auhv

دماء الأطفال للقوى الخارقة.. ومراسم مخيفة أودت بـ 100 ألف.. تعاويذ "سبت الساحرات"

1700 مشاهد

Dramatic Performance at the Bethel Public Library: “Accused ...
 
في بقاع بعيدة ونائية بالغابات  يتجمع فيها كائنات لإجراء بعض الطقوس والمراسيم، وهو أمر بقدر ما يخاطب الخيال إلا أنه حدث على أرض الواقع في
أوروبا، والأساطير حول الساحرات لا تنتهي والتي أدت إلى موت أكثر من 100 ألف شخصًا جراء اعترافات كاذبة، فلم  توجد أمام الضحايا طرق إلا وكانت نهايتها الموت المحتوم. 
 
انتشرت في العصور الوسطى أحداث ووقائع تضطرب  لها العقول والاسماع، وهذا لغياب المفاهيم الأدمية، حيث اتسمت بالدامية والسادية، ومن ضمن هذه الخرفات التي عاصرتها أوروبا، هي "سبت الساحرات"، وفيها يجتمعن  الساحرات في الأماكن النائية والمظلمة الخالية من أجل إتمام مراسم مخيفة، و طقوس معينة لإحياء الأرواح الشريرة، من أجل الحصول على القوة السحرية التي تمكنهن  من فعل أي شيء.  
الساعي للمعرفة: سبت الساحرات
وكانت البداية بخطوة التجمع  الساحرات، والذي كان يحدث في "سبت الساحرات"، وكان يُطلق عليهن  أيضًا "بطلات السبت"،  ويبحثن عن الأماكن البعيدة التي تخلو من كل شيء، واختلفت الروايات حول مظهر الساحرات، فهناك من يقول أنها قبيحة وبشعة وأوجههن من عجين، وتوجد رواية ثانية تسرد أنهن فتيات جميلات لهن أجنحة يُمكن من خلالها التحليق في أي مكان يُريدونه، حتى الانتقال في الزمن كانوا يفعلونه باستخدام تلك الأجنحة، وهذا ما يؤكد كونها مجرد أسطورة لا أساس لها من الصحة، أو وُجدت بالفعل لأسباب الضحايا ولكن أُضيف عليها أحداث جعلت منها أسطورة خيالية تناقض العقل والتفكير المنطقي، و بالعودة لمظهرها  اتفقت الروايات أن الساحرات امتكلت قدرة على تغيير المظهر والشكل لتصبح ما تريده.
ويُذكر أن هذه الطقوس والأفعال كانت تقوم على الإساءة للدين المسيحي لأنها شُهدت في أوروبا، وأثناء العصور الوسطي،  وتدنيس للرموز الدينية، ووفقًا الأسطورة أن الساحرات يقدمن الأضاحي للشيطان، الذي يتم استحضاره حتى  يظهر ويوجد في هيئة حيوان، و هناك من يذكر أنه يكون ضخم ولونه أسود، لا يختلف كثيرًا عما يتم تداوله في القصص المخيفة، كما وُجدت علاقة  طردية بين أعداد الأضاحي وبين قوتهن، فكلما  وكلما زاد عدد الأضاحي بارك الشيطان الساحرات بقوى سحرية التي تمتلكها الساحرات، مثل القدرة على الطيران كالتي تظهر في الأفلام الكرتونية وتستخدم مقشة سحرية، أو  حيوانات ممسوخة تحملهن من مكان إلى أخر، وخاصة أماكن تواجدهن مثل المناطق المعزولة. 
6W on Twitter: "مرت السنوات والقرون هدأ الوضع ومازال شائعة سبت ...
 وبحسب ما ورد بالمصادر أن ضمن الطقوس الغريبة التي تقوم بعا الساحرات هو إهانة رمز الصليب وسحقه، ويعمدن أنفسهن باسم الشيطان وبدماء الأضاحي التي كانت تُذبح أمامه وتقدم له، كما يمارسن أشكالا عدة من السحر الأسود في الليل، بعد غياب الضوء وحتى مطلع الفجر.
أما الأضاحي نفسها فكانت أطفالا صغارا من عمر يوم واحد وحتى عامين، والأقصى ثلاثة، يذبحون كأضحية للشيطان، عند ذلك يتقبل الشيطان الأضحية، وتستمر الطقوس بتلاوة التعاويذ واحتساء الخمر، ثم يكون التعميد بدم الأطفال.
الشارع الجديد
تسببت معتقدات السحر والهرطقة في مقتل  أكثر من مئة ألف شخص يلقون حتفهم بطريقة بشعة،  وذلك للحملات التي تطلقها الكنيسة للتخلص من السحر، فازداد عدد الضحايا والأبرياء، وجانب أخر تتسبب فيه الساحرات وهو الأضحية التي كان يتم تقديمها للشيطان من أجل أن يتكرم على الساحرات بمنحهن الطرق المشعوذة وبعض الصفات والقدرات الخاصة التي لا تتوافر دون تضحية، أو هكذا تقول الأسطورة. الأمر الأصعب في كل ذلك هو ما كان يتعلق بالطريقة التي كان يتم من خلالها اختيار الضحية وتقديمها للشيطان، فقد كان ذلك يتم بطريقتين، الطريقة الأولى هي الجبر، بمعنى أن تذهب الساحرات ومعهن رجال أشداء ثم يقمن باختطاف أشخاص وقيادتهن جبرًا إلى مكان الأضحية ثم إجراء الطقوس عليهم، وقد ذكرنا أن أغلب هؤلاء الضحايا كانوا من الأطفال الصغار، أما الطريقة الثانية لاختيار الضحية فكانت تتم عن طريق شراء الأطفال من الأمهات.
ﺳﺒﺖ ﺍﻟﺴﺎﺣﺮﺍﺕ .. ﻓﻲ ﻋﺼﻮﺭ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﺍﻷﺳﻮﺩ | أسرار العوالم. Amino
 
 
 

إعلانات

إعلانات