auhv

جاء محملًا بالموت.. حيوان المرموط تحت المجهر عالميًا

1672 مشاهد

رُصدت في الصين حالات إصابة بما يُعرف بمرض الطاعون الدُبلي، وبعد مباحثات عدة كشفت الجهات الصحية المعنية بأن الإصابة بهذا المرض نتج عن تناول نوعًا من القوارض يُطلق عليه اسم "المرموط"، يتبع رتبة القوارض، ويعد أكبر حيوان في فصيلة السنجابيات.

ويُعرف عن المرموط باسم آخر وهو "الخنزير الصفار"، وذلك لأنه يقوم بإصدار صوتًا عاليًا التحذير باقي أعضاء مجموعته من أي خطر، يقوم بقضاء نصف العام في “بيات شتوي” ووفقًا لما ورد بالمصادر أن لي انه الشتوي قد يواصله من سبتمبر حتى مايو. وأثناء بياته تتجمع سلالات في مستعمرات ويكون أعداد من نفس النوع موجودة بالقرب من بعضها بعضًا للحفاظ على طاقة الجسم خلال تلك الفترة، ويلجأ للسكن في المناطق المنخفضة في هذا الوقت، أما في وقت الصيف فهو يسكن المرتفعات.
أكل حيوان المرموط .. قصة ظهور الطاعون الدبلى فى الصين - اليوم السابع

يسكن المرموط في مناطق كثيرة في نصف الكرة الشمالي، ويُعرف عنه أنه يعتمد على حاسة الشم وحاسة الشم، وذلك لأنه يفتقر إلى حاسة البصر الحادة. وفي الأيام الاخيرة ثبت أن المرموط يتسبب في نشر الطاعون الدبلي الذي انتشر في العصور الوسطى، وعُرف باسم "الموت الأسود"، وهو ضمن أكثر الأمراض فتكًا، وإصابة شخص واحد جديرة بأن تقضي على مئة خلال مدة قصيرة.
قامت الصين بفرض قيود وحذرت من تناول لحم حيوان “المرموط” التي تتسبب في نقل الطاعون، والذي ينتقل عن طريق البكتيريا، التي تأتي عن طريق لدغات البراغيث والحيوانات المصابة، وهو أحد أخطر الالتهابات البكتيرية في تاريخ البشرية، أبرز أعراضه تورم العقد الليمفاوية والحمى والقشعريرة، وهو مرض شديد العدوى ومميت وينتشر في الغالب عن طريق القوارض ومنها حيوان “المرموط”،وجرى الإبلاغ عن أربع حالات إصابة بالطاعون في منغوليا الداخلية في نوفمبر 2019 من بينها حالتي إصابة بالطاعون الرئوي وهو سلالة قاتلة من الطاعون.

وحالات الطاعون مألوفة في الصين ولكن تفشي هذا المرض أصبح نادرا بشكل متزايد. وسجلت الصين 26 حالة إصابة و11 حالة وفاة خلال الفترة من 2009 إلى 2018. ويمكن لبكتيريا يرسينيا الطاعونية المسببة للطاعون الانتقال للإنسان من الجرذان المصابة عبر البراغيث.
5 حقائق عن "المرموط" المسبب لمرض "الطاعون الدبلي" - المغرب اليوم

ويبقى الطاعون شديد العدوى نادراً في الصين وهو قابل للعلاج، لكن قضى على خمسة أشخاص حتى الآن منذ العام 2014، حسب اللجنة الوطنية الصحية في الصين.
وأفيد عن إصابة مشبوهة بالطاعون لدى فتى يبلغ 15 عاماً، الإثنين، في منغوليا المجاورة، وفق وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية، وكانت السلطات الصينية في منغوليا الداخلية شمالي البلاد سجلت الاثنين إصابة مؤكدة بمرض الطاعون الدبلي (الطاعون الدملي) لدى راعي ماشية، بينما سجلت حالات أخرى بين آخرين تناولوا حيوان المرموط.

وذكرت الوكالة أن الفتى عانى ارتفاعا في الحرارة بعد تناوله لمرموط اصطاده كلب. وقالت الوكالة إن حالتين مؤكدتين سجلتا الأسبوع الماضي في محافظة خوفد في منغوليا، لدى شقيقين تناولا لحم المرموط. وفرض الحجر على 146 شخصاً خالطوا الشقيقين.

وقالت اللجنة الصحية في مدينة بايانور في بيان إن المصاب في حاله مستقرة وهو في مستشفى في المدينة.

 

إعلانات

إعلانات