auhv

"حسن حمدي" .. وزير الدفاع الذي خلف المايسترو فهيمن على القارة السمراء

1591 مشاهد

لم يكن أبدا لاعبا عاديا، لطالما تغنى زملائه بشخصيته القيادية داخل الملعب، ليفضل خدمة الكيان من خلال العمل الادارئ بعد الاعتزال، ويتتلمذ على يد المايسترو صالح سليم، مستلهما منه مبادئ القلعة الحمراء، ومصدقا على تثبيتها في ذهن العاشقين قبل اللاعبين، ليقود الفريق الأكبر في القارة بعد وفاة الرمز والتاريخ، ويستطيع في 12 سنة أن يهيمن على القارة السمراء بالطول العرض، إنع وزير الدفاع الأهلاوي حسن حمدي .

يحتفل اليوم الأحد ال2 من شهر أغسطس لعام 2020، وزير الدفاع الاهلاوي بعيد ميلاده ال71 ، وهو بعيد عن الأضواء، التي كانت مسلطة عليه طوال السنوات الماضية، تاركا أسطورة آخرى تقود المسيرة ساعية للبحث عن تجقيق بعض مما حققه حسن حمدي، والذي جعل من اسم الأهلي بعبع يؤرق ويخيف المنافسين في أقصي جنوب وغرب القارة فضلا عن شمالها، بهيمنة مطلقة وإنجازات غير مسبوقة .

 

حسن حمدي تلميذ صالح سليم

مثل الكابتن الراجل واسطورة النادي الاهلي الكابتن صالح سليم، الملهم والموجه للتلميذ حسن حمدي، خلال عمله كإداري في النادي الاهلي، ورئاسة سليم للنادي، والحصول على لقب نادي القرن الافريقي في عهده .

ويعد حمدي التلميذ النجيب للأسطورة صالح سليم، الرمز الكبير لجماهير النادي الأهلي، فقد تتلمذ على يده بمجال الإدارة، وكان نائبًا لصالح سليم في آخر ولاية له، وبعد وفاته تقلد حمدي مقاليد الحكم في القلعة الحمراء، وحقق ما لم يحققه الأستاذ.

 

الأهلي تحت قيادة حسن حمدي

بعد توليه منصب رئاسة النادي في عام 2002، كانت المهمة في غاية الصعوبة أمام وزير الدفاع الاهلاوي، لاسيما وأنه يخلف أهم اساطير النادي، وصاحب الشخصية الفريدة، ليحقق على مدار حقبة استمرت ل12 عام ما لم يحققه أي رئيس للنادي من ال12 رئيس الذين سبقوه.

حمدي جعل من الاهلي شخصية تهابها كل الفرق، ووصل به للعالمية والحصول على برونزية العالم، حيث تؤكد لغة الأرقام، أنه الرئيس الأنجح في تاريخ الكيان الأحمر، بعد أن حقق الفريق الأول لكرة القدم في عهده أكثر من 25 بطولة محلية وقارية، حيث فاز بدوري أبطال أفريقيا 4 مرات، أعوام 2005 و2006 و2008 و20012، وكأس السوبر القارية 4 مرات أيضًا، حيث حقق لقب السوبر في كل السنوات التي توج فيها بلقب دوري الأبطال، بالإضافة إلى 7 ألقاب للدورى المصري، وكأس مصر 3 مرات، وكأس السوبر المصري 6 مرات.

 

حمدي ووصول الأهلي للعالمية

خلال حقبة توليه رئاسة القلعة الحمراء، والتي يعتبرها الكثيرون الأفضل في تاريخ النادي الاهلي، بعد الهيمنة التي حققها سواء محليا أو عالميا ، لم يكتفي حمدي بذلك، حيث سعى لتواجد الأهلي في المنصات العالمية، ومقارعة كبار اللعبة على مستوى العالم .

حيث شارك الأهلي في مونديال الأندية 4 مرات أفضلها عام 2006، حين توج بالمركز الثالث، والميدالية البرونزية للبطولة، كما خاض الفريق العديد من المباريات القوية أمام كبار اللعبة، وفي مقدمتهم كلا من برشلونة، وبايرن ميونيخ، وروما، وبنفيكا، وباريس سان جيرمان، وأياكس أمستردام، وتوتنهام.

 

الرئيس التاريخي للنادي الأهلي يتمم عامه ال71 بعيدا عن أسوار الأهلي، ولكنه في قلب وذهن كل مشجع للكيان الأحمر، حيث حقق ما لم يحققه أحد، وأتعب كل من يأتي من بعده .

إعلانات

إعلانات