auhv

أَرضَى جميع الأذواق وبكلماته أصبح أسطورة الشعر الغنائي.. مأمون المنشاوي في ذكرى ميلاده الـ 106

1629 مشاهد

بكلماته  تغني أشهر المطربين والنجوم، تهافت عليه كبار قامات الفن ليحظوا بفرصة أن إبداعه، ولتفرده عن غيره تستطيع أن تعرفه حين تتردد على مسامعك أغنيات "أم كلثوم" ما بين دارت الأيام، و "بعيد عنك"، لتنتقل إلى عالم آخر يملؤه المرح في أغنيات "فريد الأطرش" حين تسمع "الربيع" و"جميل جمال"، ولم تكن البدايات لديهم فقط بل امتدت ليكتب إلى عبد الحليم حافظ، وأسمهان.

في ذكرى ميلاد "مأمون الشناوي" أشهر شعراء عصره، وُلد "الشناوي" يوم 28 يناير لعام 1914، بالمنصورة،  تمكن الشناوي أن يتأقلم مع الاختلافات و الموجات والاضطرابات، واستطاع أن يرضي جميع الأذواق، ورغم اختلافاته ونقلاته في الشعر والكلمات إلا أنه حظى بمكانة الشاعر التي لا مثيل لها، فبقلمه وموهبته تمكن من أن يعيد أغاني الفلاحين و الأغنيات الشعبية الفلكورية المصرية على الساحة الفنية من جديد بعدما أعاد صياغتها.

 ومن ضمن أشهر  الأغنيات التي قدمها لأم كلثوم  كانت أغنية "أنساك"، وقد كان الشاعر الراحل مأمون الشناوي يتحمس للمطربين والموسيقيين الجدد، ويساعد في تقديمهم إلى الساحة الفنية، ويكتب لهم خصيصاً أبدع الكلمات.، ووفقًا لما ورد عن المصادر أنه كتب لعزيزة جلال: "بتخاصمني حبة وتصالحني حبة". كما أنه كان يمر على الصحفيين والكُتَّاب والنقاد - في السبعينات من القرن الماضي - لكي يسمعوا صوت المطرب الشاب الصاعد آنذاك هاني شاكر وكان يتولاه بالتشجيع والدعاية له في كل مكان.

 

 كما كان مأمون الشناوي - قبل ذلك - يأخذ الموسيقار سيد مكاوي من يده إلى كل الجلسات الصحفية والوزارية حتى صار مكاوي علماً في مجال التلحين والغناء في مصر والعالم العرب، ويُذكر أنه قبل أن يندمج مجال الشعر،  بدأ حياته كصحفي في مجلة روز اليوسف ثم انتقل لآخر ساعة ومن بعدها إلى أخبار اليوم والجمهورية، ثم ركز الشاعر مع كتابة كلمات الأغاني ليألف العشرات من أشهر أغاني.

 

 

ما دفع كوكب الشرق أم كلثوم للتعاون معه وغناء أحد كلماته، تغنت أم كلثوم بـ 4 أغاني عاطفية من كلمات مأمون الشناوي هي "أنساك يا سلام" 1961، "كل ليلة وكل يوم" 1964، "بعيد عنك" 1965، وجميعها من ألحان بليغ حمدي، وأغنية "ودارت الأيام" 1970 لحن محمد عبد الوهاب.

ويُسرد  في إحدى اللقاءات  ذهب مأمون إليها وعرض عليها كلمات أغنية "الربيع"، وكالعادة طلبت إجراء تعديلات عليها، ولكنه رفض أي تعديلات وأصر على غناء كلمات الأغنية من دون أي تغيير، عند خروج الشناوي من منزل كوكب الشرق، صادف صديقة الفنان فريد الأطرش الذي يقيم على بعد أمتار من منزل أم كلثوم، ليحكي له القصة ويطلب الآخير سماع الكلمات، وحينها قرر أن هذه الأغنية له وسوف يلحنها لتصبح واحدة من أشهر أغنيات الأطرش التي غنائها في حفلات الربيع من كل عام، وكان ينافس بها عبدالحليم حافظ، ورقصت عليها سامية جمال في فيلم "عفريته هانم"، وبحسب ما ورد  عن أم كلثوم، أنها  ندمت كثيرًا على تفويت هذه الأغنية بعد النجاح الساحق الذي حققته، وكانت سبب في بروز اسم الأطرش في كل حفل عيد ربيع بأشهر الأماكن في مصر حينها.

