auhv

القوات المسلحة تنشئ ممرات للتطهير كأحد الإبتكارات فى مواجهة كورونا

كتب: إيمان عبد الهادي
1683 مشاهد

منذ بداية تفشي أزمة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، تسعى القوات المسلحة، إلى المساعدة بشتى الطرق في منعانتشار الوباء على نطاق أوسع في البلاد، بالتعاون مع كافة أجهزة الدولة المسئولة وانطلاقًا من مسئوليتها الاجتماعيةتجاه البلاد والمواطنين

 

ولم تقف مشاركة القوات المسلحة المصرية من خلال إدارة الحرب الكيميائية على تطهير وتعقيم الوزارات والمؤسساتوالشوارع والميادين والجامعات فقط، بل سعت بكل جهد إلى تجهيز وتطوير المعدات التي تستخدم في التطهير والتعقيمعلى أعلى مستوى من الكفاءة والدقة حتى تقوم بدورها بأعلى دقة وفاعلية.

 

 

وحرصت الإدارات التخصصية للقوات المسلحة، على تطويع معداتها ومركباتها بما يتناسب مع حجم الأعمال المكلفة بهاللقيام بتنفيذ أكبر قدر ممكن من أعمال التطهير الوقائى بتلك الأماكن الحيوية بالمواد الكيميائية ذات المعايير العالمية.

 

واستخدمت القوات المسلحة أحدث الوسائل والمعدات في أثناء توقيتات حظر التجوال لضمان عدم تعطل حركة المروروكذا خلوها من المواطنين المترددين، مع اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية للأطقم المكلفة بعمليات التعقيموالتطهير.

 

وكان من ضمن الوسائل والمعدات الجديد التي ابتكرتها الإدارات التخصصية للقوات المسحلة "ممر التطهير" والذي يعدطفرة وسيلة فعالة في القضاء على انتشار فيروس كورونا المستجد

 

ويعمل ممر التطهير للأفراد فقط، عن طريق مرور الفرد داخل الممر، ومن ثم يقوم الممر برش الفرد بمادة التعقيم والتطهيراللازمة، فيتم القضاء على الفيروس العالق بالفرد خصوصا الموجود في الملابس والذي ثبت أنه يدوم على الملابسلبضعة أيام

 

وسيتم تركيب "ممر التطهير" في المؤسسات والهيئات والأماكن التي تشهد ازدحاما سكانيا كبيرا وإقبالا من المواطنينوذلك حرصا على سلامتهم وسلامة المختلطين بهم بما يحقق انحسارا لوباء فيروس كورونا داخل المؤسسات والهيئاتوالوزرات، التي يتعامل المواطنين المصريين معهم

 

وعكست أعمال التعقيم والتطهير، مدى كفاءة عناصر القوات المسلحة في تنفيذ كافة المهام المكلفة بها بروح معنويةعالية، وقدرتهم على أستخدام أحدث المعدات والوسائل وتطويعها طبقًا للمهمة المكلفين بها.

 

ويأتي ذلك انطلاقا من المسئولية الوطنية للمؤسسة العسكرية المصرية وأبنائه في القيام بدورهم الوطني تجاهالمواطنين والبلاد خلال الأزمات.

إعلانات

إعلانات