انطلاق مؤتمر دولي حول «لغة الضاد» في نواكشوط

نواكشوط

أعلن رئيس الوزراء الموريتاني إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا، اليوم الأربعاء، بقصر المؤتمرات في نواكشوط، انطلاق أعمال النسخة الأولى من مؤتمر اللغة العربية في إفريقيا.

ويتضمن برنامج عمل المؤتمر، الذي يستمر ثلاثة أيام تحت رعاية الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، 8 جلسات علمية يتم من خلالها عرض 37 بحثا تم اختيارها من بين 150 عرضا تم تقديمها للجنة العلمية في المجلس الأعلى للسان العربي، كما يتضمن البرنامج تدشين المعرض الأول للخط العربي الإفريقي، الذي سيضم 100 لوحة.

وتناقش خلال المؤتمر عشرات الأوراق البحثية موزعة، من بينها حاضر اللغة العربية في إفريقيا، والتعليم العربي في البلدان الإفريقية، والأدب العربي في إفريقيا، والعلاقات التقابلية بين اللغة العربية واللغات الإفريقية.

ويهدف المؤتمر إلى إبراز مكانة اللغة العربية بوصفها كبرى اللغات الإفريقية والمستودع الأهم والأعظم لتراث القارة المكتوب، ولما لها من أثر بالغ في تاريخ القارة وفي تكوين ثقافتها، بالإضافة إلى إبراز جوانب مضيئة من عطاء الأفارقة في خدمة اللغة العربية.

ويشارك في المؤتمر مجمع اللغة العربية في القاهرة، فضلا عن قادة وممثلين لمنظمات عربية وإسلامية وإفريقية تعنى بخدمة اللغة العربية من أبناء البلدان الإفريقية الواقعة جنوب الصحراء، وممثلين عن السنغال ومالي والنيجر وغينيا وساحل العاج ونيجيريا وجامبيا والكاميرون وتشاد والصومال وأوغندا وغانا ورواندا، إلى جانب كبار اللغويين العرب.

اترك تعليقاً