استمرار عمل اللجنة الوزارية المكلفة بفحص مياه الشرب بالوادي الجديد

صورة أرشيفية

أكد رئيس اللجنة الوزارية، د. محمد كامل، الأستاذ بقسم بحوث المياه بالمركز القومي للبحوث، والمكلف من قبل مجلس الوزراء لمتابعة وتقصي الحقائق حول مدى تلوث مياه الشرب بمحطات المياه على مستوى قرى ومدن محافظة الوادي الجديد، أن اللجنة مازالت تقوم بأعمال أخذ العينات من آبار ومحطات مياه الشرب من مواقع مختلفة بهدف تحليل تلك العينات بمعرفة المركز القومي للبحوث للوقوف على مدى حقيقة وجود تلوث في مياه الشرب من عدمه.

وأشار د. "كامل"، إلى أنه تم أخذ عينات حتى الآن من قرى ومدن الخارجة وباريس وبلاط والداخلة، مضيفا أنه سيتم غدا الخميس أخذ عينات من مناطق أخرى باتجاه قرى ومدن الفرافرة.

من جانبه، أوضح المهندس حسام أحمد، مدير فرع الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي بالوادي الجديد، بأن إجمالي عدد محطات مياه الشرب على مستوى المحافظة بلغ 81 محطة تقوم بتوفير المياه النظيفه للمواطنين، مشيرا إلى أن عدد محطات مياه الصرف الصحي تبلغ 29 محطة منتشرة على مستوى الخمس مراكز.

وذكر أن المواطنون بالوادي الجديد يعتمدون على حفر الآبار الجوفية لتوفير مياه الشرب والري، مؤكدا أنه لا توجد أنهار ولا بحار كمصدر للمياه بالمحافظة غير الآبار.

في السياق نفسه، أوضح النائب تامر عبد القادر، النائب البرلماني عن دائرة الداخلة بالوادي الجديد، أنه تقدم بمذكرة إلى رئيس مجلس الوزراء د. مصطفي مدبولي بشأن ارتفاع عدد الحالات المصابة بأمراض السرطان والكبد وأن مياه الشرب يحتمل أن تكون ملوثة وتكون سببا مباشرا في ارتفاع نسبة الإصابة بتللك الأمراض، وبناء عليه قرر رئيس مجلس الوزراء إرسال لجنة متكاملة من خمس وزارات لتقصي الحقائق والوصول إلى الأسباب الحقيقية لارتفاع نسبة الإصابة بأمراض السرطان والكبد بين المواطنين بالوادي الجديد.

اترك تعليقاً