بالانفوجراف.. أبرز المعلومات عن الامتحانات الإلكترونية لـ«أولى ثانوي»

بالانفوجراف..  أبرز المعلومات عن الامتحانات الإلكترونية لـ«أولى ثانوي»

أعلن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، إنفوجراف على أهم المعلومات المتعلقة بامتحان شهر مايو لطلاب الصف الأول الثانوي، معلنًا أنه سيتم بدء الامتحانات من 19 حتى 30 مايو 2019، وسيكون إلكتروني على جهاز التابلت، بنظام الـ "open book"، فضلًا عن أنه سيكون في منهج الفصل الدراسي الثاني، للفترة من فبراير حتى 19 مايو.

 

وجاء في انفوجراف المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، أنه سيتم عقد الامتحانات على فترتين، تبدأ الفترة الأولى من الساعة 9 صباحًا وتشمل طلاب المدارس الحكومية، أما الفترة الثانية فستبدأ من الساعة 1 ظهرًا وتشمل طلاب المدارس غير الحكومية.

 

وبشأن طريقة أداء الامتحان الإلكتروني على التابلت، فقد كشف الانفوجراف، أن الطالب عليه أولًا الدخول على أيقونة الامتحان الموجودة على شاشة التابلت، وكتابة اسم المستخدم وكلمة السر، ثم الضغط على تسجيل الدخول، بعد ذلك يكتب الطالب كود الامتحان والذي يتسلمه من المراقب، ثم يضغط على أيقونة "ابدأ"، لتظهر له قائمة الأسئلة، وسيظهر كذلك على الشاشة توقيت الامتحان لمعرفة الوقت المتبقي لإنهاء الامتحان، ويستوجب على الطالب ضرورة إحضار القلم الإلكتروني الخاص بالتابلت لرسم الأشكال اللازمة في الإجابة، وبعد الانتهاء من الامتحان، ستظهر شاشة توضح الأسئلة التي تم حلها والأخرى التي لم يتم حلها، ويمكن للطالب الضغط على أي سؤال للرجوع إلى إجابته أو مراجعته، وبعد المراجعة يمكن الضغط على أيقونة "إنهاء"، وفي هذه الحالة لن يتم الرجوع إلى الامتحان مرة أخرى.

 

وأوضح الانفوجراف، أن الطالب يظهر له رسالتان تحذيريتان أولهما قبل انتهاء الامتحان بـ10 دقائق، والثانية قبل انتهائه بدقيقتين، وبمجرد انتهاء الزمن المحدد سيتم إنهاء الامتحان تلقائيًا.

 

وخاصة بالنجاح والرسوب في الامتحان، فقد أشار الانفوجراف، إلى أن الامتحان سيعقد بنظام النجاح والرسوب، ولن تضاف درجاته لمجموع الثانوية التراكمية، وفي حالة حصول الطالب على أقل من 50% في أي مادة، فله الحق في دخول المحاولة الثانية في شهر يونيو واجتيازها، وإذا لم يحصل على 50% في المحاولة الثانية، فيكون بذلك راسب وعليه إعادة العام في جميع المواد، أما الطالب الذي يحصل على أكثر من 50%، فله حرية الاختيار في دخول المحاولة الثانية على أن يتم احتساب الدرجة الأعلى له.

اترك تعليقاً