auhv

"ستاد الرعب".. جملة اخترعها المنافسون.. أمام الأهلي والزمالك "انقلب السحر على الساحر"

كتب: رحاب دعبس
1769 مشاهد

التنويم المغناطيسي وكسب احترام المنافس قبل اللقاء، أمور عاهدناها مؤخرا في الساحرة السمتديرة وفي أكبر الدوريات، وخاصة في دوري أبطال افريقيا، البطولة التي يتنافس قطبي الكرة المصرية على الظفر بها.

ولكن عند خروج تصريحات مخالفة للواقع ويثبت القطبان عكسها هنا نقف ونردد تحية لـ الأهلي والزمالك، في ظل التوتر الجماهيري بين الفرق المختلفة ولكنه المعتاد من مرعبي أفريقيا الأصليين.

البداية كانت من الزمالك عندما تجاهل تصريحات إيهاب المباركي لاعب الترجي التونسي قبل مباراة الإياب التي جمعتهم أمس الجمعة قائلا: "اسألوا الأهلي والوداد عن جحيم رادس" في نظرة منه إلى الفوز الذي يحققه الفريق على أرضه ضاربا مثل الأهلي في نهائي البطولة في النسخة قبل الماضية عندما تقابل الفريقان في النهائي على أرض رادس وفاز الترجي بثلاثية نظيفة وحسد من خلالها اللقب.

ولكن رد الأبيض عليه كان في الملعب ولم يعط له أي فرصة لإثبات ما يقول بل "انقلب السحر على الساحر" وأصبح الجحيم هو الخروج من البطولة من معقل "رادس" ولم يشفع لهم هدف الفوز في مباراة الإياب بالتأهل إلى نصف النهائي في ظل الهزيمة التي تلقاها الفريق على ستاد القاهرة بثلاثية مقابل هدف في مباراة الذهاب ليضرب الزمالك الفريق التونسي وبطل آخر نسختين في مشهد "اثبات الذات" ويتأهل من رادس إلى نصف النهائي.

أما بيتسو موسيماني المدير الفني لفريق صن داونز "ملك التنويم المغنطيسي" وفقا لما يلقبه البعض بسبب تصريحاته الأخيرة لصالح المنافس قبل أي لقاء، أخذ خماسية الفريق أمام الأهلي في المباراة التي جمعتهم بربع نهائي البطولة بالنسخة الماضية، سلاحا يتسلح به أمامه مرة أخرى، ولكن دون جدوى.

فبطل أفريقيا لم يكرر الخسارة المريرة بل استطاع أن يتأهل على حساب الفريق الجنوب افريقي على أرضه من قبل بريتوريا بعد تصريح موسيماني : "اللعب في بريتوريا سيكون مختلفا واسألوا الوداد والترجي ومازيمبي".

ولكن النتيجة هو تأهل المارد الأحمر إلى نصف النهائي والثأر منه بعد الخسارة الكبيرة التي تلقاها في النسخة الماضية.

وضرب الأهلي موعدا مع الفائز من لقاء النجم الساحلي التونسي والوداد المغربي في نصف نهائي دوري أبطال افريقيا، بينما يلتقي الزمالك بـ الرجاء المغربي في نفس الدور من البطولة.

يذكر أن الأهلي يسعى لحصد الأميرة السمراء التاسعة الغائبة عن دولاب بطولاته منذ 2013، بينما يطمح الزمالك المنتشي مؤخرا بحصد لقبه الثالث هذا الموسم بعد السوبر الأفريقي أمام الترجي التونسي، والسوبر المصري أمام الأهلي.

إعلانات

إعلانات