auhv

اشهد يا تاريخ.. للطيران المدنى

المصدر: أماني سلامة
1878 مشاهد

أعتقد أن ما يتم داخل وزارة الطيران المدنى ليس بمنأى عن أعين القاصى والدانى... فما يتم أفعال وليس أقوالاً.. والمؤكد أن هناك فرقاً شاسعاً بين الأقوال والأفعال وكثيراً ما رصدت السينما المصرية فى أفلامها عن دعاية بعض المرشحين لأنفسهم فى الانتخابات بجملة «نحن أصحاب أفعال لا أقوال»؛ تأكيداً على قيمة الأفعال؛ لأنها تعنى قيمة الإنجاز بعيداً عن الأقوال التى لا تغنى ولا تسمن من جوع.. وما يتم الآن من إنجاز حقيقى على أرض الواقع بالطيران المدنى هو شهادة للتاريخ للقيادات الحالية للطيران المدنى، خاصة أن هناك ما يحدث لأول مرة.

فمن جانبها، قامت الشركة الوطنية مصر للطيران، وتماشياً مع سياسة الدولة بتوفير فرص عمل، وتدريب للشباب المصريين داخل القطاعات المختلفة بالإعلان عن قبول دفعة من الطيارين والمضيفين الجويين؛ حيث أصدر الفريق يونس المصرى، وزير الطيران المدنى، توجيهاته بقبول جميع الطيارين المصريين الذكور والإناث، البالغ عددهم ٣٨٠ طياراً الذين اجتازوا جميع الاختبارات المقررة، ولم يقتصر على ٢٦٠ طياراً، كما جاء فى إعلان «مصر للطيران»، وذلك لأول مرة يتم قبول هذا العدد من الطيارين دفعة واحدة، منذ أكثر من خمس سنوات؛ حيث من المقرر انضمام 280 طياراً لشركة مصر للطيران للخطوط الجوية و100 طيار لشركة مصر للطيران للخطوط الداخلية والإقليمية «إكسبريس»، وهو ما جعل الطيار أحمد عادل، رئيس القابضة لمصر للطيران، يؤكد «أن قبول جميع الطيارين الناجحين يأتى مواكباً لخطة تحديث أسطول الشركة الوطنية التى تتم حالياً، والتى تستهدف زيادة حجم الأسطول وتوسعة شبكة الخطوط الجوية للشركة وانضمام طائرات جديدة لمصر للطيران، اعتباراً من مارس القادم حتى 2027 ليصل أسطول الشركة لأكثر من 100 طائرة تتناسب وتاريخ مصر للطيران بالمنطقة..

وعلى الجانب المجتمعى، وجهت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة السياحة، الشكر للفريق يونس المصرى على التعاون القائم بين الجهات الفنية للطيران المدنى وفريق العمل التابع لوزارة السياحة من أجل دعم برنامج تحفيز الطيران والذى جعل النتائج مبشرة وتحقق الأهداف المرجوة منها بشكل كبير.. كما أشادت «المشاط» بقرار الطيران فى البدء بتشغيل رحلات داخلية لمصر للطيران من وإلى مطار سفنكس الدولى إلى كل من مدن شرم الشيخ، والغردقة، والأقصر، وأسوان، خلال شهر يناير الحالى، الذى يواكب إجازة نصف العام الدراسى؛ حيث يسهم موقع المطار فى تشجيع رحلات اليوم الواحد وخاصة لقربه من المناطق السياحية والأثرية، وهى قرارات واعدة تصدر لأول مرة لدعم السياحة.

وعلى المستوى الثقافى للدولة، ونشر الوعى المعرفى، واهتمام وزارة الطيران بتنمية الفكر فى مختلف المجالات وخاصة الطيران المدنى، تشارك الشركة الوطنية فى رعاية معرض القاهرة الدولى للكتاب فى يوبيله الذهبى كناقل رسمى لوفود الحدث والعارضين لأول مرة.

ولأول مرة بالشرق الأوسط، طبقت «مصر للطيران» المراجعة الآلية فى قبول شحنات البضائع الخطرة بالتعاون مع اتحاد النقل الدولى IATA؛ حيث تسعى «مصر للطيران»، دائماً، لمواكبة التطور فى هذا المجال لخدمة عملائها، وفقاً للمعايير العالمية للشحن الجوى.

أم الدنيا... فلتشهد يا تاريخ ولتشهد الإنجازات «الأفعال لا الأقوال» أن كل ما يتم يعنى أن القيادة الحالية للطيران المدنى لديها استشراف للواقع والمستقبل بخطوات واضحة وصريحة ومنظمة ومدروسة ومراجعة بدقة وعناية فائقة وإصرار على عبور التحديات والقفز فوق أى معوقات للوصول لطموحات جميع أبناء المنظومة التى زرعها حب كل فرد فى مجاله الذى يعمل فيه ورواها الفريق يونس المصرى بالحب والاحترام والمودة ووضع يده على بيت الداء، فكان الدواء وهو العنصر البشرى، أساس التطوير والانطلاق للمستقبل.. وكان حصاد الإنجازات فلتشهد يا تاريخ للطيران المدنى..

كلمات دالّة

الطيران
////////////////
لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟
///////////