×
الرئيسية الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات صحافة المواطن فلاش باك عاجل المرأة
بالإحصائيات.. دراسة بحثيه تفتح ملف هجرة الشباب وتهميش المرأة
بالإحصائيات.. دراسة بحثيه تفتح ملف هجرة الشباب وتهميش المرأة

كتب: نورا سعيد

 طالب الدكتور حمدي عرفه، استاذ الإدارة الحكومية واستشاري البلديات الدولية، بالاهتمام بالشباب حول العالم، خاصة المرأة التي تواجه تهميشاً داخل الدول الذي تشهد صراعات.

وطبقا لتقرير الأمم المتحدة ، يُعاني 1 من كل 5 شباب من البطالة أو غياب التعليم والتدريب، و3 من كل 4 من أولئك هم من الإناث وعلى الرغم من نمو عدد الشباب بمقدار 139 مليونًا بين عامي 1997 و 2017، إلا أن القوة العاملة الشابة تقلصت بمقدار 58.7 مليون ويعيش ما يقرب من اثنين من كل خمسة عمال صغار في الاقتصادات الناشئة والنامية على أقل من 3.10 دولار أمريكي في اليوم وسيتعين استحداث ما لا يقل عن 475 مليون وظيفة جديدة خلال العقد المقبل لاستيعاب الشباب العاطلين عن العمل حاليا والبالغ عددهم 73 مليونا، والوافدين الجدد إلى أسواق العمل الذين يبلغ عددهم 40 مليونا كل سنة.

ويقطن المجتمع الدولي 7.6 مليار انسان في ٢١٤ دوله وان متوسط اعمار الشباب ما بين 18 عام و40 عام فان متوسط تمثيل الشباب في دول العالم يتراوح ما بين 35%-60%من حجم السكان في كل دوله اي بعد حساب المتوسط العام فانه يوجد 2.9مليار شاب من بين ٢١٤دوله حول العالم.

ويوجد 156 مليون شاب عامل حول العالم يعيشون في فقرٍ مدقع، مما يرفع أعداد العاطلين من العمل من فئة الشباب الى 71 مليون شخص، مع تصدّر الدول العربية لائحة المناطق الأكثر بطالة في العالم، وهذا ما كشف عنه تقرير لمنظمة العمل الدولية علماً بأنهم يشكلون أكثر من 15% من حجم القوى العاملة.

فالواقع أن 156 مليون شاب، أي ما يعادل 37.7% من العمال الشباب، يعيشون في فقرٍ مدقع (أي أقل من 1.9 دولار يومياً) فضلا ارتفاع معدل البطالة من 15.7 إلى 17.1% في أميركا اللاتينية والكاريبي، ومن 16.6 إلى 17.5% في وسط وغرب آسيا، ومن 12.4 إلى 13.6% في جنوب شرق آسيا والمحيط الهادئ وان ارتفاع بطالة الشباب في العالم العربي ، فإن معدلها سيبقى الأعلى في العالم إذ ستصل إلى 30.6% نسبة العمال الشباب المعرضين بشكلٍ كبير للفقر في دول الاتحاد الأوروبي 12.9%،بالنسبة للشباب بعمر 20 إلى 29 عاماً، غالباً ما يكون نقص فرص العمل الجيدة والدائمة العامل الرئيسي الذي يثنيهم عن المشاركة في سوق العمل .

وبلغت نسبة الشباب بعمر 15-29 عاماً المستعدين للهجرة بصفةٍ دائمة إلى دول أخرى بنسبة 20 % وأكبر نسبة هي 38 في المائة في منطقتي البلدان الأفريقية جنوب الصحراء وأمريكا اللاتينية والكاريبي، تلتهما مباشرةً أوروبا الشرقية بنسبة 37 في المائة.

ولا تزال نسبة الشباب الراغبين بالهجرة مرتفعة وتبلغ 35 بالمائة في شمال أفريقيا، وكذلك في الدول العربية التي ارتفعت فيها هذه النسبة من 21 بالمائة.

وقال عرفة: نسبة البطالة في الدول العربية 11.3% وهو من أعلى معدلات البطالة على مستوى الأقاليم الجغرافية المختلفة وان اجمالي بطالة الشباب في عمر 15-24 في المغرب 18% ولبنان 21% والسودان 25 %واليمن 29%وتونس 31% وهذا ما اكده تقرير صادر عن صندوق النقد العربي ويؤكد عرفة ان نجاحات تشغيل الشباب على المستوي الدولي مبنية اقامة العدالة ووجود جو مناسب للديمقراطية وتابع عرفة: عربيا داخل مصر يوجد ٦٩ ٪‏ من سكان الدولة من الشباب وفقا لوزارة التخطيط والاصلاح الاداري حيث لدينا ١٠١ مليون في الداخل و٨ مليون في الخارج اي لدينا ٥٩ مليون شاب مصري منهم ٢٠.٧ مليون شاب تحت الثلاثون عاما.

وأكد عرفة انه لا بد من الاهتمام بقضية الهجرة غير الشرعية عالميا التي يتصدرها الشباب موضحا انه عالميا تصل معدلات الهجرة غير الشرعية حول العالم الي ١٥٪‏ من اجمالي السكان بسبب عدم تطبيق العدالة الاجتماعية وانتشار البطالة ما بين الأفراد على المستوى الدولي ويوجد حاليا في أوربا مليون و٦٠٠ ألف مهاجر غير شرعي حتى الان تنقلهم عصابات محليه واقليمية ودوليه من خلال مراكب الصيد وعدد مراكب الصيد الغير مرخصه وغير مطابقه لمواصفات الأمان تصل الي أكثر من ٦٥٪‏ من المراكب وتابع عرفه بقوله: وفقا لتقرير صادر عن منظمه اليونسكو التابعة للأمم المتحدة فان الشباب يمثل نحو ثلث عدد المهاجرين على الصعيد الدولي وتغير حركات الهجرة عبر الدول خارطة العالم يمثل الشباب في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا جزءًا كبيرًا من المجتمع في مختلف أنحاء المنطقة، غالبًا ما تُمثّل المرأة تمثيلًا ناقصًا في مجالات السياسة والاقتصاد ومواقع وعمليات صنع القرار كما أن الشابات أقل تمثيلًا وما تزال الشابات يواجهن التمييز والتهميش والعنف القائم على النوع الاجتماعي، بما في ذلك عدم المساواة في الحصول على التعليم وفرص القيادة والمشاركة.

في البلدان التي تواجه صراعات، غالبًا ما يُمثّل الشباب تمثيلًا ناقصًا في جهود بناء السلام ونادرًا ما يكون للنساء مكانٌ على طاولة المفاوضات وفي تقرير منتدى صندوق الأمم المتحدة للسكان الأول للشباب العربي أشار إلى أن مليون نازح على مستوى العالم خرجوا 60من من المنطقة العربية، وبالأساس من سوريا وفلسطين، وان شريحة الشابات هي الأعلى عرضة لخطر البطالة وقال عرفه: من اهم مشكلات الشباب التدهور الأخلاقي والاستخدام السيء للتكنولوجيا و الإنترنت و البطالة وعدم القرب من الدين وعدم أداء الصلاة و التدخين والتعرض للتجاهل والإهانة من قبل الأسرة و التفكك الأسري و تأخّر الزواج وعدم الاهتمام بقيمة الوقت.


موضوعات متعلقة: