عاجل عاجل.. ميليشيات الحوثي تعلن استهداف مطار أبها السعودي بطائرة مسيرة

×
الرئيسية الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات صحافة المواطن فلاش باك عاجل المرأة
بدأها بـ "لعبة الست" وأنهاها بـ "يا ظالمني".. عزيز عثمان وكيف تسببت ليلي فوزي في موته؟
بدأها بـ "لعبة الست" وأنهاها بـ "يا ظالمني".. عزيز عثمان وكيف تسببت ليلي فوزي في موته؟

كتب: نورا سعيد

بدأت بـ " لعبة الست" وانتهت بـ "يا ظالمني"، مسيرة فتية تخللتها أعمال فنية عديدة، خُلدت بها ذكراه، ونال شهرته عن شخصية "بلاليكا"، وأحبه الجميع فأخذوا يرددون مونولوجاته المضحكة والتي كان أبرزها "بطلوا ده واسمعوا ده"، و " تحت الشباك ولمحتك يا جدع"، واليوم تأتينا ذكرى ميلاد المطرب " عثمان عزيز" الـ 128.

يوناتان جونين Yonatan Gonen on Twitter: "في مثل هذا الأسبوع ولد الممثل  والمطرب المصري عزيز عثمان (ابن الموسيقار القديم محمد عثمان) الذي اشتهر  بأغانيه الكوميدية الساخرة وخاصة أغانيه الجميلة «بطلوا ده واسمعوا

وُلد "عزيز عثمان" في مثل هذا اليوم 23 يناير 1893، وهو ابن الموسيقار الكبير " محمد عثمان"، ويُذكر أن ابنة أخيه هي الممثلة "عايدة عثمان" التي اعتزلت، كانت بدايته في دوائر الإنشاد الديني، وكغيره اتخذ خطوة أخرى نحو الغناء وعمل في فرقة بديعة مصابني.

وفي عام 1946  كانت بدايته نحو  السينما، حيث شارك في  فيلم "لعبة الست" مع نجيب الريحاني و تحية كاريوكا و ماري منيب و عبدالفتاح القصري، وفي عام 1947 "الستات عفاريت" مع ليلى فوزي وإسماعيل يس و"بنت المعلم" مع هاجر حمدي وسعاد مكاوي ومحمود شكوكو ،  وبعد ذلك قدم "جوز الاثنين" مع ليلي فوزي ويحي شاهين و حسن فايق.

وفي عام 1948 "الهوى والشباب" مع ليلى مراد وأنور وجدي و"عنبر" مع ليلى مراد وأنور وجدي، وفي العام الذي يليه أي عام 1949 شارك في فيلم "نص الليل" مع كاميليا و كارم محمود وهدى شمس الدين، وقدم "بنت باريس" و محمد الكحلاوي و علي الكسار، و"ساعة لقلبك" مع شادية وكمال الشناوي،  و"حلاوة" مع ليلى فوزي وكمال الشناوي.

موسيقى عزيز عثمان | حمل أغاني عزيز عثمان mp3 | البومات صور عزيز عثمان طرب

وعام 1950 أفراح "مع نور الهدى و محمود ذو الفقار وليلى فوزي و"ست الحسن" مع ليلى فوزي وكمال الشناوي وهدى سلطان و"آخر كذبة" مع فريد الأطرش وسامية جمال وكاميليا و"مكتب الغرام" مع هدى شمس الدين ومحمد أمين و"أيام شبابي" مع شادية وتحية كاريوكا وكمال الشناوي والعام 1951 و"سماعة التليفون" مع عماد حمدي وشادية ولولا صدقي و"شباك حبيبي" مع نور الهدى وكمال الشناوي وماري منيب.

 و"خبز أبيض"، "ما تقولش لحد"، "حبيبتي سوسو"، "مشغول بغيري"، "غلطة حبيبي" ، "المنتصر"، "على كيفك"، وفي عام 1953 شارك في  "المستهترة"، "المرأة كل شيء" مع ليلى فوزي وتحية كاريوكا ومحسن سرحان، و"أنا ذنبي إيه" مع ليلى فوزي وتحية كاريوكا ومحسن سرحان و"ابن للايجار" مع ليلى فوزي ومحمد فوزي وتحية كاريوكا و"لسانك حصانك" مع شادية وكارم محمود وفريد شوقي والعام 1954 "يا ظالمني" مع صباح وحسين صدقي ومحمود المليجي وقد كان هذا الفيلم آخر أفلامه على شاشة السينما المصرية.

Classigram on Twitter: "صورة نادرة تجمع الفنان عزيز عثمان والمخرج حسين فوزي  والفنانة ليلى فوزي والفنان كارم محمود والمخرج السيد بدير الله… "

وقدم مع ليلى مراد وشكوكو وإسماعيل ياسين وإلياس مؤدب وأنور وجدي، أوبريت "اللي يقدر على قلبي"، مستغلًا خفة ظله المعهودة بترديده "سيبك منهم ده مفيش غيري.. قيمة ومركز ووظيفة ميري".

رغم امتلاك "عزيز عثمان"  صوت رائع إلا أن رصيده الغنائي قليل للغاية، ولم يستغل بالشكل المطلوب رغم براعته في أداء "الموال" و"المونولوج" و"الاسكتشات" ومن أغانيه "تحت الشباك ولمحتك يا جدع.. بعدها وياك ما تقولي يا جدع.. إذا عديت قصاد البيت..لا أبوس رجليك لا تبص لفوق وتطفي الشوق"، وأغنية "عيون حبيبي خُضر وخضرضر. ".

ويُذكر أنه شارك "ليلى فوزي" في 13 فيلما "والفنانة ليلة مراد فيلمين، والفنانة شادية خمسة أفلام، والفنانة تحية كاريوكا سبعة أفلام، والفنانة نور الهدى فيلماً واحداً،  والفنانة صباح فيلماً واحداً، كما شارك معظم مطربي جيله في بطولة أفلامهم مثل فريد الأطرش ومحمد فوزي ومحمد أمين ومحمد الكحلاوي وكارم محمود.

عزيز عثمان.. بلاليكا الذي خطف جميلة الجميلات من أنور وجدي | الوفد

تزوج عزيز عثمان من الفنانة الجميلة ليلى فوزى وأثارت هذه الزيجة جدلًا كبيرًا وقتها بسبب فارق العمر الذي يصل إلى 25 عاماً، كما أنها جاءت بعد قصة حب ليلى مع الفنان أنور وجدي، وقالت ليلى عن أسباب موافقتها على الزواج: "عزيز كان صديق والدي، وكان يلعب معنا أنا وإخوتى وكنا نناديه بـ"عمو عزيز".

وأضافت ليلى فوزي قائلة:" عندما تقدم للزواج منى رفض والدى، على الرغم من موافقتى ظنًّا منى أنه سيخرجنى من قبضة أبى.. فضلا عن أنه كان شخصية مرحة جدا، ولا يكف عن المرح.. ولكن بعد الزواج وجدته أشد صرامة من أبى، ورفض عزيز طلاقى بعد أن علم برغبة أنور الشديدة فى الزواج منى، لكنه وافق على الطلاق بعد تدخل المخرج فطين عبد الوهاب، وتزوجت انور وجدي.

ونتيجة طلاقه من ليلى فوزي دخل عزيز عثمان في نوبة اكتئاب شديدة حتى توفي بعدها بأيام في 24 فبراير عام 1955، عن عمر يناهز 62 عامًا.


موضوعات متعلقة: