auhv

إطلاق الرصاص على رجلي شرطة في مدينة لويزفيل الأمريكية

كتب: BBC
1587 مشاهد

أطلق الرصاص على ضابطي شرطة وسط احتجاجات حاشدة في مدينة لويزفيل الأمريكية بعد أن قرر المحلفون عدم توجيه أي اتهام إلى أي ضابط في حادثة قتل بريونا تايلور الأمريكية السوداء العزلاء.

وقد أطلق الرصاص على بريونا، وهي عاملة في مستشفى، وفي الـ 26 من عمرها، عدة مرات عندما اقتحم ثلاثة ضباط منزلها في 13 مارس.

واتُهم أحد الضباط، وهو بريت هانكسون، ليس بقتل بريونا، ولكن "بالتعريض المسرف للخطر" عند إطلاقه الرصاص على شقة أحد الجيران في لويزفيل.

ولم توجه أي تهمة إلى الضابطين الآخرين.

وأثارت حوادث قتل الشرطة للسود العزل غضبا في جميع أنحاء الولايات المتحدة وخارجها، خاصة بعد مقتل جورج فلويد، خلال احتجاز الشرطة له في مدينة مينيابوليس في مايو.

وقال قائد شرطة لويزفيل، روبرت شرودر، إن ضابطي الشرطة اللذين أطلق الرصاص عليهما الأربعاء لم يتعرضا لإصابات تهدد حياتهما.

وأضاف أن مشتبها به محتجز لدى الشرطة.

وأعلنت حالة الطوارئ في لويزفيل، كما نشر أفراد الحرس الوطني.

وحدد رئيس البلدية، غريغ فيشر، مواعيد حظر التجول لمدة ثلاثة أيام في المدينة من الساعة 21:00 مساء إلى الساعة 06:30 صباحا، بحسب التوقيت المحلي. وقال في وقت سابق إنه أعلن حالة الطوارئ "خشية احتمال حدوث اضطرابات مدنية".

موضوع يهمك
?
تشاهدون اليوم.. نصف نهائي الكونفدرالية واستمرار المنافسات الأوروبية

 تشاهدون اليوم.. نصف نهائي الكونفدرالية واستمرار المنافسات الأوروبية

وظلت حشود المحتجين، بالرغم من حظر التجول، تتجمع بعد الساعة 21:00. وحث حاكم كنتاكي، آندي بشير، المتظاهرين على العودة إلى منازلهم.

وقال: "نحن نعلم أن الرد على العنف لا يكون أبدا بالعنف، ونحن نفكر في هذين الضابطين وعائلتيهما الليلة. لذلك أطلب من الجميع: من فضلكم، عودوا إلى منازلكم. عودوا إلى منازلكم الليلة".

وخرجت احتجاجات على قرار هيئة المحلفين في نيويورك، وواشنطن، وأتلانتا، وشيكاغو.

إعلانات

إعلانات