الإكتشافات الملعونة التي ندم عليها العلماء... تعرف عليها

إكتشافات
إكتشافات

يطمح العلماء دائماً في كشف بعض أسرار الكون المخفية في باطنه، والعديد منهم ساهم في ذلك بالفعل من خلال اكتشاف الكثير من الأشياء في شتي المجالات الأثرية والجيولوجية والعلمية والحفريات، ولكن ليس كل العلماء راضون عن إكتشافاتهم، فبعض الإكتشافات أصبحت لعنة تلاحق مكتشفيها، والبعض الآخر ندم العلماء علي إكتشافه من الأساس، وفي هذا التقرير نستعرض بعض من تلك الإكتشافات التي ندم أصحابها علي إكتشافاها والبوح بها علناً.

1- لعنة الملك كازيمير:

في عام 1973 فتح 12 باحثا قبرا ملعونا للملك كازيمير الرابع, ويقال ان هذا الملك قد هزم على وسام تيتوني لاستعادة بوميرانيا وتوفي في عام 1492 وقد تحللت جثته بسرعة بسبب الاحوال الجوية لذلك تم ختم جثته الفاسدة بالراتينج مما تسبب في تراكم مسببات الامراض القاتلة وهذا ما يعتقد سر لعنته المفنية فعندما فتح الباحثون القبر اطلقو هذه اللعنة التي قتلت اربعة باحثين في غضون ايام ومن ثم توفي الباحثون الآخرون بعد سنوات قليلة بالسرطان وبالامراض المميتة الاخرى.

قصص

2- النصب الآشوري الملعون:

يحتوي المتحف البريطاني على جزء من الحجر البازلتي الملعون الذي يحتوي على لعنة الآشوريين تم استخراجه من مدينة دوركاتيلمو القديمة وقد بيع النصف السفلي بالمزاد بينما يبلغ الارتفاع الكلي للنصب متريين ويقال انه يضهر الملك اداد نيراري ملك الآشوريين الثالث ويعتققد انه مدنس بالسحر الأسود حيث كان الآشوريين ينقشون اللعنات لترهيب المتطفلين والاعداء فقد قال بعض علماء الآثار الذين اخرجو هذا النصب انهم اصابهم مكروه وتعب ذهني وتمنى بعضهم انه لو لم يشارك في هذه البعثة.

قصص

3- مدينة شوارزن الملعونة:

يقال عندما قدم نبي الله عيسى عليه السلام الى اهل مدينة شوارزن لعبادة الله وحده وعدم الاشراك به لم يجيبو دعوته وأخرجوه منها فغضب الله عليهم ولعنهم ودمر مدينتهم من جراء زلزال كبير حيث اكتشفت المدينة في القرن التاسع عشر ويقول المستكشفون لايجب السخرية من هذه الامور لاننا لن ننسى عندما سقطت قطعة حجرية قديمة على عمال الآثار وانهت حياتهم.

قصص

4- لعنة كنز كرويسوس:

اكتشف اربعة قرويين مقبرة في عام 1965 بالقرب من غرب تركيا تحتوي على اكثر من 350  قطعة ذهبية وفضية وتعرف ايضا باسم كنز كرويسوس تمت تسمية هذا الكنز بعد القرن السادس قبل الميلاد باسم الملك لايتيا ولكن ماحدث بعد اكتشافه تسبب في الاعتقاد انه الكنز الملعون فقد انتهت حياة القرويين الاربعة بطرق مختلفة الاول اصيب بالشلل والثاني فقد ثلاثة من اولاده بطرق مؤلمة والثالث انتهت حياته الزوجية واقدم ابنه على الانتحار واما الرابع فقد اصيب بالجنون.

قصص

5- التابوت الملعون للملك احيرام:

انهارت التلة بسبب الامطار في عام 1923 فكشفت عن تابوت الملك احيرام الذي هو الاسم الوحيد المعروف للملك تم بناء هذا التابوت له من قبل ابنه ايتوبال ونقش اللعنات عليه بنفسه ضد لصوص القبور وفي الوقت الذي وصل فيه العلماء الى القبر كان قد تعرض للسرقة ولكنها لم تكتمل بسبب امر مجهول وقد اضهرت الابحاث ان الملك احيرام يعود الى شمال سوريا بدلا من القاهرة التي كانت تعتقد كأصل لهذا الملك الغامض.

قصص 

اترك تعليقاً