أهمها العنف وضعف الأداء الأكاديمي.. نتائج نفسية مترتبة على «التنمر المدرسي»

صورة أرشيفية

«انت شكلك وحش.. عندك كرش.. ليه مامتك مش بتعملك ساندوتشات كتير.. متلعبش معانا»، وغيرها من الجمل التي قد يسمعها طفلك أثناء يومه الدراسي، مما قد يعرضه لأذى نفسي كبير، يؤثر على صحته النفسية والجسدية، وقد تم تصنيف تلك الكلمات وغيرها على أنها نوع من أنواع «التنمر».

ويعد «التنمر المدرسي»، أو التنمر في أماكن الدراسة هو أكثر أنواع التنمر انتشارًا، وهو تعرض التلميذ للإيذاء الجسدي أو النفسي من خلال الضرب، الركل، شد الشعر، تخريب الممتلكات الخاصة بالشخص، التقليد السلبي، التجريح، الشتائم، الشائعات، التهديد، العزل، أو حتى تعديل صور غير قانونية للضحية عبر الإنترنت واستغلالها في تهديد الضحية، أو نشرها لمجرد الاستهزاء من الشخص والتقليل من شأنه.

ومن أنواع «التنمر»:

التنمر البدني: يشمل هذا النوع من التنمر الضرب والعرقلة والركل وكذلك تدمير ممتلكات الطفل.

Image result for ‫التنمر البدني‬‎

التنمر اللفظي: يتضمن التنمر اللفظي المضايقة والتنابذ بالألقاب والسخرية وإبداء تعليقات جنسية غير لائقة.

Related image

التنمر النفسي أو الاجتماعي: يتضمن هذا النوع من التنمر نشر الشائعات بشأن الطفل أو إحراجه علنًا أو استثناءه من المجموعة.

Image result for ‫التنمر النفسي والاجتماعي‬‎

أسباب التنمر المدرسي:

قد يتعرض الشخص لظروف أسرية أو مادية أو اجتماعية معينة أو يتأثر بالإعلام، أو قد يعاني من مرض عضوي ما أو نقص ما في الشكل الخارجي، أو ربما مجموعة من هذه العوامل كلها، والتي قد تؤدي في النهاية إلى أن يعاني من الأمور التالية  والتي ستكون بدورها مسبباً لتحوله إلى شخص متنمر، وهي :

اضطراب الشخصية ونقص تقدير الذات.

الإدمان على السلوكيات العدوانية.

الاكتئاب والأمراض النفسية.

Image result for ‫الاكتئاب والأمراض النفسية عند الأطفال‬‎

النتائج المترتبة على التنمر:

مشكلات الصحة النفسية: يكون الأطفال الذين تعرضوا للتنمر أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب والقلق واضطرابات النوم وانخفاض تقدير الذات والتفكير في إيقاع الأذى بالنفس والانتحار.

ضعف الأداء الأكاديمي: قد يخشى الأطفال الذين يتعرضون للتنمر من الذهاب إلى المدرسة ومن المرجح أن يحصلوا على درجات متدنية. وكذلك تزداد احتمالية تعرض الأطفال المستهدفين من قبل المتنمرين، للاحتجاز أو الإيقاف المؤقت أو الغياب أو تخطي سنوات الدراسة أو ترك الدراسة كليًا.

تعاطي المواد المسببة للإدمان: تزداد احتمالية تعاطي الأطفال الذين يتعرضون للتنمر، للكحول والمواد المخدرة الأخرى.

العنف: قد يكون الأطفال الذين يتعرضون للتنمر أكثر عرضة لحمل الأسلحة في المدرسة. وربما يتجه عدد قليل من هؤلاء الأطفال للانتقام باستخدام وسائل عنف.

ماذا تفعل إذا كان طفلك يتعرض للتنمر؟

إذا كنت تشتبه في أن طفلك يتعرض للتنمر، فخذ الموقف بجدية:

حث طفلك على مشاركتك مخاوفه: حافظ على هدوئك واستمع بحنو إلى طفلك وادعم مشاعره. وأعرب عن تفهمك ودواعي قلقك. وذكره أنه ليس مسئولاً عما تعرض له من تنمر.

