auhv

بعد قرار المحكمة التركية.. كيف سيتعامل أردوغان مع "آيا صوفيا" وما ترتيباته؟!

1652 مشاهد

بات متحف "آيا صوفيا" في الآونة الأخيرة هو الشغل الشاغل للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لتحويل المتحف إلي مسجد ، ليدخل في صراع مع القضاء التركي من جهة ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) من جهة أخري.

آيا صوفيا..
وبنيت كاتدرائية آيا صوفيا قبل 1500 سنة، وكانت الكاتدرائية الأبرز في العالم المسيحي، قبل الفتح العثماني في القرن الخامس عشر حين تم تحويلها إلى مسجد.

ورُفعت القضية من جانب منظمة غير حكومية، تهدف للحفاظ على الآثار التاريخية، وتشكك في قانونية القرار الذي صدر في عام 1934، في الأيام الأولى للدولة العلمانية التركية الحديثة تحت حكم مصطفى كمال أتاتورك، بتحويل آيا صوفيا من مسجد إلى متحف.


اليونيسكو ترفض مقترح أردوغان..
وقالت يونسكو لرويترز إن آيا صوفيا على قائمتها لمواقع التراث العالمي كمتحف وعلى هذا النحو لديها التزامات وتعهدات قانونية معينة.

وقالت يونسكو "بالتالي، يجب على الدولة أن تتأكد من عدم إجراء تعديل من شأنه أن يقوض القيمة العالمية البارزة لموقع مدرج، على أراضيها".

وأضافت أن "أي تعديل يجب أن تخطر الدولة يونسكو به وأن تراجعه إذا لزم الأمر لجنة التراث العالمي".
وقالت يونسكو إنها عبرت عن مخاوفها للسلطات التركية في عدة رسائل ونقلت الرسالة إلى سفير تركيا لدى المنظمة يوم الخميس.
وقالت يونسكو "نحث السلطات التركية على بدء حوار قبل اتخاذ أي قرار يمكن أن يقوض القيمة العالمية للموقع".
وكان الموقع المدرج على قائمة يونسكو للتراث العالمي يحظى بشأن كبير في كل من الإمبراطوريتين البيزنطية المسيحية والعثمانية الإسلامية وهو اليوم أحد أكثر المعالم الأثرية زيارة في تركيا.


صحفي موالِ لأردوغان يعلن الموافقة علي المقترح..
من جانبه أكد الصحفي التركي البارز والكاتب في صحيفة صباح التركية (صحيفة موالية لأردوغان)، أوكان مدرس أوغلو، أنّ "معلومات من خلف الكواليس تفيد بموافقة المحكمة العليا التركية على بطلان قرار مجلس الوزراء عام 1934 والذي حوّل آيا صوفيا إلى متحف، وبالتالي السماح بإعادة افتتاح آيا صوفيا مسجدًا كما كانت في عهد السلطان محمد الفاتح بعد فتحه إسطنبول".

جاء ذلك خلال تصريحات أدلى بها مدرس أوغلو في لقاء على قناة NTV المحلية أمس الأربعاء. وتابع الصحفي التركي حديثه قائلا "دعونا نؤكد على أن الغرفة العاشرة في المحكمة العليا، أخذت على عاتقها متابعة القضية عبر الحجج القانونية الواضحة، واضعة إرادتها حتى الوصول إلى حل في هذه القضية".

كما أكد حسب المعلومات التي اعتمد عليها أن المحكمة العليا وافقت بالأغلبية على القرار الذي يؤدي للمساح بإعادة آيا صوفيا مسجدًا، مشيرًا إلى أنها من المفترض أن تعلن عن قرارها خلال 15 يومًا منذ عقد الجلسة التي تمت يوم 2 يوليو الخميس الماضي.

إستغلال أردوغان..
كان مجلس الدولة في تركيا وهو أعلى محكمة في البلاد أعلن الخميس الماضي أن قراره بشأن مستقبل متحف "أيا صوفيا" سيعلن خلال 15 يوماً إثر انتهاء النقاشات الخاصة بهذا الشأن.

وينظر مجلس الدولة في طلب منظمات عديدة إلغاء القرار الذي حوّل "آيا صوفيا" إلى متحف في عام 1934 بقرار من رئيس الجمهورية التركية آنذاك مصطفى كمال أتاتورك، لكن أردوغان أكد في مناسبات عدة تأييده لفكرة تحويلها إلى مسجد، ووصف العام الماضي تحويلها إلى متحف بـ"الخطأ الفادح".

وكان مجلس الدولة سمح العام الماضي بتحويل كنيسة شورا البيزنطية في إسطنبول إلى مسجد في قرار اعتبره البعض اختباراً قبل البت في مستقبل آيا صوفيا.

وتثير هذه الخطوة قلقاً دوليا خارج تركيا، فقد دعت الولايات المتحدة أنقرة إلى عدم المساس بوضع آيا صوفيا فيما تراقب اليونان المجاورة عن كثب القرار المتوقع.

ومنذ وصول العدالة والتنمية إلى السلطة في 2003، تزايدت الفعاليات الإسلامية داخل هذا الموقع، ويرى مراقبون أن هذه الخطوة كانت ضمن أهداف الإسلام السياسي والإخوان في تركيا، منذ فترة نجم الدين أربكان، لكن التركيبة السياسية خلال العقود الماضية لم تسمح بالمضي بها.

ويؤكد متابعون للشأن التركي أن علاقة أردوغان المتوترة مع الاتحاد الأوروبي ساهمت في فتح ملف آيا صوفيا مجدداً، دون حساب لردات الفعل الأوروبية المناهضة لتغيير الوضع القائم.


المحكمة العليا التركية تنصف أردوغان..
قضت المحكمة الإدارية العليا التركية اليوم الجمعة، بإلغاء قرار سنة 1934 القاضي بتحويل آيا صوفيا إلى متحف.

إردوغان يعلن فتح آيا صوفيا أمام المسلمين لأداء الصلاة..
أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الجمعة فتح آيا صوفيا في اسطنبول أمام المسلمين لأداء الصلاة، وذلك في أعقاب إبطال محكمة تركية وضعها الحالي كمتحف.

وقال إردوغان في بيان نشر عبر تويتر، "تقرر أنّ آيا صوفيا ستوضع تحت إدارة رئاسة الشؤون الدينية وستفتح للصلاة".

وجاء إعلان إردوغات بعد أن فتحت أعلى محكمة إدارية في تركيا الجمعة الطريق أمام تحويل كاتدرائية آيا صوفيا السابقة في اسطنبول إلى مسجد، بإبطال وضعها الحالي كمتحف، وفق ما أوردت وسائل إعلام.

الكنيسة الأرثوذكسية تتأسف..
عبرت الكنيسة الأرثوذكسية الروسية الجمعة، عن أسفها لعدم إصغاء القضاء التركي إلى "مخاوف ملايين المسيحيين"، وسماحها بتحويل كنيسة آيا صوفيا السابقة في اسطنبول إلى مسجد. ونقلت وكالة الأنباء الروسية "إنترفاكس" عن المتحدث باسم الكنيسة فلاديمير ليغويدا قوله "نلاحظ أنه لم يتم الإصغاء إلى مخاوف ملايين المسيحيين".

إعلانات

إعلانات