الداخلية التونسية تضبط كمية من الأسلحة التركية كانت في طريقها إلى ليبيا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

كشف الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية التونسية، خالد الحيوني، اليوم الأربعاء، أنّ كمية الأسلحة التي تم ضبطها في منطقة بني خداش التابعة لمحافظة مدنين جنوب البلاد، يوم أمس، جاءت من تركيا، وأنها كانت في طريقها إلى ليبيا، في تطوّر وصفه متابعون بأنه خطير.

وقال الحيوني في تصريحات لإذاعة "شمس" التونسية، إنه ”تم تمرير هذه الأسلحة عبر محافظة تطاوين لتصل إلى فريانة من محافظة القصرين، مشيرًا إلى أنّه تمّ القبض على 5 أشخاص قال إنهم ينتمون إلى عصابات تنشط في مجال التهريب.

وأضاف المتحدّث أنّه تم ضبط الأسلحة المهربة على متن وسيلة نقل في بني خداش في الليلة الفاصلة بين 4 و5 يناير 2020.

يُشار إلى أنّ الأسلحة التي تم ضبطها هي عبارة عن 35 بندقية اقتحام، إضافة إلى مبالغ مالية من العملة الصعبة.

وكانت وزارة الداخلية التونسية قد كشفت أمس الثلاثاء، عن شبكة تهريب أسلحة بالجنوب التونسي، وإيقاف عدد من الأشخاص المورطين فيها.

وزار رئيس حكومة تصريف الأعمال يوسف الشاهد، فرقة الشرطة العدلية التي نجحت في هذه العملية الاستباقية، وتمكنت من ضبط أسلحة وعملة صعبة كانت مخصصة للقيام بعمل إرهابي داخل تونس، بحسب بلاغ وزارة الداخلية.

اترك تعليقاً