auhv

تؤدي لتوقف عضلة القلب.. انتحار طالبات الشرقية يكشف خطورة "حبوب الغلال" على الجسم

كتب: مريم محي الدين
1693 مشاهد

أكد  الدكتور محمود محروس طبيب بشري، على خطورة الحبوب المستخدمة في حفظ الغلال، مشيرًا إلى أنها سامة وتؤدي إلى الموت، من خلال تناولها عن طريق الخطأ أو بقصد الإنتحار، حيث يؤدي ذلك إلى إلى هبوط حاد في الدورة الدموية وتوقف عضلة القلب، والتهاب رئوي حاد ويصل الأمر إلى سيولة في الدم ونزيف والوفاة في الحال ولا يمكن النجاة منها.

وأضاف محروس أنه بمجرد تناول الحبوب يتم تدمير الجهاز العصبي، وجميع أجهزة الجسم وتصل نسبة النجاة منها إلى 1 في المليون ولذا ينصح بعدم تداولها وعدم صرفها إلا للبالغين نظرًا لخطورتها الشديدة.

كانت عن وجود حالة من التفكك الأسري للطالبات الثلاثة الذين انتحروا بتناول حبوب الغلال القاتلة.

كانت تحريات رجال مباحث مركز أبوكبير بمحافظة الشرقية  أثبتت أن الطالبات المنتحرات يعانين من التفكك الأسري، الطالبة الأولي تدعي "بسنت" 14 عامًا تعاني من أزمة نفسية بسبب انفصال والدها عن والدتها وتناولت نصف حبة الغلال وتوفيت على الفور، و"إيمان" تعاني من البخل الشديد لوالدها وتناولت ربع حبه غلال وتوفيت ثاني يوم داخل العناية المركزة بمستشفى الزقازيق العام، وو"شاهندة" والتي توفيت في الساعات الأولي من صباح اليوم تعاني من تناول والدها المواد المُخدرة مما جعلهم يتفقون على التخلص من حياتهم.

حصل اللواء عاطف مهران مدير أمن الشرقية على إخطار يفيد ورود بلاغًا باستقبال مستشفى الزقازيق الجامعي كلا من "بسنت.إ" 14 عامًا طالبة بالصف الثاني الإعدادي و"إيمان.م" 15 عاما طالبة بالصف الثالث الإعدادي و"شاهندا م م"، 15 عامًا، طالبة بالصف الثالث الإعدادي مقيمات بقرية طوخ القراموص وتوفيت الأولى وبعد عدة ساعات توفيت الثانية فجر أمس، وتوفيت الثالثة اليوم نتيجة تناولهم حبوب الغلال.

فيما تم تشكيل فريق بحث من رجال مباحث مركز أبو كبير وتبين مرورهما بأزمة نفسية سيئة واتفاقهما على الانتحار.

تم التحفظ على الجثث  بمشرحة مستشفي الزقازيق الجامعي وتحرر عن ذلك المحضر رقم 1726 إداري مركز شرطة أبو كبير وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق.

إعلانات

إعلانات