وتوطد التعاون بين الشناوي و فريد الأطرش، وقدم الأطرش من كلماته  "حبيب العمر"، "بنادي عليك"، "أول همسة"، "الربيع"، "حكاية غرامي"، " خليها على الله"، "سافر مع السلامة"، "نجوم الليل"، "جميل جمال"، "يا قلبي يا مجروح"، "ماتقولش لحد"، "لحن حبي"، "طال غيابك"، "أنا كنت فاكرك ملاك"، "أنت اللي كنت بادور عليك"، "أنا واللي بحبه"، "تقول لا"، "سنة وسنتين"، "حافضل أحبك"، "ليه دايما ماعرفش"، "أنا وانت والحب كفاية علينا"، "ماقدرش اقول آه"، "الحب لحن جميل"، "باحبك أنت".

 

أمون الشناوي (28 يناير 1914 - 27 يونيو 1994) أحد أبرز شعراء مصر ويعتبر من جيل الرواد، وهو من مواليد مدينة المنصورة، كان بمثابة مملكة متكاملة بمفرده حين يكتب، واستطاع أن يرضي كافة الأذواق بقلمه، كما أن له الفضل في إعادة صياغة أغاني الفلاحين والأغنيات الشعبية الفلكورية المصرية. وهو أخ المؤلف كامل الشناوي

وكان التعاون الأول بين الموسيقار "عبد الوهاب" والمنشاوي"  في أغنية "أنت وعزولي وزماني" عام 1941، ثم تلتها باقي الأغاني مثل "ردي عليا" (فيلم ممنوع الحب)، "انسى الدنيا" (فيلم رصاصة في القللب)، "آه منك يا جارحني"، "على بالي"، "قابلته"، "كل ده كان ليه"، "من قد إيه كنا هنا". كما التقيا في عدد من الأغاني الوطنية مثل نشيد "الوادي"، "زود جيش أوطانك"، "الجهاد".

 أما عن العندليب  " عبد الحليم حافظ" قدم من كلماته:  "أنا لك على طول"، "عشانك يا قمر" ألحان محمد عبد الوهاب، "بيني وبينك إيه"، "صدفة"، "نعم ياحبيبي نعم"، "في يوم من الأيام"، "كفاية نورك"، "حلفني"، "بعد إيه"، ألحان كمال الطويل، "أقول مأقولشي"، "لو كنت يوم أنساك" ألحان محمد الموجي، "خايف مرة"، "خسارة..خسارة" ألحان بليغ حمدي، "حلو وكداب" لحن محمود الشريف، بالإضافة إلى  "إني ملكت في يدي زمامي" لحن كمال الطويل، و"ثورتنا المصرية" لحن رؤوف ذهني.

ألف لأسمهان في فيلم "غرام وانتقام" عام 1944 أغنيتي : قهوه وامتى حتعرف كما ألف لليلى مراد أغنية "ليه خلتني أحبك" لحن كمال الطويل، وألف لفايزة أحمد "تهجرني بحكاية"، و"بصراحة" وكلاهما من لحن محمد عبد الوهاب.

 

ولهذا صار اسم "مأمون الشناوي" أبرز أسماءؤ الشعراء وتوسط القامات الفنية ليكون أشهرهم في مجال الغناء والشعر، لعلو اسمه مع أسماء كبار المطربين ونجوم الزمن الجميل.

إعلانات

إعلانات