auhv

بعد تصدرها مواقع وسائل التواصل.. ما حقيقة هروب دمية "أنابيل" الشهيرة؟!

1906 مشاهد
حقيقة هروب دمية "أنابيلا" الشهيرة من المتحف

تداول رواد وسائل التواصل الاجتماعي، أنباء بشأن هروب دمية "أنابيل" الشهيرة، التي يُفترض أنها لعبة خارقة للطبيعة وألهمت أفلام الرعب مثل "The Conjuring ، من متحف وارن للسحر في مونرو بولاية كونيتيكت الأمريكية.

وبدأ المعجبون بالتغريد حول هروبها بعد أن قام شخص ما بتحديث صفحتها على ويكيبيديا ليعلن أنها هربت في 14 أغسطس في الساعة 3 صباحًا وفقًا لموقع The Wrap.

وانطلق التغريدات حول هروب "Annabelle" من متحف وران، لتغرق  تويتر حيث نشر مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي تغريدات حول الدمية يزعمون فيها أنها طليقة، وأنهم يشعرون بالخوف حيال ذلك.

وتبين بعد ذلك أن هذه المخاوف كانت عبثًا لأن دمية أنابيل لم تهرب في الواقع من متحف وارن، ومازالت موجودة بمكانها داخل المتحف، ولكن يبدو أن هذه الشائعة نشأت بسبب خطأ في الترجمة.

وبدأت الشائعات في الانتشار بعد فترة وجيزة من نشر موقع "هوليوود ريبورتر" مقابلة مع الممثلة "أنابيل واليس" التي لعبت دور ميا في فيلم "أنابيل".

وتحدثت "واليس" عن فيلمها الجديد"The Silencing"، بالإضافة إلى ما كان عليه العمل مع "توم كروز" في"The Mummy"، وتضمن "هوليوود ريبورتر" مقطع فيديو لبعض مشاهد الهروب من فيلم "المومياء"، مع تداول هذه الأخبار على مواقع التواصل الاجتماعي باللغة الصينية.

ويضم متحف وران بعض القطع الأثرية التي جمعها المحققون الخارقون Ed وLorraine Warren، فقد اشتهر الثنائي بالتحقيق في منزل مسكون في نيويورك عام 1975.

وألهم هذا التحقيق كتاب "رعب أميتيفيل"  والعديد من الأفلام التي تحمل الاسم نفسه، كما حقق الزوجان أيضًا في تقارير حول Raggedy Ann Doll التي من المفترض أن تمتلكها فتاة صغيرة تدعى Annabelle Higgins. هذه الدمية، التي عُرضت لاحقًا في المتحف، ألهمت أيضًا عددًا من أفلام الرعب.

إعلانات

إعلانات