السفير الأمريكي لدى الاحتلال: المستوطنات الإسرائيلية في الضفة لا تشكل انتهاكًا للقوانين الدولية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

زعم ديفيد فريدمان السفير الأمريكي لدى الاحتلال الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، أن المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة، لا تشكل انتهاكًا للقوانين الدولية، في إشارة إلى إمكانية الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية عليها، حسبما أذاعت القناة السابعة في تلفزيون الاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف، في مؤتمر سياسي دولي، يعقد في إسرائيل: "أشكر الله أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، كانت لديه الشجاعة والحكمة ليعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارتنا إلى القدس، لقد كنت في غرفة بين عدد من كبار أعضاء إدارة ترامب في عام 2017، عندما تم تحليل هذه المسألة ومناقشتها، ولن أقول ما حدث في تلك القاعة، لكن أؤكد أنني لن أنسى أبدًا هذا الاجتماع أو التفاهم والتحليل والقيادة التي فعلها الرئيس ترامب".

وقال فريدمان إن قرار الإدارة الأخير بالاعتراف بالبلدات اليهودية في الضفة الغربية بشكل قانوني هو أكثر القضايا تعقيدًا بسبب العدد الكبير للسكان الفلسطينيين الأصليين هناك".

اترك تعليقاً