Image result for ‫حث طفلك على مشاركتك مخاوفه‬‎

تحرَّ عن الموقف: اطلب من طفلك أن يصف لك كيف ومتى يحدث التنمر وأن يكشف عن الأشخاص المسؤولين عن التنمر، وتعرف على ما فعله طفلك في محاولته لإيقاف التنمر وكذلك الخطوات التي كانت ذات فعالية في إيقاف التنمر والخطوات التي لم تجدِ نفعًا. واسأله عما يمكن فعله لمساعدته على الشعور بأمان.

Image result for ‫علم طفلك كيفية التعامل مع التنمر‬‎

علم طفلك كيفية التعامل مع التنمر: لا تشجع طفلك على الانتقام أو الدخول في عراك مع الشخص المتنمر. وبدلاً من ذلك، قد يحاول طفلك أن يخبر المتنمر أن يتركه لشأنه أو يمشي مبتعدًا لتجنب المتنمر أو يتجاهل المتنمر أو يطلب المساعدة من المدرس أو المدرب أو أي شخص بالغ آخر. واقترح عليه البقاء مع أصدقائه في أي مكان قد يحدث عنده التنمر. وعلى نحو مماثل، انصح طفلك بألا يستجيب للتنمر الإلكتروني. واقترح عليه استخدام برنامج لحجب التنمر الإلكتروني إن أمكن ذلك.

تحدث مع طفلك بشأن التكنولوجيا: احرص على معرفة كيف يستخدم طفلك الإنترنت أو منصات الوسائط الاجتماعية أو هاتفه للتفاعل مع الآخرين، وإذا كان يتعرض للتنمر الإلكتروني، فلا تحرمه على الفور من المزايا الإلكترونية، فربما يكون الطفل ممتنعًا عن الإبلاغ عن التنمر خوفًا من حرمانه من هاتفه المحمول أو مزايا الإنترنت، واعلم أن أفعالك قد تمنع الطفل من إخبارك بأي حادث قد يقع في المستقبل.

عزز من ثقة طفلك بنفسه: شجع طفلك على تكوين صداقات والاشتراك في الأنشطة التي تؤكد على نقاط القوة لديه ومهاراته.

Image result for ‫عزز من ثقة طفلك بنفسه‬‎

إذا أقر طفلك بأنه يتعرض للتنمر، فخذ موقفًا. على سبيل المثال:

دوّن التفاصيل: دوّن تفاصيل التنمر والتي تتضمن التاريخ والأشخاص الذين اشتركوا في هذا الأمر وما حدث بالضبط. احفظ لقطات من الشاشة والرسائل الإلكترونية والنصوص. دوّن الحقائق بموضوعية قدر الإمكان.

تواصل مع الجهات الملائمة: احصل على المساعدة من مدير الطفل أو المدرس أو مستشار التوجيه بالمدرسة، وأبلغ عن التنمر الإلكتروني لمقدمي خدمات الويب والهاتف المحمول أو المواقع الإلكترونية، إذا تم التعدي على طفلك بدنيًا أو التهديد بإلحاق الأذى به، فتحدث إلى المسؤولين بالمدرسة واتصل بالشرطة.

أوضح دواعي القلق لديك على نحو يستند إلى حقائق: وبدلاً من إلقاء اللوم، اطلب المساعدة لحل مشكلة التنمر. ودوّن الملاحظات خلال هذه الاجتماعات، وابق على تواصل مع المسؤولين بالمدرسة. وإذا استمر التنمر، فتحلّ بالمثابرة.

اطلب نسخة من سياسة المدرسة تجاه التنمر: تعرف على الطريقة التي يتم من خلالها التعامل مع التنمر وفقًا لنهج المدرسة، وكذلك اكتشف مدى التزام العاملين بالمدرسة بالتعامل مع التنمر الذي يتم اكتشافه أو الذي يكون مشتبهًا في حدوثه.

إذا تعرض طفلك لإصابة أو صدمة نفسية مع استمرار التنمر فاستشر مقدم خدمات الصحة العقلية، ويمكنك أيضًا التحدث إلى أحد المحامين، فاتخاذ موقف قانوني لإيقاف ثقافة التنمر قد يجعل مجتمعك أكثر أمنًا لجميع الأطفال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*
*