auhv

آخرهم رونالدينيو.. من تحت الأضواء الى داخل السجون.. مشاهير كرة القدم خلف القضبان

المصدر: رحاب دعبس
1689 مشاهد

لم يكتفوا بالشهرة من خلال الأداء والمهارة داخل المستطيل الأخضر، بل وصلت هذه الشهرة بهم إلى القضبان الحديدية، ليكونوا من "أصحاب السوابق".

أنهى عدد من مشاهير كرة القدم في العالم حياة النجومية والأضواء في السجن، بعد أن كان رمزا كبيرا لبلاده وناديه السابق داخل الملاعب، وكان ذلك عمدا من بعضهم، وغير مقصود من البعض الآخر.

ولعل قضية الأسطورة البرازيلية رونالدينيو ونجم برشلونة السابق جعلت الكثيرين يتحدث حول النجوم الذين سبقوه في السجن.

ونستعرض لكم بعض هؤلاء النجوم الذين أصبحوا خلف الأسوار الحديدية في فترة من حياتهم:

تهمة القتل تودع بالنجوم خلف القضبان

مارادونا:

تسبب الأسطورة دييجو مارادونا في إصابة عدد من الصحفيين خارج منزله، بعد إطلاق النار عليهم، وذلك في عام 1994، حيث تم الحكم عليه بالحبس لمدة سنتين و 10 أشهر.

مارادونا يعترف بـ3 أبناء آخرين.. وابنته تعلق ساخرة

لي هيوز:

في أغسطس 2004، حكم على الانجليزي لي هيوز بالسجن لمدة 6 سنوات، وذلك بعد تسببه في حادث مميت لقيادته السريعة بشكل خطير، أودى بحياة شخص في نوفمبر 2003.

وتم إخلاء سبيله في 2007 ليعود إلى الملاعب مرة أخرى.

لي هيوز - ويكيبيديا

ماركوس ألونسو:

اصطدمت سيارة الإسباني ماركوس ألونسو لاعب تشيلي بجدار في مايو 2011، مما تسبب في وفاة شابة في عمر الـ 19 عاما.

وأوردت التحقيقات أن اللاعب كان يقود السيارة بسرعة كبيرة في منطقة لا تتحمل هذه السرعة، ليتم الحكم عليه في فبراير 2016 بالسجن 21 شهرا.

وقام اللاعب بدفع غرامة مالية قيمتها 61 ألف جنيه استرليني ليتم تخفيف عقوبته، ومنع اللاعب من القيادة لمدة 3 سنوات و4 أشهر.

المدافع الإسباني ماركوس ألونسو يمدد عقده مع تشيلسي اللندني لغاية ...

باتريك كلويفرت:

تعرض الهولندي باتريك إلى عقوبة السجن لمدة 240 ساعة بتهمة قتل شخص عن طريق الخطأ، حيث قضت المحكمة الابتدائية بسجنه قبل أن يحكم عليه بالخدمة الاجتماعية.

أندو هول:

أصدرت المحكمة العليا بالمؤبد على أندو هول لاعب ستوك سيتي السابق بسبب قتله صديقته ميجان، بعد أن طعنها 60 مرة في أنحاء متفرقة من جسدها في جريمة بشعة بداعي الخيانة.

حيث ذهب اللاعب إلى منزل صديقته بعد أن غادر والداها من المنزل ليقوم بفعل جريمته، وتنتهي مسيرته في كرة القدم مبكرا.

جيمس كيلي:

حكم على الانجليزي جيمس كيلي في فبراير 1996 بالسجن لمدة 5 سنوات، بعد قتله شخصا ركله في رأسه.

حيث هاجم شابا في الـ 25 من عمره في مشاجرة خارج أحد فنادق ليفربول وأقر كيلي بأنه مذنب في قتل غير مقصود.

فايز جمعه:

قضت محكمة الاستئناف في إمارة الشارقة بالإمارات بسجن اللاعب فايز جمعة وتغريمه 10 آلاف درهم في ديسمبر 2010، بعد أن تورط في قتل مواطن في مشاجرة جماعية بمنطقة الرفاعة.

