auhv

اشهرها عرض الحمير .. وحمامة نوح ..الاحتفال بيوم الحمقى .. ولماذا أبريل؟

المصدر: إيمان عبد الهادي
1660 مشاهد

 

يشتهر يوم 1 إبريل بأنه يوم الكذب الأبيض من كل عام٬ يطلق الكثيرون ما يسمونه "كذبة أبريل" التي اصبحت تصنف بأنها مناسبة سنويةتقليدية في عدد من دول العالم، حيث اعتاد الكثير من الناس الاحتفال بإطلاق النكات وخداع بعضهم من أجل المزاح، واختلاق الأكاذيبالبسيطة والمقالب التى يداعبون بها أصدقاءهم أو أفراد أسرتهم، وهى عادة أوروبية الأصل.

IMG_5919.jpeg

تاريخ كذبة إبريل...

  يرى البعض أن كذبة إبريل ظهرت للمرة الأولى فى فرنسا فى عهد شارل التاسع سنة 1560، ففى هذه السنة اتخذ شهر يناير بداية للسنةالجديدة، وكانت قبل ذلك تبدأ بشهر إبريل، وقد تعود الغريبون تبادل الهدايا عند حلول السنة الجديدة، فلما حل شهر إيربل فى ذلك العام،وجد بعض الظرفاء مخرجا بإرسال هدايا زائفة أو مضحكة بقصد المزاح، وعرفت هذه الهدايا باسم "سمكة إبريل" لأن تبادلها كان يتم فىالوقت الذى تدخل فيه الشمس برج السمكة.

 

فيما يذكر أن الإنجليز يطلقون على هذا اليوم اسم "يوم جميع المغفلين" أو "الحمقى"، حيث كان من المعروف أن السنة المالية فى كثير منالدول تبدأ فى شهر أبريل ويذهب البعض أن لذلك صلة بكذبة أبريل، وهى أنه حينما اتخذ شهر يناير بداية للسنة التقويمية، تعذر لأسبابعملية تغيير السنة المالية معها، لأن الميزانية كان قد أعدت لسنة كاملة، ومن هنا نشأ الاختلاف بين السنة التقويمية والسنة المالية، ويقال إنوزير المالية فى إحدى الدول كان يتخلص من طلبات التعيين والترقية التى يتقدم بها الموظفون وطلاب الوظائف، بأنه سينظر فيها عندما ينتهىمن وضع الميزانية وتضاف إليها اعتمادات جديدة، حتى إذا حل اليوم الموعود اعتذر بأنها كانت كذبة أبريل.

    

IMG_5918.jpeg

 وفي أبريل 1856،  أن عددا من الناس تسلموا بطاقة دعوة كتب عليها ما يأتى: "إلى برج لندنيسمح بدخول حامله مع رفيق واحد،لمشاهدة الاحتفال بغسل الاسود البيض يوم 1 إبريل 1856.. ملاحظة: الدخول من الباب الأبيضويرجى تجنب دفع أى هبة بقشيش إلىالحراس أو مساعديهم"، وقد تواد فى صباح ذلك اليوم جماهير الناس على برج لندن بالعربات وسيرا على الأقدام وفتشوا عبثا عن البابالأبيض الذى لم يكن له وجود.

 

ومن الحوادث المشهورة أيضا في مارس 1846، أنه سيقام فى اليوم التالى معرض للحمير فى غرفة الزراعة فى "إيزلينجتون" فهرع الناسفى اليوم التالى لمشاهدة الحيوانات، واحتشدوا احتشادا عظيما، وانتظروا مدة طويلة، فلما أعياهم الانتظار، سألوا عن موعد عرض الحمير،وفهموا أن الأمر كان "مقلبا".

سر حمامة نوح...

تشير بعض القصص الواردة، إلى أن هذه المناسبة ربما بدأت مع قصة النبي نوح وسفينته، وفي قصة تعود إلى 13 مارس 1769، أن نوحأرسل الحمامة لكي تخبره بمكان آمن ترسو فيه السفينة إذا حدث الطوفان، فعادت لتقول إن الطوفان خلفها، وهو ما سخرت منه باقيالحيوانات، وصادف ذلك اليوم الأول من إبريل.

IMG_5920.jpeg

أغرب وأطرف أكاذيب أبريل...

و من أطرف الأكاذيب و أشهرها، في مختلف البلدان، ما حدث في رومانيا عندما كان الملك كارول يزور أحد متاحف عاصمة بلاده، في أولإبريل، فسبقه رسام مشهور، كان قد ترصد قدومه، و قام برسم ورقة مالية أثرية من فئة كبيرة، على أرضية المتحف، مما دفع الملك بأمر أحدحراسه، بالنزول لالتقاطها، و لكن سرعان ما اكتشفوا أنها كذبة،

و قد اشتهر الشعب الإنجليزي بكذبة ظهرت في عام 1860، في اليوم الأول من إبريل، حيث حمل البريد إلى مئات من سكان لندن، بطاقاتمختومة بأختام مزورة، تحمل في طياتها دعوة لمشاهدة الحفلة السنوية لغسل الأسود البيض، في برج لندن، في الأول من إبريل، مع التكرمبعدم دفع أي مبلغ، مما دفع الجمهور الساذج بالتوجه نحو البرج لمشاهدة الحفلة المزعومة، و لكن إلى جانب هذه المواقف المضحكة، كانهناك أحداث مؤلمة صاحبت هذه الكذبات، و من أشهرها قيام سيدة إنجليزية بالصراخ، و طلب النجدة، من أعلى شرفة مطبخها، بسبباندلاع حريق داخله، و لكن دون جدوى، حيث ظن الناس بأنها كذبة، لتطابق ذلك اليوم مع أول إبريل، و بذلك تكون هذه الكذبة قد أودت بحياةالكثيرين، فعلى الرغم من أنها ممتعة، إلا أنها قد تنهي حياة البعض، نتيجة التهور، و التهويل، و استخدام الحيل و الأكاذيب المخيفة.

موضوعات متعلقة: أكاذيب "كورونا" تبتلع "كذبة إبريل" والبقاء لبراعة التأليف

قد تكون قاتلة.. وقد توقف القلوب.. لا مجال لكذبة إبريل هذا العام

هل يحقق إبريل آمال العالم في القضاء على كورونا.. أم يأتي محملًا بأكاذيب ككل عام؟

إعلانات

إعلانات

 
‎اهم الاخبار العالمية والعربية والمصرية‎
Public group · 1 member
Join Group