auhv

بين الجرأة والكوميديا.. السينما وقضايا المرأة

2016 مشاهد

نبعٌ لا ينضب وحكايات لا تنتهي فالمرأة هي مصدر الالهام والأفكار للعديد، احتوت السينما المصرية علي كثير من الأفلام لتناقش قضاياها وتعكس ما تمر به في حياتها علي الصعيد الاجتماعي والمهني. لنجد أن هناك العديد من الأفلام التي تناولت قضايا المرأة بأشكال عدة فنجد ما وُضع منها في إطار كوميدي وأخر بشكل جاد وذلك لمجراة الواقع.

فدائمًا ما نحتاج لكسر القيود المجتمعية بجرأة وأحيانًا أخري نحيطها بهالة من السخرية والضحك ليتقبلها المجتمع والبعد عن اثارة أي هجوم.

وفي محاولة لرصد الأفلام الكوميدية التي أرادت أن تناقش حقوق المرأة في العمل ورفض قيود المجتمع بشكل عام والرجل بشكل خاص لنجد أبرزهم في الأفلام الآتية:

الأستاذة فاطمة:

نتيجة بحث الصور عن فيلم الاستاذة فاطمة

تم انتاجه عام 1952، تأليف وسيناريو وحوار على الزرقاتي، وقام بإخراجه فطين عبدالوهاب، فأحداث الفيلم الكوميدية جاءت لتجسد قصة فاطمة التي أرادت العمل بمجال المحاماة وقامت الفنانة "فاتن حمامة" بالدور، عارضًا رفض الرجل لفكرة عمل المرأة والفكر السائد للمجتمع آنذاك.

فتستمر القصة حول رفض خطيبها عادل (كمال الشناوي)  لعدم إيمانه بقدرتها على النجاح وعدم قدرة المرأة على العمل كمحامية، ومحاولاتها كمرأة لتثبت العكس فتتحداه، إلا أن تشتد المنافسة بينهما.

وتتوالي الأحداث حين يتم اتهام عادل ويطلب عادل من فاطمة أن تتولى الدفاع عنه رغم أنها لم تمارس المهنة بشكل جدي. وينتهي الأمر بنجاح فاطمة في اثبات كفاءتها واظهار براءته.

الأنسة حنفي:

موضوع يهمك
?
"مكنتش أعرف إنى مهمة كدة".. حنان سليمان ترد على شائعة وفاتها

 "مكنتش أعرف إنى مهمة كدة".. حنان سليمان ترد على شائعة وفاتها

نتيجة بحث الصور عن الانسة حنفي

والذي قام بإخراجه  فطين عبد الوهاب عام ١٩٥٤م فطبيعته الكوميدية أرادت أن تشير إلى نقطة هامة عن حياة المرأة وما تتعرض له من إساءات الغير وتعنيف من خلال الدور  الذي قام بتجسيده"اسماعيل يس". 

وجهة نظر الكاتب تكمن في محاولاته أن يدعم المرأة و الأفكار النسوية خارج تسلط المجتمع، فرأينا التحول الفكري الكبير الذي حدث لشخصية حنفي المتمثلة في "فيفي"عندما أصبحت تعارض القمع ذاته الذي كانت تمارسه من قبل عندما كانت ذكرًا، حتى أنها دافعت عن حقها ورفض ما كان والدها يجبرها علي فعله. لم يتلقي هذا الفيلم الكثير من الإنتقاد لما به من صبغة كوميدية وإن كانت تناقش قضية هامة وحيوية عن المرأة، فجاء كمرآة لعكس الواقع والنظر للأمور من منظور المرأة. 

مراتي مدير عام:

نتيجة بحث الصور عن مراتي مدير عام

 كان الفيلم  لعام 1966من تأليف عبد الحميد جودة، سيناريو وحوار سعد الدين وهبة، وإخراج فطين عبد الوهاب. أرادوا من خلالها أن يثيروا موضوع هام من خلال عرض الفيلم ألا وهو عمل المراة وترقيتها. ومن خلال الفيلم أوجدوا تحول في العلاقات الإنسانية والأسرية. لنجد فكرة رفض الرجل لفكرة ترقية المرأة لتصبح في منصب أعلى منه. الفيلم من بطولة الفنانة"شادية" والفنان"صلاح ذو الفقار". 

فعند ترقية المهندسة (عصمت)لدرجة مدير عام، فوجئت عصمت بتعينها فى شركة الإنشاءات التى يعمل بها زوجها رئيساً لقسم المشروعات،أى انها أصبحت رئيسته فى العمل،و أشاروا إلى نقاط أخرى كخوف حسين من كلام الموظفين، فطلب من عصمت اخفاء علاقتهم الأسرية.

