auhv

مطار القاهرة حكاية مكان عرف الأمان

المصدر: أماني سلامة
1804 مشاهد

فى الثامن عشر من شهر مايو عام 1963 ومنذ 56 عاماً تم الإعلان عن افتتاح مطار القاهرة «بوابة مصر الأولى لأفريقيا والشرق الأوسط» والذى يعد البداية الحقيقية لتسهيل الطيران المدنى للمواطنين.

و«مطار القاهرة» حكاية حب وتحدٍ عاشها كل من تولى أمره وفى كل مرة يتعرض فيها المطار إلى تحدٍ يتخطى هذا التحدى ويقفز فوقه إلى رحاب أوسع..

سنوات وتحديات مرت بمطار القاهرة، ولكن التحدى الأكبر كان الإرهاب الذى تسبب فى سقوط الطائرة الروسية فوق سيناء أكتوبر ٢٠١٥ ليدفع الطيران المدنى كله الثمن غالياً.. ولأهمية هذا القطاع عقد الرئيس السيسى عدة اجتماعات مع رئيس وزراء مصر السابق شريف إسماعيل بحضور وزير الطيران المدنى وقتها شريف فتحى، وطالب فيها بضرورة تطوير القطاع وتعزيز قدراته؛ نظراً إلى أهميته ودوره المباشر فى دعم حركة السياحة والسفر بما يسهم فى الاقتصاد الوطنى. وأكد أهمية الاستمرار فى تطوير منظومة تأمين للمطارات وفقاً لأعلى المعايير الدولية وتأهيل الكوادر العاملة به وفقاً لأحدث التقنيات فى هذا المجال ليس ذلك فقط، بل أهدى رئيس مصر خمسة مطارات للطيران المدنى لنقله إلى رحاب أفضل، خاصة أن إضافة مطار فى عمر أى دولة يعنى الكثير والكثير فى تنميتها، وهو ما يهدف إليه الرئيس من خطة التنمية المستدامة لمصر 20/30..

ولأن القائمين على أمر الوطن والطيران المدنى الآن رجال صدقوا ما عاهدوا الله من البذل والعطاء فقد قبلوا التحدى وقفزوا فوق المعوقات والعقبات ليشهد مطار القاهرة فى سنواته الأخيرة استكمال للمشروعات التى توقفت منذ ثورة يناير٢٠١١..

 وبصمة هؤلاء الرجال كانت واضحة وصريحة بأن يصل مطار القاهرة الدولى إلى العالمية فى كل شىء وأن يتم تأمينه بأعلى درجات التأمين العالمية.. فتم افتتاح قرية البضائع الجديدة على مساحة 17 ألف متر بما يمثل طفرة لحركة التصدير والاستيراد فى مصر وأفتتح مبنى الـ DHl مطار القاهرة على مساحة 10000 متر وهو المركز الرئيسى للتوزيع فى أفريقيا والشرق الأوسط وافتتحت بوابات الجوازات الإلكترونية لتتيح للراكب إنهاء إجراءات الجوازات خلال سفره ووصوله فى دقائق معدودة دون الوقوف فى طوابير الجوازات.

كما تزين مهبط الطائرات بلوحات بيئية.. وتركيب 200 كاميرا مراقبة على أسوار المطار وافتتح الممر L05 والذى يصل طوله إلى 3300 م بعرض 60 م بعد تطويره وتجهيزه بأنظمة الملاحة المتطورة وتزويده بالإضاءة الحديثة LED ليكون جاهزاً لاستقبال الطرازات المختلفة من الطائرات وعلى رأسها الطرازات العريضة والعملاقة.

وفى حدث هو الأول من نوعه وصلت أول طائرة صديقة للبيئة تعمل بالطاقة الشمسية (سولار إمبالس) إلى أرض مطار القاهرة وسط احتفالية غير مسبوقة حضرها كبار رجال الدولة ووفود أجنبية وسفراء دول أجنبية، كما حضر المؤتمر الصحفى العديد من القنوات والوكالات الأجنبية والعربية لتغطية الحدث عالمياً، وهو خير دعاية لمصر وتاريخها.. وافتتح مبنى الركاب 2 بعد تطويره وزيادة الطاقة الاستيعابية إلى 7.5 مليون راكب سنوياً.

وحصل مطار القاهرة على «شهادة الأيزو المتكاملة» فى البيئة والجودة والسلامة والصحة المهنية وافتتحت محطة محولات كهرباء (2) بجهد (66 / 11 ك) لتغذية مبنى الركاب (2) و(3) بالطاقة الكهربائية الكافية، وكذلك توليد الطاقة والإمدادات والأحمال الكهربائية بضغوط مرتفعة لرفع كفاءة خطوط نقل القدرة الكهربية للمطار.

وفى العام ذاته حصل مطار القاهرة على جائزة أفضل مطار فى الشحن الجوى بأفريقيا وأقرت شركة SGS العالمية المانحة لشهادات المطابقة الدولية استمرار مطار القاهرة فى مطابقته لمتطلبات نظام إدارة الجودة طبقاً للمواصفة الدولية، وذلك بعد إجراء الاختبارات اللازمة للنظام.

وخلاصة القول نستطيع أن نقول إن القائمين على أمر الطيران الآن قبلوا تحدياً صعباً وسط ظروف ومؤامرات تحيط بالوطن داخلياً وخارجياً.. وتحيط بالقطاع نفسه، أما العاملون بمطار القاهرة فدائماً هم أيقونة أى إنجاز وتقدم.

أم الدنيا.. تحية إلى كل الشرفاء والمخلصين بالطيران المدنى وبمطار القاهرة وتحية لكل قيادة رسمت على خريطة مصر مطاراً دولياً هو درة المطارات.. وتحية لهؤلاء الذين أخذوا على عاتقهم افتتاح المشروعات المعلقة وسط تحديات جمة حتى عبروا بالمطار إلى بر الأمان.. وتحية لكل عامل نزل عرقه على أرض المهبط ليغسل سمعة وطنه مما ألم به من المتآمرين وتجار الأوطان والمبتزين.. ليظل مطار القاهرة... والطيران المدنى حكاية من حكايات وطن يبحث عن الأمان وسط أمواج متلاطمة من اللا أمان فى المنطقة والعالم.

كلمات دالّة

مطار القاهرة
////////////////
لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟
///////////