auhv

"عرفه" يسرد الملفات القانونيه والاداريه والتنفيذيه امام المحافظين الجدد

1675 مشاهد

قال الدكتور حمدي عرفه استاذ الادارة المحلية وخبير استشاري البلديات الدولية اطالب الحكومه باجراء  حركه اخري للعديد من قيادات الادارة المحليه(سكرتيري العموم ورؤساء الاحياء والمدن والوحدات المحليه القرويه ) بعد ان تم  اجراء  حركه المحافظين امس الاربعاء فلا بد من تغير  المتكاسلين  والمقصريين منهم  واستبعاد الغير مدركين او فاهيمن لملفات المحليات منهم حيث يصل عددهم الي ما يقرب من 2000 قياده (92 رئيس حي و 1411 رئيس وحده محليه قرويه و189 رئيس مركز و218 رئيس مدينه وغيرهم من سكرتيري العموم )يعملون داخل الجهاز الاداري للمحليات موزعين في ال 27 محافظه   استنادا الي مطالب المواطنين اليومية من تطور الخدمات المتكاملة لسكان القري وما يتبعها من كفور ونجوع وعزب  مع العلم ان المواد المختصه بالادارة المحليه الخاصه بالمحافظين وقيادات المحليات  من الماده 175وحتي الماده 183 في الدستور حيث  اشارت المادة 179 من الدستور علي الاتي : ينظم القانون شروط وطريقة تعيين أو انتخاب المحافظين, ورؤساء الوحدات الإدارية المحلية الأخري, ويحدد اختصاصاتهم وانه تم اجراء 83 حركه محافظين حتي الان   منذ انشاء نظام الادارة المحليه في جمهوريه مصر العربيه 

وعن معايير اختيار معايير اختيار رؤساء المدن والاحياء والمراكز اوصي عرفه بقوله  :  يفضل بقدر المستطاع  ان يكون اكاديميا ومتدرجا في احد المناصب في الجهاز الاداري للمحليات اوالدوله ومن ابناء المحافظه ذاتها ولديه رؤيه استراتيجيه ويفكر خارج الصندوق ويجيد فهم ملفات  الادارة المحليه من عشوائيات وعقارات مخالفه وتخطيط عمراني والباعه الجائلين وادارة السرفيس والمشروعات الصغيره والمتوسطه والمشروعات العامه و القوميه داخل نطاق المحافظه ومؤمن بتطبيق اللامركزيه  ويفهم القوانين  المتعلقه بالمحليات وقادر علي التطوير المستمر وادخال التكنولوجيا ومحاربه الفساد والمفسدين في الادارت المحليه مع العلم انه  يوجد 3185 قانون ولائحه وقرار يتعلقون بالادارة المحليه لا بد ان يكون مدركهم ويجيد السلوك الاداري التنظيمي للعاملين داخل نطاق  المحافظه وان يكون المحافظ  علي القوانين المتعلقه بقانون الخدمه المدنيه والعشوائيات وقانون البناء الموحد وقانون الادارة المحليه رقم 43 لعام 1979م  ويجيد فنون تطبيق مفاهيم الاداره الحديثه  ويجيد التواصل مع منظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص ويفهم ملف الاستثمار في المحافظات جيدا فضلا علي ان يتم اختيارهم بناءا علي  الخبرة والكفاءة وحل مشاكل المواطنين وإجراء جولات ميدانية لمواجهة العقبات التى تواجه تنفيذ المشروعات العامه .

وعن اهم ملفات المحليات  التي ينبغي ان يعمل عليها المحافظين حاليا : ملف  العشوائيات والعقارات المخالفه والتخطيط عمراني والباعه الجائلين وادارة السرفيس والمشروعات الصغيره والمتوسطه والمشروعات العامه و القوميه داخل نطاق المحافظه وتطبيق اللامركزيه  وفهم  القوانين  المتعلقه بالمحليات كقانون الموازنه العامه للدوله وقانون التخطيط العمراني والخدمه المدنيه وغيرها من الملفات الاخري المتعلقه بالاداره المحليه  والتطوير المستمر وادخال التكنولوجيا ومحاربه الفساد والمفسدين في الادارت المحليه.

وقال عرفة :هناك عدم اهتمام من الاغلبيه العظمي من رؤساء الاحياء والمدن والمراكز الحاليين من حيث الاهتمام بالقري والعزب حيث  تمثل عدد القري في مصر 4726 قرية يتبعها ما يقرب من ٢٦٧٥٧ الف عزبة وكفر ونجع يمثلوا في مجملهم 55% من مساحة وسكان مصرنا الحبيبه ونسبه الاهتمام من قبل الاغلبيه العظمي من  المحافظين بتلك المناطق ضعيف للغايه مع العلم انه لأبد من اجراء حركه سريعة ل 1411 رئيس وحده محليه قرويه مسؤولين عن ٤٧٢٦ قريه يتبعها ٢٦٧٥٧ عزبة ونجع وكفر حيث ان الاغلبيه العظمي منهم ليسوا مبدعين في العمل الاداري ولا يفكرون خارج الصندوق ولم يقوما بالتخطيط الاستراتيجي التي تعد اول خطواته وضع الرؤيه الاستراتيجيه للقريه حيث ان مصر بتفقد كل ساعه ٣ أفدنه و١٢ قيراط من اجود الاراض الزراعية بسب البناء عليها حيث ان التعديات علي الاراض الزراعية وصلت الي مليون و 950الف حالة تعدي علي الأرضي الزراعية بعد ثورة يناير وحتي الان باستثناء وجود ٣ مليون و٢٤٠ الف عقار مخالف تم بناءهم علي الاراضي غير الزراعية  .

إعلانات

إعلانات