وجاء في البيان: "قامت السفارة المصرية في لندن بمخاطبة وزارة الخارجية البريطانية وصالة المزادات لوقف عملية البيع والتحفظ على رأس التمثال وطلب إعادته إلى مصر".

ونقل مطالبة الجانب البريطاني "بوقف بيع باقي القطع المصرية المزمع بيعها بصالة كريستيز يومي الثالث والرابع من يوليو 2019، والتأكيد على أهمية الحصول على كافة مستندات الملكية الخاصة بها".

وفي السياق ذاته قامت وزارة الآثار المصرية بمخاطبة "منظمة اليونسكو لوقف إجراءات بيع القطعة الأثرية، وطلب الحصول على المستندات الخاصة بملكيتها".

والجدير بالذكر أن دار "كريستيز" للمزادات في لندن كانت قد أعلنت على موقعها الرسمي في الثالث من الشهر الجاري، عرض رأس التمثال للبيع في في مزاد علني مقرر في 4 يوليو، وتوقعت أن يتجاوز سعره 4 ملايين جنيه إسترليني.