حقيقة تعرض موكب تابع للسفارة الإيرانية في بغداد لهجوم

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
كشف مصدر أمني عراقي، اليوم الأربعاء، حقيقة تعرض موكب تابع للسفارة الإيرانية في بغداد لهجوم، مشيرا إلى أن انقلاب سيارة تابعة للسفارة في العاصمة بغداد وليس هجوما. 
 
وفي حديث له مع "السومرية نيوز، أكد المصدر الأمني أنه تم إنقاذ سائق السيارة من قبل فريق البحث والانقاذ الدولي التابع الى مديرية الدفاع المدني.
 
وقال المصدر، إن "سيارة من نوع سنتافيا تعود للسفارة الايرانية في بغداد انقلبت قرب ساحة النسور وسط العاصمة".
 
وأكد أن الحادث عرضي ولم تسجل به خسائر بشرية.
 
 
وقبل قليل، تداولت وسائل الإعلام أنباء عن تعرض موكب تابع للسفارة الإيرانية في بغداد لهجوم.
 
ويأتي ذلك، في أعقاب إعلان الحرس الثوري الإيراني، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف قاعدة عين الأسد الأمريكية في العراق، بهدف الانتقام لمقتل قاسم سليماني، قائد فيلق القدس خلال ضربة أمريكية الجمعة الماضية.

اترك تعليقاً