العربـية رمز الرومانسيـة بالسينما المصرية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

تأثر العديد من المشاهدين بكلاسيكية الأفلام الرومانسية بالسينما المصرية وكانت معظمها مطعمة ببعض الأغانى الراقية المؤثرة ، ويلاحظ أن مخرجى هذه الأفلام اصطحبوا عدستهم إلى كدرات ولقطات مختلفة لجذب انتباه الجمهور حيث استخدام بعضهم وسائل المواصلات وخاصة العربة كوسيلة لتوضيح مدى عمق الكلمات ومثال على ذلك..

الفنانة صباح اتبعت نظام "التالته تابته" ، غنت  بأصدق مشاعرها للأبطال من خلال "العربة" حيث قدمت أجمل ثلاث أغانى ومنهم  "بيقولولى توبى " لرشدى أباظة

والفنان أحمد فراج بفيلم إمرآة وثلاث رجال أغنية الحلو ليه تقلان قوى ، وأغنية النار النار للفنان أحمد مظهر بفيلم العتبة الخضراء .

ليلى مراد" وأجمل نهاية بـ فيلم "حبيب الروح" للفنان أنور وجدى "

"شادية الدلوعة" من خلال أغنيتها للفنان رشدى اباظة  "على عش الحب" ، كما تغنت بمفردها بفيلم بنات حواء اغنية لقيته وهويته ، وايضا قامت بغناء أغنية خطابى الكتير بفيلم "ارحم حبى" للفنان عماد حمدى .

الأطرش وحليم وسعد عبد الوهاب .. وغياب الجنس الأخر بالمشهد

فقد اكتفوا  بالغناء مع اشخاص أخرون بالعربة غير الفتاه الموجه لها الأغنية ، حيث تغنى الأطرش بفيلم عفريته هانم أغنية " هفضل احبك" وكان معه بالمشهد مجموعة من اصدقائه بالعربية وكانت المقصودة بالأغنية الفنانة لولا صدقى ، وغناء حليم بفيلم "يوم من عمرى" أغنية خايف مرة أحب وكان معه الفنان عبد السلام النابلسى عوضًا عن وجود البطلة ، وايضا الفنان سعد عبد الوهاب بأغنية من خطوة لخطوة يا قلبى بفيلم " علمونى الحب" وكان ايضا النابلسى هو السائق بالمشهد .

احصائيات كورونا في مصر

اترك تعليقاً