بتكلفة 30 مليون جنيه.. القاهرة تسير على درب التحول الرقمي

صورة أرشيفية

افتتحت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، واللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، واللواء خالد عبدالعال، محافظ القاهرة،  15 مركزًا تكنولوجيًا من أجل تقديم خدمة أفضل للمواطنين المتعاملين مع هذه الأحياء.

ويأتي افتتاح الـ15 مركزًا تكنولوجيا بتكلفة قدرها 30 مليون جنيه في إطار مشروع شامل لتعميم تجربة المراكز التكنولوجية في أحياء العاصمة البالغة 38 حيًا في المناطق الأربع (الشمالية – الجنوبية – الشرقية – الغربية) وذلك في إطار رؤية العاصمة للتحول الرقمي.

وضمت المراكز التكنولوجية التي تم افتتاحها 9 مراكز جديدة بأحياء (الزيتون – غرب القاهرة – وسط القاهرة – البساتين – الخليفة – السيدة زينب – المعصرة – مصر القديمة – غرب مدينة نصر)، إلى جانب 6 مراكز تم تطويرها وإمدادها بأحدث الأجهزة التكنولوجية وتشمل أحياء (الزاوية الحمراء – المطرية – باب الشعرية – المعادي – السلام أول – مصر الجديدة).

وتعتمد استراتيجية التحول الرقمي والتي تعد المراكز التكنولوجية أحد أهم أدواتها على وحدة الربط المتكامل بداية من المراكز التكنولوجية في الأحياء مع المراكز التكنولوجية لكل منطقة من المناطق الأربع للمحافظة ووالمركز التكنولوجي الرئيسي للقاهرة، وجميعها يتم ربطها مركزيًا بوزارتي التخطيط والتنمية المحلية. كما يأتي افتتاحج هذه المراكز التكنولوجية كجزء من المشروع القومي الذي تتبناه الدولة وتنفيذًا لتوجيهات رئيس الجمهورية وتكليفات اللجنة العليا للإصلاح الإداري برئاسة رئيس مجلس الوزراء لتطوير خدمات المواطنين وتقديمها بصورة حضارية وسريعة عبر المراكز التكنولوجية لخدمـة المواطنين.

وأكد اللواء خالد عبدالعال، محافظ القاهرة، أن هذه المراكز يتوفر بها أحدث التقنيات التكنولوجيـة للمساعدة في تحسين أداء العمل وتسهيل حصول المواطنين على الخدمات والمساهمة في إستراتيجية الدولة لمكافحة الفساد.

وأوضح محافظ القاهرة، أن الدولة تهدف إلى خلق منظومة إلكترونية موحدة، مشيرًا إلى أنه فيما يتعلق بمحافظة القاهرة سيتم العمل من خلال تطبيق إلكتروني موحد يتيح للمواطنين الاستعلام عن أي خدمة من خلال الإنترنت، كما يتيح لمتخذي القرار الاطلاع على التقارير التي توضح مدى كفاءة المسئولين بالأحياء في أداء الخدمات ومدى كفاءة العاملين على المنظومة.

وقال مصطفى عبدالعزيز، السكرتير العام المساعد للمحافظة، إن الخدمات التي تقدمها المراكز التكنولوجية للمواطنين تشمل جميع الخدمات والتراخيص التي تصدر للمواطن وسيتم الحصول عليها بصورة مميكنة. وأكد عبدالعزيز، في تصريح خاص، أنهذه المنظومة لاإلكترونية تضمن الشفافية والاطلاع المستمر على كل ما يخص المواطنين، وتتيح إمكانية الحصول على البيانات والمعلومات في سهولة ويسر، كما يمكن للمواطنين من خلالها متابعة توقيتات ومسار إجراءات الخدمات التي يريدون الحصول عليها لتقليل الوقت الذي تستغرقه هذه العملية.

وأشار السكرتير العام المساعد، إلى أنه المحافظة تستهدف إنشاء المركز التكنولوجية لخدمات المواطنين في باقي أحياء المحافظة خلال الفترة المقبلة، وذلك في إطار خطتها لتطبيق منظومة كاملة للتحول الرقمي.

وأعدت محافظة القاهرة دليلًا موحدًا لجميع الخدمات التي تقدمها للمواطنين وجرى توزبعه على كل الأحياء في العاصمة للالتزام به عند تقديم الخدمة ويشمل هذا الدليل الموحد (الإجراءات – النماذج – المستندات – الرسوم) المطلوبة، فضلًا عن تبسيط إجراءات 10 خدمات ومنها خدمة تراخيص البناء.

اترك تعليقاً