وتابعت عصمت ممارسة الشغل محاولة التغلب على أحاديث الموظفين وفكرة كيف تدير المرأة منصب لا يصلح لها. ويتضح ذلك  في مشاهد الشخصيات الآتية، الوكيل عبد القوى(شفيق نور الدين)المستاء من رئيس ينقض الوضوء،وسليمان (عبد المحسن سليم)الساعى للحصول على أجازة،للبحث عن عروس، وابو الخير(توفيق الدقن)الموظف المنافق،وأبو المجد(عادل امام)الذى لايدرى أيعامل رئيسته بخشونة أم بنعومة كي يستجدي ودها في العمل، والمهندسة عايده(كاريمان). وبالإضافة إلى ذلك محاولات عصمت في التوفيق بين بيتها و عملها دون تقصير.

السادة الرجال:

نتيجة بحث الصور عن السادة الرجال

وهو للمخرج رأفت الميهي عام ١٩٨٧م،  الذي قام ببطولته الفنان محمود عبد العزيز و معالي زايد، فكان الهدف  الرئيسي منه هو إظهار ما تتعرض له المرأة من ضغوطات علي الصعيد المهني،  ليشير إلي كم العوائق التي تواجهها المرأة، وجهودها المبذولة  لتحقيق ذاتها، علاوة على أنها دائما ما تتعرض للتحرش، وكل هذا الضغط يدفعها لطلب الطلاق.

حيث أدرج  المخرج فكرة تحول المرأة إلى رجل طارحًا أهم القضايا وهي فكرة المساواة التي تسعى إليها المراة لتثبت بانها لا تقل عن الرجل في شيء بل أيضًا تفوقه في الكثير من الأمور. 

ومن هنا يبدأ الكاتب"رأفت الميهي" بطرح العديد من الأزمات التي تواجهها المرأة مثل: المواكبة بين العمل المنزلي وعملها والضغط عليها لترك العمل لتصبح تابعة لكيان الرجل، وقضية تأخر النساء عن الترقية بسبب إجازة الوضع، فمديرعملها يعلن صراحةً أن زميلها الرجل ستتم ترقيته علي حسابها، رغم أنها أكفأ وذلك بسبب أخذها إجازة وضع وساعات رضاعة بشكل يومي.

سيداتي آنساتي:

نتيجة بحث الصور عن سيداتي انساتي

ونري ابداعًا فني أخرلهذا الفيلم حيث تم انتاجه عام 1989، تأليف وإخراج رأفت الميهي،  أحداث القصة تدور حول الدكتور (محمود) الحاصل على دكتوراة، ولكن فيما بعد يقرر العمل كساعي لزيادة أجره. ويقررن أربع موظفات الزواج منه. الفيلم من بطولة الفنان" محمود عبدالعزبز" والفنانة" معالي زايد".

فتقترح إحداهن فكرة وهي أن يبحثن عن رجل ويتزوجنه، ويحاولن أربع زميلات هن د. آمال (عبلة كامل) طبيبة الشركة، والمهندسة عزيزة (صفاء السبع) مشرفة المصنع، ودرية (معالي زايد) مديرة الشؤون القانونية وكريمة (عائشة الكيلاني) الموظفة بالشركة الايقاع بزميلهن"محمود" لتنفيذ الخطة.

وذلك لسببين الأول هو الظروف الاقتصادية السيئة  والسبب الثاني هو تحكم الرجال في النساء ولكي يتجنبوا هذا التحكم، ظنوا أن هذه الزيجة سيمنع تحكم الرجل وقيوده عليهن وذلك من خلال العصمة التي ستكون بايديهن، بالإضافة لفكرة تأخر سن الزوج فقام بالقاء الضوء عليها.

وبعد توالي الأحداث يقوم محمود بالمهام المنزلية ليعكس وضع المرأة وكم المشقة في التوفيق بين عملها وبيتها. ولكن ينتهي الفيلم بالطلاق لينتقل محمود ومديره للعيش وتربية الدواجن والتدبير المنزلي كما الحال الذي يحدث لأي امرأة يتم تطليقها فتجرد من المسكن والعمل وتواجه صعوبات الحياة.

الفيلم جزء من فانتازيا رأفت الميهي التي تقوم بعكس الأوضاع والأدوار الاجتماعية بشكل هزلي يدفع بأفكار جديدة ويهدف للتغيير.

أفلام أكثر جدية وجراءة في تناول القضية..

وتطول القائمة فلازال يوجد الكثير من هذه الأفلام بصبغتها الكوميدية ذات القيمة، ولكن نتنقل الآن لنشير إلى بعض الأفلام التي تحدثت عن المرأة ودورها أو ألقت الضوء علي مشاكلها، فهذه هي مجموعة من ضمن الأفلام التي وُضعت في إطار الجد وهي لا تختلف عن نظيرتها التي تم تناولها بشكل الكوميدي ولكن رؤية الكاتب والسيناريست هي من تفرض نفسها لتواكب المجتمع.

