auhv

المضادات الحيوية لا تعالج الإصابة كورونا

كتب: وكالات
1683 مشاهد

حذر خبراء الصحة من أن فيروس "كورونا" الجديد الفتاك، الذي أودى بحياة أكثر من 3 آلاف شخص، لا يمكن علاجه بالمضادات الحيوية.


وكما هو الحال في معظم حالات نزلات البرد والإنفلونزا، فإن فيروس كورونا هو عدوى فيروسية، ما يعني أن علاجه بالمضادات الحيوية لا فائدة منه، حيث تعمل المضادات فقط في علاج البكتيريا.

وقالت منظمة الصحة العالمية: "إن كورونا الجديد (2019-nCoV)، هو فيروس، وبالتالي يجب عدم استخدام المضادات الحيوية كوسيلة للوقاية أو العلاج. ومع ذلك، إذا أُدخلت إلى المستشفى بسبب 2019-nCoV، فقد تتلقى المضادات الحيوية لأن العدوى البكتيرية المقترنة ممكنة".

وتشمل إحدى المضاعفات المعروفة للفيروس الجديد، الذي يصيب الجهاز التنفسي السفلي، إمكانية تطوره إلى التهاب رئوي، وهو تورم الأنسجة في إحدى الرئتين أو كليهما، وبما أنها عدوى بكتيرية فإنه عادة ما تعالج بالمضادات الحيوية.

وفي حديثها مع Sun Online، صرحت الدكتورة سارة جارفيس، المديرة الإكلينيكية لـ Patient.info: "لأن هذه عدوى فيروسية، فإن المضادات الحيوية غير مجدية تماما. ومع ذلك، هناك علاج آخر يمكن أن تقدمه المستشفيات إذا لزم الأمر. ومن الأهمية بمكان تحديد هوية كل فرد مصاب بفيروس كورونا، حتى نتمكن من منع انتشاره إلى الفئات الضعيفة".

وتنصح الدكتورة جارفيس: "إذا كنت في خطر، فمن الضروري أن تبقى في المنزل وأن تعزل نفسك عن الآخرين. وهذا يشمل تجنب الذهاب إلى العمل، ورؤية الأصدقاء واستخدام وسائل النقل العام".

وحتى الآن، لا يوجد أي علاج لتفشي فيروس كورونا الجديد، الذي أصاب أكثر من 96000 شخص.

إعلانات

إعلانات