auhv

بعد إحتجاز السفن النفطية..هل بدأت أمريكا بمعاقبة إيران فعلياً؟

1649 مشاهد

في الساعات الأولي من يوم أمس الجمعة، إستيقظت إيران علي واقعة إستيلاء الولايات المتحدة الأمريكية علي أربع سفن نفط تابعه لها وهي تبحر في طريقها إلي فنزويلا التي تشهد أزمة إقتصادية خانقة في الآونة الآخيرة، فهل تُعد تلك الواقعة بداية معاقبة أمريكا لإيران؟!

 

إحتجاز السفن..

أعلنت وزارة العدل الأميركية أمس الجمعة في بيان لها، أنها ضبطت شحنات نفطية كانت على متن 4 سفن أرسلتها إيران إلى فنزويلا التي تشهد أزمة اقتصادية ، معلنة أن الشحنات على صلة بالحرس الثوري الإيراني.

وأعلنت الوزارة في بيانها: "بمساعدة شركاء أجانب باتت هذه الممتلكات المصادرة محجوزة لدى الولايات المتحدة"، مشيرة إلى أن إجمالي حمولة الشحنات يفوق مليون برميل من النفط (نحو 1.12 مليون برميل)، واصفة الأمر بأنه أكبر عملية ضبط للشحنات النفطية المنطلقة من إيران.

وأكدت وزارة العدل أنها تقدمت في 2 يوليو الماضي بشكوى أمام محكمة فدرالية في واشنطن وحصلت منها على مذكرة ضبط لحمولات السفن "بيلا" و"بيرينغ" و"باندي" و"لونا".

وأشارت واشنطن إلى وجود رابط بين هذه العملية وحادثة سجلت في بحر عُمان أدانها الجيش الأميركي الأربعاء، اعترضت خلالها قوات إيرانية ناقلة نفط ترفع علم ليبيريا في المياه الدولية، واستعملت مروحية وسفينتين للسيطرة عليها.

وأورد البيان الأميركي أنه "بعد تنفيذ أمر المصادرة الأميركي صعدت البحرية الإيرانية على متن سفينة لا علاقة لها بالقضية، في محاولة واضحة لاستعادة النفط المحتجز، لكنها لم تنجح"، وذكر أن القيادة الوسطى للجيش الأميركي نشرت فيديو للحادثة.

 

بومبيو: سنستخدمها كتمويل لصندوق الإرهاب..

قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، في تصريحات أمس الجمعة، بأن عائدات البنزين الإيراني المصادر من ناقلات النفط المتجهة إلى فنزويلا يمكن أن تدفع كتعويضات للضحايا الأميركيين لإرهاب الدولة الإيرانية.

جاء هذا بعدما أكدت وزارة العدل الأميركية، أنها صادرت شحنات أربع ناقلات نفط هي لونا وباندي وبيرينج وبيلا، في الأيام الأخيرة لانتهاكها العقوبات الأميركية، وفقاً لوكالة أنباء العربية.

 

ترامب: سنرسلها إلي هيوستن..

ومن جانبه ذكر الرئيس الأميركي دونالد ترمب، إن إيران لا ينبغي أن ترسل شحنات إلى فنزويلا، وأضاف أن الشحنات المصادرة ستصل إلى هيوستن بولاية تكساس حيث يوجد مركز كبير لشحن الوقود، وأشار إلى أنها ربما وصلت إلى هناك بالفعل.

وقال ترمب، في مؤتمر صحافي في البيت الأبيض، معلقا على احتجاز ناقلات نفط إيرانية كانت متجهة إلى فنزويلا: "لدينا 4 ناقلات، وهي متجهة إلى هيوستن.. ليس من المفترض أن تصدر إيران النفط لفنزويلا. صادرنا الناقلات وننقلها إلى هيوستن في تكساس".

 

إيران تنفي وتؤكد: حرب نفسية..

وقال السفير الإيراني لدى فنزويلا "حجت سلطاني" إن التقارير عن مصادرة ناقلات نفط إيرانية "هي بمثابة كذبة أخرى وحرب نفسية" من جانب الولايات المتحدة.

وأضاف سلطاني في تغريدة بالإسبانية أن "السفن ليست إيرانية، وليس لمالكها أو العلم الذي ترفعه أي علاقة بإيران".

 

فهل بذلك تكون الولايات المتحدة الأمريكية فد بدأت في تنفيذ العقوبات علي إيران من خلال بوابة السفن الأربعة؟ أم سنشهد أموراً أخري في الأيام القليلة القادمة؟!

إعلانات

إعلانات