auhv

أكثرهم إسبانيا وأقلهم مصر دول تخسر جنودًا من الجيوش البيضاء في حرب كورونا

1672 مشاهد

خاض الأطباء وفرق التمريض والعاملون بمجال الرعاية الصحية معركة عنيفة ضد الوباء العالمي "كوفيد -19" لا تزال مستمرة حتى وقتنا هذا، فقدنا خلالها خسائر لا حصر لها سواء كانوا مدنيين أو غير ذلك، وكان للعاملين بمجال الرعاية الصحية والأطباء نصيب من هذه الخسائر.

وهذه الإحصائيات تشير إلى أعداد حالات الوفاة والإصابة للأطباء ومساعديهم، في بأن معدل إصابة العاملين في مجال الرعاية الصحية تصل إلى 1%، وأعلنت "Sky News Arabia" بنهاية شهر إبريل ليعلن أن هناك 90 ألف إصابة حول العالم، حيث بلغت الإصابات الأطقم الطبية في الولايات المتحدة الأمريكية نحو 9200 أما الوفيات وصلت إلى 168 حالة وفاة.

أما عن فرنسا بحسب ما جاء لمصدر mc، بلغ أعداد الإصابات نحو 12490، وحالات الوفاة 105،

وفي ألمانيا كانت الإصابات 10400، والوفيات 80 بحسب معهد روبرت كوخ الألماني.

وفي إيطاليا 13522 كانت نسبة الإصابات، وحالات الوفاة 150 وذلك وفق لمصدر arabic.com

أما عن دولة بريطانيا وصلت حالات الإصابة إلى5733، والوفاة بلغت 200 حالة، وهذا ما أعلنته صحيفة the guardian البريطانية.

وفي دولة إسبانيا كانت حصيلة الإصابات 19400، الوفيات 133، بحسب ما ذكرته the local الاسبانية.

موضوع يهمك
?
بعد عودة نجوم الفريق.. تعرف على تشكيل الزمالك المتوقع للقاء طنطا

 بعد عودة نجوم الفريق.. تعرف على تشكيل الزمالك المتوقع للقاء طنطا

وبلغت نسبة الإصابات في الصين 3300، و الوفيات 67 كما صرحت chem.

وفي تركيا كانت الإصابات 7428، أما الوفيات فقد وصلت إلى 24 حالة.

وفي مصر بلغت حالات الوفيات 19، وحالات الإصابة 350.

وذلك مقارنة بالاحصائيات منذ ثلاثة أشهر، كانت ايطاليا بلغت الوفيات فيها من جراء الإصابة بفيروس كورونا إلى 105، و أعلنت الصين حصيلة رسمية بلغت 6 وفيات بين الأطباء.

وفي إيطاليا توفي نحو 46 طبيبا، وفق بيان رسمي نشرته وكالة أنباء أنسا الحكومية، أما عن دولة فرنسا توفي نحو 5 من الأطباء بسبب فيروس كورونا.

وفي إسبانيا، أصيب نحو 4 آلاف من الأطقم الطبية، وفق لتقديرات حكومية، التي أعلنتها المصادر الرسمية.

وفي إيران، توفى 37 طبيبا وممرضا وهذا على أقل تقدير عندما تم الإعلان رسميا عن انتشار الكورونا، وبعد ذلك جاء تصريح " محمد رضا قدير"، رئيس جامعة العلوم الطبية في مدينة، وذكر أن هناك 170 طبيبا وممرضا تمت إصابتهم بالمرض..

أما في دولة إيطاليا كانت الوفيات لا تقل عن 63 طبيب وممرض في أنحاء إيطاليا، وأصيب أكثر من 5 آلاف طبيب وممرض ومُسعف، هذا بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الايطالية.

وكانت نسبة وفيات الأطباء والكوادر الطبية فيها إلى 43 حالة، والإصابات تقدر بنحو  170 طبيبًا وممرضًا، في دولة إيران. وارتفعت وفيات الأطباء إلى 9 حالات في الفلبين.

ولهذا يبدو أن هناك تزايد في الخسائر لأرواح الأطباء والعاملين، وأن موجة انتشار الوباء العالمى تشتد بين حين وأخر.

خاض الأطباء وفرق التمريض والعاملون بمجال الرعاية الصحية معركة عنيفة ضد الوباء العالمي "كوفيد -19" لا تزال مستمرة حتى وقتنا هذا، فقدنا خلالها خسائر لا حصر لها سواء كانوا مدنيين أو غير ذلك، وكان للعاملين بمجال الرعاية الصحية والأطباء نصيب من هذه الخسائر.

إعلانات

إعلانات