور أخرى في عدد من المواقف وفقا لقدرتها الاحتمالية مثل:

النكد:

"اجي من برة ألاقي نكد من غير سبب".. "الست المصرية نكدية".. كلها جمل قالها الرجل، ويرى أن الزوجة هي من تصنع الخلافات بل وتفتعلها في بعض الأحيان اعتقادا منه أنها "زهقت منه".

عدم تحمل المسئولية خاصة في الأمور المنزلية:

موضوع يهمك
?
ظهور أول لشوبير الصغير.. تعرف على تشكيل الأهلي المتوقع لمباراة الترسانة

 ظهور أول لشوبير الصغير.. تعرف على تشكيل الأهلي المتوقع لمباراة الترسانة

وهي صفة يراها معظم الرجال في فتيات الجيل الحالي، مما يؤثر على العلاقة الأسرية من إهمال المنزل وعدم الإجادة في أعماله، وبالتالي يؤثر على الأطفال ومظرهم الخارجي مقابل اهتمامها بمظهرها فقط.

سبب أساسي في أي كارثة:

وعند معرفة هذه الصفة نجد أن معظم الرجال يلقون التهم على الجنس الآهر في أي أزمة تظهر في الوسط المحيط، أبرزها "مبتعرفش تسوق" وهو الأمر الذي يحلله الرجال على حساب المرأة في أي حادث دون معرفة من السائق.

كثرة الأسئلة:

يقول الرجل المصري أنه عندما يحكي لزوجته عن أمر بالغ الأهمية، سرعان ما تحاول هي أن تقاطعه بتفاصيل يراها "مملة" وليس لها أي قيمة، تاركًة الموضوع الأساسي ومن هنا يبدأ الشجار والخلاف على أمور تافهة وبسيطة.

الزوجة الرغاية.. ظالمة أم مظلومة

تحدث العديد من المشاكل الزوجية بسبب كثرة الكلام من الزوجة، وعدم اختيار التوقيت المناسب للكشف عن الأمور الحياتية داخل المنزل، فضلا عن إخباره بالتفاصيل الغير مهمة.

ويعتبر الرغي من المشكلات التي تواجه الزوج في الحياة، خاصة عندما يعود من عمله منهكا، فهو لا يريد أن يسمع تفاصيل يومية مملة "من وجهة نظره"، أو كلام وثرثرة كثيرة في ظل مشاغل العمل لديه، فهو يعود إلى البيت في حاجة إلى الراحة.

ويرجح العديد من الأزواج أن المرأة العاملة أقل ثرثرة، فهي مثله تعود من العمل لا تحتاج الكلام الكثير، وتقتصر الأحاديث بينهم على أهمها فقط.

نتيجة بحث الصور عن مشاكل الزوجة مع الزوج

أما الفئة الثانية، فهي التي تنظر بعين المساعدة والمشاركة للمرأة، وجاءت أبرز صفاتها:

المشاركة في الأمور الحياتية:

تشارك المرأة المصرية زوجها في كثير من الأعمال الحياتية وخاصة المنزلية، خاصة في حالة كونها عاملة فهي تتحمل براتبها أمور المنزل ومتطلبات الأبناء.

تحمل المسئولية في غياب الرجل:

"أنا سايب راجل في البيت مكاني".. جمل يؤمن بها معظم الرجال في غياب زوجاتهم، تاركا معها الاسم والابناء فهو يعلم أنها تتحمل المسئولية كاملة وعلى قدر ذلك.

وكانتا هاتين الصفتين هما أبرز ما جاء من ردود فعل الأزواج المصرية، ونظرتهم للمرأة بشكل عام وليست الزوجات.

الغيرة الزائدة:

 تعد الغيرة أمرًا طبيعيًّا بين أي زوجين، فهي صورة للتعبير عن الحب وصفة من الصفات المطلوب توافرها في الزوج، وإن كان الأمر يتجاوز الحد عند الزوج المصري، وقد يعتبرها بعض الأزواج صفة لابد من توافرها في المرأة.

أما عند الزوجة المصرية، فهي أكثر غيرة، حتى لو كانت في مواقف لا تستحق في كثيرٍ من الأحيان.

نتيجة بحث الصور عن مشاكل الزوجة مع الزوج

وتعد الغيرة إحدى المشكلات الأساسية التي يواجهها الأزواج والزوجات المصريون بدرجات متفاوتة، وهو ما قد يجعلها صفة إيجابية أو سلبية حسب طريقة التعبير عنها.

إعلانات

إعلانات