وقضت المحكمة بتثبيت حكم الإعدام على شقيقه موسى جمعه وصديقه محمد بلال بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد.

كما أمرت المحكمة بحبس اللاعب السابق لمدة عامين، وفي يناير 2014 أفرج عن فايز بعد أن تنازل ذوي القتيل عن حكم الإعدام.

FilGoal | فايز جمعة - لاعب نادي الشارقة

روبن سيميدو:

اتهمت محكمة فالنسيا الفرنسية اللاعب البرتغالي روبن مدافع فياريال الإسباني بارتكاب محاولة قتل والسطو والحيازة الغير قاننية لأسلحة واحتجازه.

وغادر اللاعب السجن بعد أن قضى 5 أشهر ودفع غرامة مالية قدرها 30 ألف يورو.

قضايا جنسية تحول اللاعبين إلى "أصحاب سوابق"

آدم جونسون:

أصدرت المحكمة البريطانية حكما بسجن آدم جونسون لاعب انجلترا السابق في 2016، وذلك بعد اتهمامه باغتصاب فتاة قاصر والحكم عليه بالسجن لمدة ست سنوات.

آدم جونسون - اليوم السابع

تشيد إيفانز:

في أبريل عام 2012، أدين تشيد إيفانز نجم هجوم فريق تشيفيلد يونايتد ومنتخب ويلز في قضية اغتصاب سيدة، 19 عاما، في فندق بمدينة ريل في مايو 2011.

وصدر بحقه حكم بالحبس 5 سنوات، لكن أطلق سراحه بكفالة في أكتوبر من العام 2014.

تشيد أيفانز

جراهام ريكس:

في مارس 1999، حكم على جراهام ريكس بالحبس لمدة 12 شهرا، وذلك بعد أن مارس الجنس مع فتاة تبلغ من العمر 15 عاما، وتم تسجيله في سجن مرتكبي الجرائم لمدة 10 أعوام.

"السرقة والجنح" أبرز الجرائم في ملف مشاهير الكرة:

رونالدينيو:

أبرز وآخر المشاهير الذين تم الزج بهم في السجون، حيث قامت السلطات الباراجوانية بالقبض على الأسطورة البرازيلية رونالدينيو وشقيقه بتهمة دخول البلاد بجواز سفر مزور، ليتم عقوبته بالحبس، ورفض القاضي حكم الاستئناف على اللاعب السابق للفريق الكتالوني، ليتم اتمام عقوبته في السجون.

أمر قضائي بالإبقاء على رونالدينيو في السجن

هيجيتا:

في كرة القدم هناك بعض القصص الغريبة التي لا تتوقع حدوثها، من بينها قصة الحارس الكولومبي الشهير رينيه هيجيتا الشهير بـ "العقرب" لتصدياته المميزة وحركاته الأكروباتية الملفتة، حيث ترك كرة القدم في وقت ما، ودخل السجن لسبعة أشهر في قضية اختطاف بكولومبيا.

وتبدأ القصة في عام 1993 حيث خطفت ابنة أحد تجار المخدرات الكبار بكولومبيا، وطلب الخاطفون فدية كبيرة، على أن يتم تسليمها عن طريق طرف محايد، فطلب هذا الرجل من هيجيتا أن يقوم بتسلم ابنته مقابل أن يعطيه أموالاً مقابل ذلك، والغريب أن الحارس وافق على ذلك، وقام بتسليم الفدية وتسلم الابنة المخطوفة بالفعل.

وتلقى هيجيتا مكافأه سخية من والد الفتاة بلغت 64 ألف دولار، وهو مبلغ كبير في ذلك التوقيت، لكن أتت الرياح بما لا تشتهي السفن، حيث علمت الشرطة والسلطات بالواقعة، لتلقي القبض على الحارس الكبير، بدعوى أن القوانين في كولومبيا تمنع الاستفادة المادية من عمليات الاختطاف كتلك الواقعة.

وبالفعل أودع هيجيتا بالسجن بعد أن عوقب بالحبس 7 أشهر، لتقاضيه أموالا في تلط الواقعة.

