ألعاب المستقبل .. المخاطر النفسية للألعاب الإلكترونية

 ألعاب المستقبل .. المخاطر النفسية  للألعاب الإلكترونية

ينجذب معظم الأطفال إلي الألعاب الإلكترونية التي انتشرت الى حدّ كبير في السنوات القليلة الماضية، حيث أنها بدات تغزو عقول الأطفال والمراهقين الى حدّ أن بعضهم بات مدمن عليها. ومن أبرز المخاطر النفسية للألعاب الالكترونية على الأطفال:-

 

الأنانية والعدوانية

إن الألعاب الالكترونية تهدد بتغيّر سلوك الطفل لأنها تدفعه الى الأنانية وحب الذات وزيادة إعتماد السلوك العدواني في تعامله مع الآخرين.

 

التأثير السلبي على نوم الطفل

تؤثر هذه الألعاب بشكل مباشر على معدلات النوم الهادئ عند الأطفال، وبالتالي تلعب دوراً سلبياً في قدرتهم على التركيز والانتباه نتيجة استمراره في هذه الألعاب لفترات طويلة ولأوقات متأخرة ما يسبب تشتت الانتباه عندهم.

 

الإنعزال عن الآخرين

قد تؤدي الألعاب الإلكترونية الى إنعزال الطفل، حيث أن كثرة استخدام هذه الأجهزة تجعله يميل الى الوحدة والانقطاع عن العالم، لتظهر لديه مشاكل نفسية وصحية كالتوتر والقلق وضعف الشخصية والخوف من مواجهة الآخرين.

 

العنف وحسّ الجريمة

إن الألعاب الإلكترونية تصل الى قمة خطورتها عندما تصل الى حدّ تنمية العنف وحسّ الجريمة لدى الطفل، وذلك لأنّ النّسبة الأكبر من هذه الألعاب تعتمد على تسلية الطفل واستمتاعه بقتل الآخرين، وهي بالتالي تعلّم أساليب وطرق ارتكاب الجريمة وحيلها. وهنا نشير الى أنّ الأطفال الذين يميلون الى ألعاب العنف ويمارسونها بشكلٍ كبير، تتراجع لديهم القدرة على التحصيل الأكاديمي.

 

الاضطرابات النفسيّة المزمنة

الألعاب الإلكترونية تؤثّر على الصحّة العامّة للطفل على المدى البعيد وهي تؤدّي إلى إصابته بالاضطرابات النفسيّة، كما أنّ اللعب لفتراتٍ طَويلة يُكوّن لدى الطفل السلوك الإدماني الوسواسي.

 

 

عدم القدرة على التواصل مع الآخرين

إن الإدمان على الالعاب الإلكترونية يؤدي الى فقدان مهارات التواصل مع الآخرين، لأنه بالتالي يصبح غير قادر على فتح مواضيع متنوعة خارج نطاق الألعاب الإلكترونية، وتنعدم عنده القدرة على التَّواصل مع الآخرين في المدرسة أو مع الأهل والأقارب.

 

 

العصبية المفرطة

يصبح الطفل عصبياً لأنه لا يريد الإبتعاد عن هذه الألعاب الإلكترونية أو فراقها بأي شكل من الأشكال، بل هو يريد أن يبقى متعلقاً بها ويستمر باللعب، كما أن بعض منها يحتوي على أمور خطيرة، كالجريمة، والسَّرقة، والأمور المحرَّمة، ما يؤثر بشكلٍ مباشرٍ على شخصيَّة الطِفل في المستقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*
*