×
الرئيسية الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات صحافة المواطن فلاش باك عاجل المرأة
دخلت فى صراع على اللقب وكادت أن تموت غرقاً..نبيلة عبيد نجمة مصر الأولى
نجمة مصر الأولى نبيلة عبيد

كتب: سلمى اسامة

يتزامن اليوم عيد ميلاد النجمة الكبيرة نبيلة عبيد، حيث ولدت فى مثل هذا اليوم من عام 1945، وتعد نبيلة واحدة من أشهر النجمات في السينما والدراما المصرية.

حيث قدمت العديد من الأدوار والشخصيات التى لم تقتصر على أداء نوع واحد أو شخصية واحدة ومن هذه الأدوار الأم والابنة والمدرسة والزوجة وسيدة الأعمال والشرطية والراقصة.

وفى هذا التقرير يقدم إليكم جريدة "الشارع الجديد" أبرز المعلومات عن النجمة نبيلة عبيد...

نشأتها...

ولد نبيلة عبيد يوم 21 يناير عام 1945، فى مدينة القاهرة، دخلت إلى المجال الفنى بعد تعرفها على المخرج عاطف سالم وهي لا تزال طالبة في كلية البنات بالعباسية.

ومن ثم عرض عليها العمل في مجال السينما، وبدأت التمثيل للمرة الأولى بالفعل من خلال فيلم (مفيش تفاهم) في عام 1961 بدون علم عائلتها، وبعد وساطة من مجموعة من الأقارب الذين كانوا يسكنون بجوار شقيق الفنانة شادية وافقت أسرتها على عملها بالفن.

توفي والدها وهي طفلة، وكان يعمل مديرًا لهيئة الإحصاء والتعداد، وأسرتها تتكون من ثلاثة إناث ترتيبها الوسطى.

استمرت في العمل الفني بالفعل منذ مطلع حقبة ستينات القرن العشرين حتى تحولت مع الوقت إلى واحدة من نجوم الصف الأول في مصر حتى حقبة تسعينات القرن العشرين.

تزوجت من المخرج عاطف سالم بعد الانتهاء من تصوير فيلم (رابعة العدوية)، وكانت لا تزال تدرس في كلية البنات بالعباسية، ولكن وقع الطلاق بينها وبين سالم بسبب رغبته في تفرغها لشئون المنزل، وهو الأمر الذي رفضته بشدة.

 

أبرز أعمالها...

 من أبرز أعمالها (خطيب ماما، السيرك، العذراء والشعر الأبيض، الراقصة والطبال، الراقصة والسياسي، المرأة والساطور)، ومنذ مطلع الألفية الثالثة انخفضت مشاركاتها الفنية، ولم تقدم في هذه الفترة سوى أفلام (امرأة تحت المراقبة، قصاقيص العشاق، مافيش غير كده) باﻹضافة إلى مسلسلات (العمة نور، البوابة الثانية، كيد النسا 2).

لم تقدم سوى مسرحيات (روبابيكيا، مطلوب حيًا أو متزوجًا، الطرطور، إيفيتا)، ثم ابتعدت عن المسرح تمامًا منذ عام 1975.

وخلال تصويرها لفيلم (الغرقانة) مع المخرج محمد خان، كادت ان تغرق خلال تصويرها ﻹحدى المشاهد، وتم إسعافها سريعًا.

كانت عضوة بلجنة تحكيم مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في عام 2003، وقدمت قصة حياتها من خلال برنامج تليفزيوني مع المخرج خيري بشارة واﻹعلامي مفيد فوزي.

كانت تصر أن يسبق اسمها لقب (نجمة مصر الأولى) على كل الملصقات الدعائية.

عرض عليها بطولة فيلم (اليوم السادس) مع المخرج يوسف شاهين، لكنها كانت مشغولة في ذلك الوقت بتصوير 3 أفلام دفعة واحدة، وبعد نكسة 1967، أقامت

يتزامن اليوم عيد ميلاد النجمة الكبيرة نبيلة عبيد، حيث ولدت فى مثل هذا اليوم من عام 1945، وتعد نبيلة واحدة من أشهر النجمات في السينما والدراما المصرية.

حيث قدمت العديد من الأدوار والشخصيات التى لم تقتصر على أداء نوع واحد أو شخصية واحدة ومن هذه الأدوار الأم والابنة والمدرسة والزوجة وسيدة الأعمال والشرطية والراقصة.

وفى هذا التقرير يقدم إليكم جريدة "الشارع الجديد" أبرز المعلومات عن النجمة نبيلة عبيد...

نشأتها...

