2019-09-22 08:17:07

أفراح المصريين من العادات إلى التقاليع

أفراح المصريين من العادات إلى التقاليع

عندما تخرج على المألوف قد يراك البعض مجنوناً، خاصة حينما تختار شكلاً غير تقليدى ليوم زفافك، وتقرر عدم اتباع العادات المُتعارف عليها من ارتداء العروس حذاء بكعب عالٍ أنيق، أو الذهاب لقاعة الفرح بسيارة فخمة.

وعندما يرى شريكا العمر أن هذا الجنون سيُسعدهما، ويجعل من ليلة العمر ذكرى لا تنسى، ولا ينساها الحضور طيلة عمرهم، يكون الجوع بالنسبة للعروسين نوعاً من الإبداع والتفرد.

«الشارع الجديد» ترصد أبرز طرائف حفلات الزفاف المصرية الخارجة عن المألوف باستخدام وسائل مواصلات غريبة

زفة على موتوسيكل

قالت العروس، إنها مخطوبة منذ 4 سنوات، وأرادت عمل شىء جديد ومبتكر فى زفافها، وتم عمل بروفة أكثر من مرة على ركوب الموتوسيكل؛ حتى لا يسقط العروسان على الأرض، وفى النهاية تم الاتفاق على دخول القاعة بالموتوسيكل.

دراجة المنيل

فى يناير الماضى، تداول مستخدمو التواصل الاجتماعى، فيديو لزفاف عريس بمنطقة المنيل بالقاهرة، بدخوله قاعة الأفراح على دراجة بخارية، وفور دخول العروسين غنيا أغنية «جدو على» على طريقتهما الخاصة، مؤكدين أن الزواج تم بعد حب 4 سنوات وقررا الزواج.

زفة الكورنيش

ويبدو أن سيطرة فكرة الدراجات البخارية استخدمها كثير من المقبلين على الزواج، وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعى، مقطع فيديو لعروس مصرية تم توصيلها إلى منزلها عقب حفل الزفاف بدراجة نارية، تسير حولها السيارات والدراجات النارية الأخرى على كورنيش النيل.

زفة على بلدوزر

ولم تكتف تقاليع حفلات الزفاف باستخدام الدراجات النارية بل تعدتها إلى استخدام البلدوزر، فى محاولة للخروج عن المألوف، وفى أغسطس من عام 2015، أشعلت صور إحدى حفلات الزفاف مواقع التواصل الاجتماعى بعد أن ظهر خلالها عروسان من مدينة بلقاس بمحافظة الدقهلية، بطريقة أثارت استغراب أهالى المدينة؛ حيث قررا أن يكون الاحتفال بزفافهما باستقلال بلدوزر قبل وصولهما لقاعة الاحتفال فى سابقة كانت الأولى من نوعها فى المحافظة وربما فى مصر كلها.

سكوتر الإسكندرية

وفى محاولة أخرى للتجديد فى شكل الزفة، حطمت عروس إسكندرية جميع العادات، بركوبها الموتوسيكل هى وعريسها فى ليلة زفافهما، بمشاركة العشرات من أصدقائهم الذين قرروا استخدام «السكوتر» أيضاً لزفة العروسين.

كان نادى النصر بشرق الإسكندرية شهد فى يوليو 2015، شكلاً جديداً جداً للزفة؛ حيث فوجئ الحضور بقدوم العروسين على متن موتوسيكلين «سكوتر» وصلا بهما لقاعة الفرح داخل النادى وسط إعجاب الجميع بالفكرة.

لودر دمياط

وشهدت مدينة السرو بمركز الزرقا فى دمياط، فى فبراير الماضى أيضاً، حفل زفاف غريباً من نوعه؛ حيث استقل عروسان لودراً فى زفافهما، فيما انطلق المدعون للزفاف أسفل صندوق اللودر.

تجمهر الأهالى لمشاهدة حفل الزفاف والزفة التى تقام على هذه الطريقة لأول مرة بالمحافظة، وشاركت السيارات فى الزفة؛ حيث جاب اللودر أرجاء المدينة حاملاً العروسين إلى قاعة الزفاف.

حفل زفاف تحت الماء بـ«دهب».. والكوشة وسط الشِعاب المرجانية 

بدون حجز قاعة أفراح وتوجيه دعوة للمعازيم بالملابس الرسمية، واختيار الفرقة التى تحيى الفرح حقق فرح على شاطئ دهب متعة للجميع، فالكوشة فى قاع البحر والمعازيم بملابس البحر وأسطوانات الأكسجين. 

فوسط الشعاب المرجانية النادرة والأسماك الملونة فى أعماق البحر بمدينة «دهب»، اختار العروسان محمد الديب، ضابط بالقوات المسلحة، ونورهان عمرو أبوجريشة، من هواة الغطس، ونجلة مدرب الغطس المحترف عمرو أبوجريشة قاعة الفرح.

وأراد العروسان أن يكون حفل زفافهما غير تقليدى وفى أعماق البحر، ولم يكن العريس من هواة الغوص؛ حيث قام والد العروسة عمرو أبوجريشة «غطاس» بتدريبه قبل حفل الزفاف بأيام.

وبدأ الزفاف على شواطئ دهب بارتداء العروسة الفستان الأبيض وأدوات الغطس، والعريس البدلة وبكرافتة «علم مصر» وودعهما المعازيم الذين لا يجيدون الغطس على الشاطئ.

 العريس بالبيجامة والعروسة بقميص النوم والروب والمعازيم باللانجيرى والبيبى دول

موضة جديدة أو آخر تقاليع الأفراح فى مصر؛ حيث يظهر العريس بالبيجامة والعروسة بقميص النوم والروب والمعازيم باللانجيرى والبيبى دول، وذلك بعد توجه بعض الشباب لتنفيذ أفكار جديدة فى ليلة العمر.

يرتدى العريس بيجامة حريرية فيما ترتدى العروسة قميص النوم والروب ويكون حضور المعازيم بارتداء اللانجيرى والبيبى دول بالنسبة للنساء وبالملابس الداخلية والبيجامات للرجال.

وكان أول من نفذ هذه الفكرة محمود الحاذق، ابن شقيق رجل الأعمال عماد الحاذق؛ حيث أقام حفل زفاف أسطورياً فى أسوان جنوب مصر، وقد استمر حفل الزفاف لمدة 3 ليالٍ متواصلة، حضره عدد من الشخصيات العامة ورجال الأعمال.

وشهد اليوم الأول لحفل الزفاف حضور العروس جنان شتا، ابنة هشام شتا رجل الأعمال، بفستان زفاف ذهبى اللون وارتدى العريس بدلة رمادى والتقطا جلسة تصوير، ووصلت العروس إلى معبد فيلة بقارب فيما استبدلت ملابسها لترتدى فستان زفاف أبيض اللون، فيما حضر الضيوف بالملابس الرسمية.

وأما اليوم الثانى، فقد أُقيم حفل الزفاف من خلال حفل كبير على مسرح خاص بمنطقة غرب أسوان، فيما حضر الضيوف اليوم الثالث، داخل أحد الفنادق الكبرى بما يسمى «بيجامة بارتى»، التى ارتدت فيه العروس قميص نوم ساتان أبيض، وارتدى العريس «بيجامة» زرقاء، فيما حضر الضيوف بملابس النوم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*
*