عاجل عاجل.. ميليشيات الحوثي تعلن استهداف مطار أبها السعودي بطائرة مسيرة

×
الرئيسية الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات صحافة المواطن فلاش باك عاجل المرأة
بالأرقام والتفاصيل..قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة «قاطرة النمو في مصر»
المشروعات الصغيرة

كتب: محمود شهاب

لاشك أن قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة بات من أعمدة الإقتصاد المصري في السنوات الأخيرة، نظراً لسهولة التمويل وإمكانية تعدد الأفكار في تنفيذ تلك المشروعات، ويفتح القطاع مجالات شتي للشباب ويشجعهم علي الإستثمار بأموالهم وأفكارهم مما يسهل عليهم أمورهم الحياتية ويساهم بجزء كبير في إنعاش الإقتصاد.

ويُعد القطاع مكافح جيد للبطالة ويزيد من حركة الصادرات للدولة ويساعد في إنتشار المنتجات المحلية المصرية في العديد من دول العالم.

 

ما هو المشروع الصغير؟

‏هو كل شركة أو منشأة تمارس نشاصًا اقتصاديًا أو إنتاجيًا أو خدميًا أو تجاربًا ويتراوح رأسمالها المدفوع من 50 ألف جنيه إلى 5 ملايين جنيه، وتوظف عدد العمال يبلغ نحو 200 فرد، ويقع حجم أعمالها السنوية (المبيعات الإيرادات السنوية) بين مليون جنيه إلى 10 ملايين جنيه.

إسهامات القطاع بالإقتصاد..

تساعد الصناعات الصغيرة على سد احتياجات السوق المحلي، كما تساهم في في تقليل فاتورة الاستيراد، ويُمكن لتلك الصناعات أن تُشارك في زيادة الاحتياطي النقدى من خلال تصدير بعض السلع، خاصة المنتجات الحرفية والغذائية.

 

تُشكل 80% من الناتج المحلي..

تساهم المشروعات الصغيرة والمتوسطة بنحو 80 %من الناتج المحلي الإجمالي المصري حسبما ذكرت وزارة التخطيط، وبلغ عدد المنشآت للمشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر 3.653 مليون منشأة، بعدد مشتغلين 9.7 مليون مشتغل، بإجمالي أجور وصلت إلى 119.2 مليار جنيه، بإنتاج بلغت قيمته 1.237 تريليون جنيه، وحقق قيمة مضافة إجمالية بلغت 804 مليارات جنيه.

 

3.4 مليون منشأة..

وشهد القطاع طفرة كبيرة مؤخراً؛ حيثبلغت المشروعات متناهية الصغر حوالي 3.4 مليون منشأة وهو ما يمثل نحو 94 من إجمالي المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر،

وحظي هذا القطاع بأولوية في استراتيجية مصر 2030، نظرًا لأهمية هذا القطاع في تحقيق النمو والتنمية الاقتصادية.

 

إهتمام كبير من الحكومة..

وتولي أجهزة الدولة، خاصة البنك المركزي وجهاز تنمية المشروعات، اهتمامًا كبيرًا بهذا القطاع، وأطلق الرئيس عبد الفتاح السيسي، مبادرة تخصيص 200 مليار جنيه بأسعار فائدة منخفضة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، ونفذ البنك المركزى المبادرة فى يناير 2016 بتوفير 200 مليار جنيه بفائدة 65 متناقصة للمشروعات الصغيرة. وقد بلغ إجمالى التمويلات التى ضخها البنك ضمن المبادرة نحو 70 مليار جنيه لحوالى 62 ألف مشروع، وضخ جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، والذى 16.7 مليار جنيه لتمويل هذا القطاع مع بداية تولى الرئيس "السيسى" منصبه فى عام 2014، حتى نهاية شهر يناير 2018.

 

تمويلات بأكثر من 10 مليار جنيه..

وقدم جهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة الدعم لأصحاب الصناعات الصغيرة عن طريق توفير تمويل بلغ حوالي 10.13 مليار جنيه، مقدمة إلى 409 آلاف مشروع، وفرت تلك المشروعات نحو 670 ألف فرصة عمل. وقد استفاد أكثر من 23 مليون شخص من أنشطة التشغيل خلال عام 2018 وحتى 2020.

كما تسعى الدولة لبناء المجمعات الصناعية الصغيرة والمتوسطة بمدينة "بدر" بتكلفة تبلغ 159 مليون جنيه، ويتميز هذا المشروع ببناء مصنع جاهز بالمرافق والتراخيص ويحقق أقصى جدوى لخدمات البنية التحتية.

 

قيمة إنتاج المشروعات 534.9 مليار جنيه..

فيما بلغ عدد المشتغلين بها 7.7 مليون مشتغل يحصلون على إجمالي أجور بلغ 67.7 مليار جنيه. وبلغ إجمالي إنتاج تلك المشروعات 534.9 مليار جنيه، وحققت قيمة مضافة بلغت5 مليار جنيه.


موضوعات متعلقة: