auhv

اتته الشهرة بـ "البخيل" وعن "صندوق الدنيا" نال الاعجاب .. "سعيد أبو بكر" وفرقة المسرح الكوميدي

1559 مشاهد

رغم الأدوار الثانوية التي قدمها إلا أن كان له بصمة متميزة في عالم  الفن وخاصة المسرح الذي  كان يترأس قائمة أولوياته وقام بتكوين فرقة مسرحية لإبراز المواهب، في ذكرى  الممثل " سعيد أبو بكر" الذي لُقب بشيبوب السينما نسبة إلى دوره في فيلم "عنتر بن شداد".وُلد سعيد  أبو بكر في يوم  20 نوفمبر عام  1913،  ووافته المنية في  16 أكتوبر 1971، وُلد في طنطا بمحافظة الغربية، وكانت طنطا مقره وموطنه وفي مدارسهتلقى تعليمه الأساسي حتى المرحلة الثانوية، وأنهى مرحلة التعليم الثانوي في عام 1933، وأثناء رحلته التعليمية انضم لمسرح المدرسة وصار أفضل الطلاب المشاركين فيه، حيث قدم حينها مسرحية بعنوان  "لويس التاسع"

وفيما بعد انتقل إلى القاهرة ليبدء طريقه وكانت البداية عندما انضم  إلى فرقة  رمسيس بأجر شهري 3 جنيهات، ولكنه ترك الفرقة وسافر إلى السويس بحثا عن فرصة أفضل للعمل، فعمل بوظيفة أمين مخازن بالمجلس البلدي بالسويس في الفترة من 1933 إلى عام 1936.

ولكن لم يستمر طويلًا في العمل خارج نطاق الوسط الفني، وعاد إلى القاهرة مرة أخرى  لينضم بعدها إلى فرقة " أنصار التمثيل والسينما " وفرقة" فاطمة رشدي " وفرقة ملك وفرقة فؤاد الجزايرلي ومع افتتاح "زكي طليمات " لمعهد المسرح عام 1945 كان سعيد أبو بكر من أوائل الملتحقين بالمعهد ونال إعجاب" زكي طليمات " حين قدم جزء من مسرحية البخيل.

وفي عام 1947 نال   " سعيد أبو بكر " دبلوم المعهد العالي لفن التمثيل ،  وعمل مفتشًا بالمسرح المدرسي إلى جانب عضويته كممثل في فرقة المسرح الحديث ومع بداية الخمسينات أخرج عددًا من المسرحيات منها مسرحية "صندوق الدنيا " ومسرحية "بابا عايز يتجوز " ومسرحية “حواء” ومسرحية “الناس اللي فوق” لنعمان عاشور، ومثل في عدة مسرحيات منها "البخيل" التي أخرجها زكي طليمات، و"مسمار جحا" لأحمد باكثير، و "مريض بالوهم" و"حركة ترقيات".

 

وبحسب ما ورد عن المصادر  أنه رُشح ليصبح  مديرًا لفرقة المسرح الكوميدي عام 1963 وبعد ذلك مديرًا للفرقة الإستعراضية الغنائية وقدم مسرحيات منها "بنت بحري” و"حمدان وبهانة" و"القاهرة في ألف عام"، إلا أن قرر أن يتجه لعالم السينما وزذلك عدما التقى  المخرج "محمد كريم" و في عام 1940  كان أولى أعماله السينمائية  في فيلم "بورسعيد"، و"الوردة البيضاء"  للمخرج "محمد كريم". معظم أدواره كانت إما صغيرة أو دور ثان، والفيلم الوحيد الذي شارك فيه بالبطولة كان فيلم "السبع أفندي".

اشتهر الفنان" سعيد أبو بكر " بأداء شخصية الصديق والتابع خفيف الظل، ومن أشهر أدواره دور "شيبوب" الذي جسده بخفة ظل لا كون فرقة مسرحية من الهواة.

من أفلامه «رسالة إلى الله» و«عنتر بن شداد» و«بين السماء والأرض» و«تاكسى الغرام» و«حميدو» و«الأستاذة فاطمة» و«عنبر» و«ليلى بنت الأغنياء»تقارن في فيلم " عنتر بن شداد " وكذلك دور “قرقر” في “جمعية قتل الزوجات".

ووفقًا للمصادر عن الحياة الشخصية للفنان " سعيد أبو بكر " ارتبط بخطوبة الفنانة ماجدة ولكنها لم تستمر ،  ثم تزوج بعد ذلك من أجنبية، وانشغل بعدها بالمسرح حتى بدأ المرض يهاجمه، فعاني من مرض القلب ثم توفى أثناء علاجه بالمملكة المتحدة في مثل هذا اليوم 16 أكتوبر 1971.

موضوع يهمك
?
رسميا.. الكاف يؤجل لقاء الزمالك والرجاء المغربي لـ31 أكتوبر الجاري

 رسميا.. الكاف يؤجل لقاء الزمالك والرجاء المغربي لـ31 أكتوبر الجاري

إعلانات

إعلانات