ولد نبيلة عبيد يوم 21 يناير عام 1945، فى مدينة القاهرة، دخلت إلى المجال الفنى بعد تعرفها على المخرج عاطف سالم وهي لا تزال طالبة في كلية البنات بالعباسية.

ومن ثم عرض عليها العمل في مجال السينما، وبدأت التمثيل للمرة الأولى بالفعل من خلال فيلم (مفيش تفاهم) في عام 1961 بدون علم عائلتها، وبعد وساطة من مجموعة من الأقارب الذين كانوا يسكنون بجوار شقيق الفنانة شادية وافقت أسرتها على عملها بالفن.

توفي والدها وهي طفلة، وكان يعمل مديرًا لهيئة الإحصاء والتعداد، وأسرتها تتكون من ثلاثة إناث ترتيبها الوسطى.

استمرت في العمل الفني بالفعل منذ مطلع حقبة ستينات القرن العشرين حتى تحولت مع الوقت إلى واحدة من نجوم الصف الأول في مصر حتى حقبة تسعينات القرن العشرين.

تزوجت من المخرج عاطف سالم بعد الانتهاء من تصوير فيلم (رابعة العدوية)، وكانت لا تزال تدرس في كلية البنات بالعباسية، ولكن وقع الطلاق بينها وبين سالم بسبب رغبته في تفرغها لشئون المنزل، وهو الأمر الذي رفضته بشدة.

 

أبرز أعمالها...

 من أبرز أعمالها (خطيب ماما، السيرك، العذراء والشعر الأبيض، الراقصة والطبال، الراقصة والسياسي، المرأة والساطور)، ومنذ مطلع الألفية الثالثة انخفضت مشاركاتها الفنية، ولم تقدم في هذه الفترة سوى أفلام (امرأة تحت المراقبة، قصاقيص العشاق، مافيش غير كده) باﻹضافة إلى مسلسلات (العمة نور، البوابة الثانية، كيد النسا 2).

لم تقدم سوى مسرحيات (روبابيكيا، مطلوب حيًا أو متزوجًا، الطرطور، إيفيتا)، ثم ابتعدت عن المسرح تمامًا منذ عام 1975.

وخلال تصويرها لفيلم (الغرقانة) مع المخرج محمد خان، كادت ان تغرق خلال تصويرها ﻹحدى المشاهد، وتم إسعافها سريعًا.

كانت عضوة بلجنة تحكيم مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في عام 2003، وقدمت قصة حياتها من خلال برنامج تليفزيوني مع المخرج خيري بشارة واﻹعلامي مفيد فوزي.

كانت تصر أن يسبق اسمها لقب (نجمة مصر الأولى) على كل الملصقات الدعائية.

عرض عليها بطولة فيلم (اليوم السادس) مع المخرج يوسف شاهين، لكنها كانت مشغولة في ذلك الوقت بتصوير 3 أفلام دفعة واحدة، وبعد نكسة 1967، أقامت لسنوات في العاصمة اللبنانية بيروت.

في عام 2000، كانت من المفترض أن تنال درع تكريمي من مهرجان اﻹذاعة والتليفزيون، لكنها فازت بجائزة أفضل ممثلة بالرغم من أن لجنة التحكيم لم تختارها ضمن أسماء الفائزين حسب محاضر اللجنة.

شاركت الفنانة نبيلة عبيد الفنان محمود عبدالعزيز ٤ أفلام ولا يزال التحقيق مستمراً ١٩٧٩ ، العذراء والشعر الأبيض ١٩٨٣ ، أرجوك إعطنى هذا الدواء ١٩٨٤ ، أبناء وقتله ١٩٨٧. 

قدمت للسينما 83 فيلمًا، أولهم فيلم (مافيش تفاهم) عام 1961، وتوقفت سينمائيا بفيلم (مافيش غير كده) عام 2006.

لسنوات في العاصمة اللبنانية بيروت.

في عام 2000، كانت من المفترض أن تنال درع تكريمي من مهرجان اﻹذاعة والتليفزيون، لكنها فازت بجائزة أفضل ممثلة بالرغم من أن لجنة التحكيم لم تختارها ضمن أسماء الفائزين حسب محاضر اللجنة.

شاركت الفنانة نبيلة عبيد الفنان محمود عبدالعزيز ٤ أفلام ولا يزال التحقيق مستمراً ١٩٧٩ ، العذراء والشعر الأبيض ١٩٨٣ ، أرجوك إعطنى هذا الدواء ١٩٨٤ ، أبناء وقتله ١٩٨٧. 

قدمت للسينما 83 فيلمًا، أولهم فيلم (مافيش تفاهم) عام 1961، وتوقفت سينمائيا بفيلم (مافيش غير كده) عام 2006.


موضوعات متعلقة: