إرهاصات ماقبل القصيدة

إرهاصات ماقبل القصيدة

بافكر اني ماكتبشي قصيدة اليوم

باقول يعني مفيش داعي

ماهو يااخواننا مش معقول

اصدعكم بأوجاعي

وانا لو سيبت نفسى هاقول

وهافضح نفسي للعامة

عشان جوايا والله آهات سامة

نتيجة حب مش أصلي

 وكان تقليد

صلاحية الهوي كانت

 لأول عيد

ولما كانت العلة تعدي الآهة آه ويزيد

نسيت ابدأ ب باسم الله

فجاء الحب بره القلب

جه ف الشك بالتحديد

أصاب الشعر في مقتل

ف محتاجة القصيدة لدم

محتاج الأمل لوريد

وأوصاني طبيب القلب

أنسي كل يوم ساعتين

وقال لي هتبقي زي الفل

وراهنني ....هاحب اتنين

وبالتالي مكنتش عاوز أتكلم

 واعدي اليوم بلا دوشة

واجرب انام

لكن واحد بأحزاني

ميقدرشي يكون أبدا واحد تاني

يرج الصبر فايفور الأمل

 ويسف.......حبة  ضحك

 ويدوب ف الصحاب والشعر

بارتاح لما باخد فكرة عن نفسي

واشوف قلبي ولو كان حتى بيعاني

ملامحي صورة طبق  الأصل

من معني يتيم الحرف  

ومالوش صرف......وحداني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*
*