البابا تواضروس: النيل علم المصريين الاعتدال والعبادة والوحدة

البابا تواضروس: النيل علم المصريين الاعتدال والعبادة والوحدة
أعلن قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، أن مصر بلد له خصوصية خاصة، وموقعها أشبه بزهرة للوتس، يتوسطها نهر النيل، وأضلعها يشكلها البحرين الأحمر والمتوسط، والصحراء، مشيرا إلى أن الله جعل المصريين جميعهم يعيشون حول نهر النيل.

وعدد البابا تواضروس مميزات نهر النيل خلال لقائه بشعب الكنيسة في العاصمة السويسرية زيورخ، حيث علم  النيل المصريين الاعتدال، والوحدة، وروح العبادة، حيث تجاور المساجد الكنائس، بالإضافة إلى انتشار معابد المصريين القدماء. 

وقال البابا «نحن المصريين عندما نهاجر نترك قلوبنا في مصر، فهذه الخصوصية هامة يجب أن نعرفها ونعيش بها ونعلمها لأولادنا، السنة الماضية قمنا بعمل مؤتمر لشباب الكنيسة القبطية من كل مكان وكان اسمه "العودة للجذور" والهدف أن نجعل الشباب يروا عظمة مصر».

ووجه البابا تواضروس رسالة إلى الأقباط المصريين في سويسرا، مفادها أنهم ينتمون إلى وطن له قيمة كبيرة، كما أن المسيح عاش فيه وهو ما منحه قدسية.
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*
*