الغريب أن هيجيتا كان يعرف بالقوانين الصارمة في كولومبيا، إلا أنه فضل استكمال الأمر حتى نهايته طمعًا في الحصول على مقابل مادي كبير عرضه عليه التاجر، خاصة وأنه كان لا يزال في بدايات مشواره مع الكرة، ليلقى عقابا عسيرًا قبل أن يخرج ويسكمل مسيرته مع كرة القدم ويحقق النجاحات الكبيرة فيما بعد.

هيجيتا

فريدي رينكون:

لاعب كولومبي معتزل، في 2007 واجه الكولومبي عقوبة السجن في البرازيل، وذلك بناء على طلب حكومة بنما بعد اتهمامه بالضلوع في قضية غسيل أموال، وتهريب مخدرات.

وقضى اللاعب المعتزل 223 يوما في الحبس قبل أن يفرج عنه تحت المراقبة، وفي 2015 تمت تبرئته نهائيا.

جوي بارتون:

وتعرض اللاعب للسجن عندما كان في صفوف فريق نيوكاسل حيث قام بمهاجمة أحد الأشخاص في حادث بليفربول ولكمه 20 لكمة ليفقد الوعي ويجبره بالبقاء في الإنعاش.

وحكم على اللاعب بالسجن لمدة 6 أشهر، وأطلق سراحه بعد شهرين فقط من المدة المحددة.

تروي ديني:

حكم على تروي ديني الانجليزي بالسجن لمدة 10 أشهر، في 2012، وذلك بعد اتهامه بشجار مع شباب آخرين ضد مجموعة من الطلاب وضربهم ضربا مبرحا.

ريكاردو كالدر:

أصدرت المحكمة البريطانية حكما على الانجليزي لاعب أستون فيلا السابق حكما بالحبس 9 أشهر بعد أن اعتدى على امرأة.

حيث أظهر مقطع فيديو كاميرات مراقبة موجودة في مكان الحادث لحظة اعتداء اللاعب على امرأة في موقف سيارات تابع لإحدى الحانات، عندما اصطدمت سيارة المرأة بسيارة اللاعب.

روني والوورك:

سجن لاعب مانشستر يونايتد السابق لمدة 5 أشهر بسبب قطع غيار سياراة مسروقة، حيث أقر اللاعب بذنبه في 3 تهم تتعلق بتلقي بضائع مسروقة.

إيان رايت:

حكم على الانجليزي إيان رايت بالحبس 14 يوما لعدم دفع تأمين سيارته والقيادة بدون ترخيص.

برانداو:

في نوفمبر 2014 أصدرت إحدى محاكم العاصمة الفرنسية باريس، حكما بالسجن لمدة شهر مع النفاذ وغرامة 20 ألف يورو على اللاعب البرازيلي برانداو، وذلك في اتهمامه بنطح لاعب باريس سان جيرمان.

توني آدمز:

قضى توني آدمز مدافع فريق أرسنال السابق وقتا في السجن عام 1990، وذلك بتهمة القيادة تحت تأثير الخمر، ليقضى في السجن 75 يوما.

دنكان فيرنغسون:

حكم على الاسكتلندي دنكان بالحبس على خلفية شيئ داخل الملعب، حيث قام بنطح زميل له في الفريق المنافس بأحد اللقاءات ليتسبب في جرح قطعي بالشفة، وذلك في إبريل 1994.

وكان دنكان أول لاعب بريطاني يدخل السجن على خلفية أحداث ملاعب.

بوبي مور:

كان من أبرز أحداث كأس العالم عام 1970 في المكسيك هي اعتقال قائد المنتخب الانجليزي السابق خلال الجولة التحضيرية للبطولة خلال زيارته مع زميل له لأحد محلات المجوهرات والهدايا.

واتهمتهم إحدى عاملات هذا المتجر بالسرقة لصوان ذهبي قيمته 1300 دولار، وأكدت أنها رأيت بوبي مور يضعه في جيبه، ولكن بعد التحقيقات تمت تبرئته.

إعلانات

إعلانات

 
‎اهم الاخبار العالمية والعربية والمصرية‎
Public group · 1 member
Join Group