جميلة

نتيجة بحث الصور عن فيلمرجميلة بوحيرد

تم انتاجه عام 1985 للمخرج يوسف شاهين وتأليف عبدالرحمن الشرقاوي، علي الزرقاوي والأديب نجيب محفوظ. ومن خلال الفيلم ألقوا الأضواء على "جميلة بوحيريد" كمرأة مناضلة تقاوم الاحتلال الفرنسي وتنضم إلي حركات المقاومة وتقوم بالعمليات الفدائية بشكل خاص وعلي نضال الشعب الجزائري بشكل عام.

أنا حرة:

نتيجة بحث الصور عن فيلم انا حرة

وننتقل لنري أن أعمال « إحسان عبدالقدوس» إضافة لا مثيل لها، فكانت كتاباته وروياته تُحول إلى  أفلام لما فيها من مواكبة لتغيرات الواقع، ليقدم المرأة والفتاة المصرية كنماذج مختلفة ليرصد من خلالها ما يدور في المجتمع، فمن خلالها أظهر النجمة السينمائية " لبنى عبدالعزيز" حيث كانت أقرب الفنانات شبهاً ببطلاته.

تم انتاج الفيلم عام 1959، سيناريو نجيب محفوظ، وانتاج رمسيس نجيب.

 يعكس الفيلم ما كان يحدث داخل البيوت المصرية من تسلط الأهالي وإن كان بدافع الخوف، فالفيلم قائم على شخصية أمينة  فتاة تعيش في كنف عمتها وزوج عمتها، وتعاني طيلة الوقت من تحكماتهما في كافة تفاصيل حياتها والتضيق عليها، فكانت دائمًا معادية للتقليد والعادات المقيدة لحريتها.  مما يجعل حلمها الأوحد هو اتمام دراستها لكي تنال الحرية وتنجح في فعل ذلك حتي تعمل، إلا أن التحقت بإحدى الشركات الخاصة لتجد أنها فقدت الكثير من حريتها: ممنوع الزيارات، ممنوع التحدث فى التليفون، ممنوع التأخر، وقواعد أخري تزيد من القيود، ومع مرور السنوات يتطور وعي أمينة شيئًا فشيئًا.

الباب المفتوح:

نتيجة بحث الصور عن فيلم الباب المفتوح

لعام 1963 للسيناريست يوسف عيسي والمخرج هنري بركات، وقاما بالبطولة الفنان "صالح سليم" والفنانة "فاتن حمامة".

للقصة جوانب عديدة تبدأ عام١٩٥١ عنما كانت "ليلى" تعيش بأسرة متوسطة مع والدها،  وعاصرت ثورة المصريين على الاحتلال البريطانى، ورغبتهم فى نيل الحرية، وطالبت ليلى بأن يكون للطالبات دور بالثورة، لأن المرأة لا تقل وطنية عن الرجل، ولكن صُدمت من رد فعل أهلها بالرفض والعقاب لما فعلته ترسيخًا لفكرة الفرق بين الولد والبنت.

حتى قامت ثورة ١٩٥٢، والجانب الثاني من القصة هي النظرة المزدوجة للرجل الشرقي وفكرته عن المرأة ونري ذلك عندما تعرضت ليلى لمضايقات من أستاذها فى الفلسفة فؤاد(محمودمرسى)والذى يسعى للزواج بها لأنها هادئة ومطيعة وتصلح زوجة تخدمه ككيان تابع له، وتمت خطبتها بآوامر من والدها، بالرغم من نظراته لابنة خالتها "جميلة" وحديثه مع أخيها "محمود" عن النساء وتصنيفه لهن كنوع هادئ مطيع يصلح للزواج ونوع أخر يصلح للتسلية ليس أكثر.

والجانب الثالث هو الزواج مقابل المال ورفض الأهلي لفكرة انفصال ابنتهم عن زوجها، ويظهر ذلك حينما شاهدت ليلى إبنة خالتها جميلة وهى تخون زوجها مع صدقى(سميرشديد)لأن أمها رفضت طلبها للطلاق فى العلن،ووافقت على الخيانة فى السر.

وينتهي الفيلم بسفر ليلي لخدمة المصابين، كإشتراك منها فى الكفاح، تاركة خلفها كل القيود والعوائق المتمثلة في أفكار الأهل وتسلط خطيبها، وسافرت مع حسين بعد أن فتحت الأبواب المغلقة أمام قلبها.  

الحقيقة العارية:

نتيجة بحث الصور عن فيلم الحقيقة العارية

للمخرج عاطف سالم تم انتاجه 1963، قصة وحوار محمد عثمان، سيناريو نجيب وجيه. قاما بالبطولة الفنانة" ماجدة" والفنان"ايهاب نافع".

