رئيس تجار السيارات: «خليها تصدي» دمرت سوق الملاكى

رئيس تجار السيارات: «خليها تصدي» دمرت سوق الملاكى

كشف أسامة أبو المجد، رئيس رابطة تجار السيارات، عن ابرز أسباب انكماش مبيعات الملاكى بنسبة 11% خلال النصف الأول من العام الجارى، معترفا بنجاح حملات المقاطعة، التى وصفها بالفاعلة، حيث سجلت المبيعات نحو 51.3 ألف وحدة مقابل 57.4 ألف خلال الفترة نفسها من 2018.

وأرجع "أبو المجد" عدة اسباب وراء هذا التراجع المخيف، وهى تطبيق 3 مراحل من اتفاقية الشراكة المصرية الأوروبية دفعة واحدة، والنزول غير المسبوق للدولار أمام الجنيه ما أدى لحالة من الارتباك لدى العملاء، بالتوازى مع ما سماه حملة الأكاذيب المضللة التى تبنت ترويج معلومات مغلوطة عن سوق السيارات الملاكي .

وأوضح أبو المجد – فى بيان له – أن هذه الاسباب دفعت شريحة كبيرة من العملاء لتأجيل قراراتهم الشرائية ترقبًا لمزيد من التخفيضات السعرية، وذلك على الرغم من الخصومات الكبيرة التى أعلن عنها العديد من وكلاء السيارات.

وانتقد رئيس الرابطة، ما سماه «الاخبار المسمومة» التى أوهمت المستهلكين بحدوث مزيد من التخفيضات، ما أدى لحالة من التذبذب لدى بعض العملاء فيما يتعلق باتخاذ قرار الشراء.

وفيما يتعلق بأداء القطاع حتى نهاية العام الجاري؛ أعلن رئيس رابطة تجار السيارات، إن السوق تشهد حاليًا نشاطًا ملحوظًا ويتوقع أن تتجاوز مبيعاتها الـ 170 ألف سيارة لمختلف الأنواع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*
*