auhv

على متن سفينة سياحية.. إصابة 21 شخصا بكورونا قبالة سان فرانسيسكو

1614 مشاهد

قال نائب الرئيس الأمريكى مايك بينس، إن ما يقرب من نصف الأشخاص البالغ عددهم 46 شخصا الذين تم اختبار إصابتهم بفيروس كورونا على متن سفينة جراند برنسيس السياحية التى ترسو قبالة سان فرانسيسكو، جاءت نتائجهم إيجابية، وما زال مصير أكثر من 3500 راكب وطاقم مكون من أكثر من 50 دولة غير واضح، بحسب صحيفة "الجارديان" البريطانية.
وقال "بينس"، إنه تم تسجيل 21 نتيجة إيجابية - 19 من أفراد الطاقم واثنين من الركاب - وأن "أولئك الذين يحتاجون إلى الحجر الصحى سيتم عزلهم، أولئك الذين يحتاجون إلى مساعدة طبية سوف يتلقونها، وحث الأمريكيين المسنين على التفكير بعناية فى القيام برحلات بحرية فى المستقبل خلال الأزمة.
وأوضحت الصحيفة أن هناك القليل من التفاصيل حول المكان الذى سيتم فيه نقل الركاب الخاضعين للحجر الصحى على متن السفينة والمرضى. فى السابق، كانت المواقع العسكرية تستخدم فى الحجر الصحى لاستضافة المصابين على متن السفينة السياحية دايموند برنسيس، الراسية قبالة يوكوهاما اليابانية. بالنسبة لجراند برنسيس، اشتكى بعض الركاب بالفعل من التعامل مع هذا الوضع، قائلين إنهم علموا بحالات الإصابة بفيروس كورونا من تقارير وسائل الإعلام، وهناك مخاوف لدى أحد الركاب الذى يعانى من سرطان المرحلة الرابعة.
ويوجد 2422 ضيفًا و1111 من طاقم السفينة، مع أكثر من 140 بريطانيًا وأربعة أستراليين.
وفي الوقت نفسه أبلغت فلوريدا عن مقتل شخصين، أول حالات وفاة من الولايات المتحدة خارج الساحل الغربي. وقال مسئولو الصحة إن شخصين في السبعينيات من العمر كانا قد سافرا إلى الخارج توفيا ، أحدهما في مقاطعة سانتا روزا والآخر بالقرب من فورت مايرز. عدد القتلى في الولايات المتحدة الآن 16.
على الصعيد العالمى قتل الفيروس الآن ما يقرب من 3500 شخص وأصاب أكثر من 100000 فى 92 دولة ومنطقة. أصبحت إيطاليا وإيران أحدث النقاط الساخنة مع ارتفاع حاد في الحالات المؤكدة ، حيث سجلت 4636 و 4747 على التوالى.
فى الصين تم تأكيد 99 حالة جديدة، و29 حالة وفاة حتى منتصف ليل الجمعة. فى بيانات رسمية صدرت يوم السبت، انخفضت صادرات الصين بنسبة 17.2%، وهو أكبر انخفاض منذ فبراير 2019 خلال الحرب التجارية مع الولايات المتحدة، وانخفضت الواردات بنسبة 4%.

Link Button

إعلانات

إعلانات