 تدور الأحداث حول "آمال" وفكرتها عن ماهية سلطة الرجل على المرأة ومن خلال الفيلم أرادوا أن يعكسوا موقف الفتيات من الزواج.

رغبت آمال فى الاستقلال بشخصيتها، وعدم ترك مجال للرجل للتحكم فيها، بناءًا على ما عاصرته من معاناة والدتها التى طلقها والدها لإنجابها بنتين، ولأنها أصبحت قديمة، فتزوج من أخرى، وكذلك ماتراه من مضايقات زوج الأخت لأختها هدى وقسوته وتحكمه فيها، كما يقوم باستغلال رخصة الطلاق فى طلاق أختها لأتفه الأسباب ولمبررات عجيبة، ثم يعود لردها لعصمته مرة أخرى، بعد ان ارهبها بالطلاق.

أريد حلًا:

نتيجة بحث الصور عن فيلم اريد حلا

 للمخرج سعيد مرزوق عام 1975 بطولة الفنانة " فاتن حمامة" والفنان "رشدي أباظة"  تدور أحداث القصة حول "درية" متزوجة ولكن بعد ذلك تعاني من مشاكل فتطلب الطلاق فيرفض زوجها، ثم تلجأ للمحاكم وتتعرض للكثير من المشاكل  والمماطلات والعقبات التي تعمل على ذلها والنيل من كرامتها وكبريائها

حاولت فاتن حمامة أن تجسد شريحة كبيرة من نساء المجتمع المصري والعربي بشكل عام ، فتجد الزوجة نفسها  غير قادرة على الاستمرار مع زوجها لعدة أسباب، فتطلب منه الطلاق كحل لأزمتها وتقابل بالرفض، وعندما تذهب الزوجة للمحاكم لكي ترفع دعوى الطلاق، تستمر القضية لسنوات عديدة، وفي النهاية يتم رفض طلبها وتوجه الزوجة للعيش في بيت الطاعة وهو بيت زوجها.

تم أخذ الفيلم عن قصة الفنانة "فاتن حمامة " التي ظلت لمدة 20 عام معلقة في زواجها من الفنان "عمر الشريف"، والذي رفض أن يطلقها، ولكن باصرارها على الطلاق حصلت عليه فعليًا في عام 1974.

وكانت لهذه القضية أثر بالغ في المجتمع المصري، إضافة إلى أنها كانت سببًا في تغيير قانون الأحوال الشخصية في مصر عام 1978م .

وجاء القانون مناصرًا لمثل هذه القضية، حيث قال الرئيس محمد أنور السادات في مؤتمر له، أنه يرغب في تغيير قانون الأحوال الشخصية  وذلك بعد مشاهدة الفيلم وايمانًا منه بحق المرأة في الحصول على الطلاق إذا استحال العيش بينهما، أما عن زوجته السيدة جيهان السادات طالبت بتعديل القانون ، وبالفعل تم تغيير القانون عام 1978 ، وبهذا حصلت المرأة المصرية على حقها، وعرف هذا التغير بقانون جيهان، وتم إلغاؤه بعد أن تم اغتيال السادات. وبعد ذلك صدر قانون الخلع في مصر.

إمبراطورية ميم:

نتيجة بحث الصور عن امبراطورية ميم

لعام 1972 للمخرج حسين كمال، بطولة الفنان "أحمد مظهر" وسيدة الشاشة العربية"فاتن حمامة"، فدائمًا تتألق في أدوارها كمناهضة لتسلط الرجل، مؤدية لدور المرأة كأم وزوجة وربة منزل ومرأة عاملة  بجدارة.

دارت أحداث الفيلم حول السيدة «منى» التي تتولى بعد وفاة زوجها مسؤولية تربية أبنائها الستة، إلى جانب عملها في وزارة التربية والتعليم، ليعكس مدى العبء الذي تتحمله المرأة وكيفية قيامها بدور الأم كمصدر الاهتمام والحنان، ودور الأب كمصدر الامان ورمز القدوة.

ومع وصول أغلبهم لسن المراهقة، تتوتر العلاقة بينها وبينهم، وهنا يشير إلى مجهود المرأة العاملة للتوفيق بين جانب الحياة الأسري والجانب المهني.  الفيلم رائعة من روائع الأديب إحسان عبد القدوس الذي كتب حوار الفيلم، وأعدها للسينما الأديب نجيب محفوظ، وكتب السيناريو محمد مصطفى سامي وكوثر هيكل. واحتل الفيلم المركز 89 في قائمة أفضل مئة فيلم في السينما المصرية.

احكي يا شهرزاد:

إعلانات

إعلانات