وأشارت المجموعتان في بيان مشترك إلى أنّ عملية الاندماج عبر تبادل الأسهم ستُنجز في النصف الأول من عام 2020.

كما أوضحت المجموعتان أنّ الكيان الجديد، الذي يجمع بين محفظتي المجموعتين المتكاملتين للغاية، سوف يطلق عليه اسم "ريثيون تكنولوجيز كوربوريشن".

والجدير بالذكر أن مجموعة ريثيون هي عملاق في مجال صناعات الدفاعفي كما إنها مشهورة خصوصاً بأنها المجموعة المصنّعة لصواريخ توماهوك المجنّحة وصواريخ باتريوت المضادّة للصواريخ، بينما تعد "يونايتد تكنولوجيز" هي مجموعة عملاقة في مجال صناعة الطيران.

ومن المتوقع أن يبلغ إجمالي مبيعات المجموعة الجديدة حوالي 74 مليار دولار في عام 2019.