auhv

بعد توعد بايدن.. هل هناك تدخل روسي حقيقي في الانتخابات الأمريكية ؟؟

1593 مشاهد

على مدار السنوات الماضية، انتشرت العديد من الأنباء التي تشير إلى تورط موسكو في الانتخابات الرئاسية الماضية، والتي كسبها ترامب ضد المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون، حيث شغلت تلك القضية الراي العام الامريكي خلال السنوات الاخيرة، مع تلويحات من قبل الرئيس الحالي بالتدخل الروسي في الانتخابات.

روسيا والتي اكدت مرارا وتكرارا على عدم تدخلها من قريب أو بعيد في الانتخابات الرئاسية الامريكية، تجد نفسها في موقف صعب، خاصة بعد الأدلة التي كشفت عنها ال"fbi" خلال الايام الماضية، والتي تضع الكرملين في موقف حرج، في الوقت الذي لوح المناقس الديمقراطي على الانتخابات الرئاسية المقبلة جو بايدن بالعقوبات القاسية علي موسكو في حالة ثبوت ذلك .

 

الfbi يكشف حقائق جديدة في التدخل الروسي في الانتخابات الامريكية

مازال ملف التحقيق حول التدخل الروسي متفجراً، فقد كشفت وثائق أُفرِج عنها مؤخرا عن رسائل نصية جديدة صادرة عن مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI)، أشارت إلى أن عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي المشاركين في التحقيق في حملة دونالد ترمب لعام 2016 اشتروا تأمينًا مهنيًا للمسؤولية، خوفًا من الكشف عنها ومقاضاتها. وعادة يتم شراء هذا التأمين للمهنيين في حال حدوث أخطاء كارثية تدعو للمحاسبة والتعويض.

 

براءه فلين من قضية  التجسس الروسي

كشفت صحيفة The Federalist عن مجموعة من الرسائل، والتي تعتبر جزء من مجموعة جديدة من الوثائق التي تم الإفراج عنها، والتي تعتبر دليلا على براءة مستشار الأمن القومي السابق مايكل فلين. وتم الكشف عن الأدلة بعد مراجعة القضية من قبل المدعي العام جيفري جنسن، بأمر من المدعي العام الأميركي وليام بار.

وأشار التقرير أيضًا إلى الرسائل النصية التي تشير إلى أن عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي اعتقدوا أن بعض المسؤولين في المكتب منحازون لصالح وزيرة الخارجية، هيلاري كلينتون، خلال انتخابات عام 2016.

 

صدق تصريحات ترامب

أظهرت رسائل نصية أخرى، أن عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) أبقوا القضية مفتوحة عن عمد على الرغم من عدم العثور على دليل ضد فلين. وفي إحدى المراسلات، بدا أن الوكلاء يعلقون على إيجاز في المكتب البيضاوي في 5 يناير 2017، بحضور الرئيس آنذاك باراك أوباما، ونائب الرئيس جو بايدن، والعديد من كبار مسؤولي إنفاذ القانون والاستخبارات.

وحملت إحدى الرسائل الاخرى،: "الناس هنا يتدافعون للحصول على معلومات لدعم أشياء معينة". وأشارت أخرى إلى أن "ترمب كان على حق"، وهو تعليق ربما أشار إلى تغريدة ترمب في 3 يناير 2017 ، قائلا إن مكتب التحقيقات الفيدرالي كان يؤجل إحاطة بشأن التدخل الروسي المزعوم في الانتخابات، لأنه يحتاج إلى مزيد من الوقت "لبناء قضية".

ياتي ذلك في الوقت الذي قالت محامية فلين إن "إساءة استخدام مكتب التحقيقات الفيدرالية للسلطة والتحايل على العدالة" تعني أنه يجب الموافقة على طلب وزارة العدل (DOJ) لرفض القضية ضد فلين.

 

بايدن يتوعد روسيا بالعقوبات

توعد المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الامريكية، جو بايدن اليوم السبت، روسيا بعقوبات قاسية في حالة التدخل في الانتخابات الرئاسية الامريكية.

وقال بايدن في لقاء مع شبكة "إن بي سي" التلفزيونية: "أنا أتعهد من جانبي، بأنه ستكون هناك عواقب. ستكون هناك عواقب للتدخل في شؤوننا السيادية".

وكان مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي كريستوفر راي، قد قال في وقت سابق إن روسيا تحاول التأثير على الانتخابات الرئاسية الأمريكية في عام 2020، لكنها لا تمس البنية التحتية.

 

وثائق جديدة يكشف عنها مكتب التحقيقات الفيدرالي تضع الكرملين في موقف حرج، في الوقت الذي ينتظر العالم بشغف الانتخابات الامريكية المقبلة وما ستسفر عنه من نتائج .

إعلانات

إعلانات